عربستان ....القضية المنسية

 الخليج العربي والدول المطلة عليه #الصفويين #الاحواز_تنتفض #الثورة_العراقية #GCC #BH #Bahrain #Kuwait #Qatar #Oman #UAE #iraq

 

 عربستان :

هي دولة تقع  في الجنوب الشرقي للجمهورية العراقية وتحدها من الشمال جبال كردستان , ومن الشرق  امتداد جبال البختارية  وفي الغرب الجمهورية العراقية ومن الجنوب الخليج العربي  ومساحتها  185 الف كيلو متر مربع وهي امارة احتلتها ايران  عام 1925 .

و سأذكر  بعض الحقائق  عن عروبة  عربستان المحتلة  :

الحقائق الجغرافية :

لقد اثبتت التحريات الجيولوجية ان التاريخ الجيولوجي لاراضي كل من عربستان والسهل الرسوبي من العراق  متماثل , فقد تكونا  في وقت واحد , من طمي وترسبات نهري دجلة و الفرات ونهر كارون وتفرعاته ,فأدى ذلك الى ظهور الاراضي الحديثة على جانبي  شط العرب , لذا فإن سهول عربستان وهي تسمية حديثة لما كان يعرف قديما باسم "سهول سوسيانا" تكونت مكملة للسهل الرسوبي في جنوب العراق , وهي وثيقة الاتصال معه فهناك مسالك برية واخرى نهرية, بينهما كانت متوفرة في الازمنة  القديمة , كما هي متوفرة في الوقت  الحاضر , سهلت هذا الانتقال , اما العلاقات المكانية الطبيعة , التي تربط  بين عربستان وايران , فتكاد تكون معدومة , اذ ليست هناك اية علاقة في التكوين الطبيعي بين سهل عربستان وهضبة ايران الجبلية , فقد ذكر السير ارنولد ولسن في مذكراته ان :(عربستان  تختلف عن ايران اختلاف ألمانيا عن إسبانيا) . اذ ان ايران عبارة عن هضبة تحيط بها حافات من السلاسل  الجبلية الضخمة تفصلها عن جميع جهاتها تقريبا ,ولاسيما القسم المحاذي لعربستان , فيتكون من عدد من السلاسل المتعاقبة الشاهقة الارتفاع , التي لاتتضمن ممرات سهلة يمكن اجتيازها  , وكل ما تتضمنه  وديان ضيقة الاخوار تنحدر على سفوحها , يستخدمها الرعاة في تنقلهم بين اعالي هذه السفوح واسافلها , فالاعتبارات الجغرافية اذا اخذناها بنظر الاعتبار في تحديد المنطقة وهي كثيرا ماتكون فواصل  طبيعية كالجبال و البحار نلاحظ ان عربستان متصلة اتصالا طبيعيا بالعراق,وتفصلها حواجز طبيعية عن ايران لايمكن اغفالها كعامل مهم في تحديد تبعية الاقليم للدولة . ولم ترد تبيعيتها لفارس عند اي رحالة جغرافي جاب  المنطقة وكتب عنها , فهي عندهم عراقية الطبيعة تمام ,فإنها تكون مع القسم  الاسفل من بلاد مابين النهرين  وحدة جغرافية اقتصادية شاركت سابقا في الازدهار السومري والكلداني  وخضعت بعدئذ للعرب الذين امتد نفوذهم عبر فارس .

والى جانب ذلك هناك بعض الخواص الجغرافية التي تربط  اراضي عربستان باراضي العراق , من اهم مظاهرها :الخواص المناخية التي تتشابه  فيها مع جنوب العراق وتتغاير كليا مع ايران , وتشترك مع العراق بظاهرة المد والجز التي اثرت تاثيرا عاما في نواحي الصرف واساليب الري وبالتالي في الحاصلات الزرعية التي تشابهت  اضافة الى ذلك بفعل التماثل في نوعية وتكوين التربة بينهما .

الحقائق التاريخية :

ان عربستان في منطق التاريخ و حكم اللغة و حتى في راى الباحثين الاجانب عربية وتكون مع بلاد مابين النهرين وحدة تاريخية بحد ذاتها , فقد ذكر الرحالة البرتغالي "بيدرو  تاسكيرا" الذي زار المنطقة سنة 1604 م ان جميع المنطقة الواقعة الى شرق شط العرب كانت تؤلف امارة عربية يحكمها مبارك بن عبدالمطلب الذي كان مستقيلا عن الفرس و الاتراك وقد دخل في تحالف عسكري مع الدولة البرتغالية ,اما الرحالة الايطالي "بترو ديلا فالي" الذي زار حوض  نهر كروان الى مصبه في شط العرب  فقد ذكر ان الشيخ منصور بن عبد المطلب  كان  يقاوم بشدة محاولة  الشاه عباس الاول التدخل في شؤون امارته الداخلية وكان على اتصال دائم مع حاكم البصرة . ويذكر لونكريك ان عربستان مهما اختلف عن العراق فهي لايمكن ان تختلف عنه في الواجهة التاريخية فقد كان قسم منها جزاء من العراق باستمرار وعلى اتصال بسكانه , وقد خضعت لجميع التاثيرات الخارجية التي خضع لها العراق نفسه . اما نيبور  الذي زار المنطقة سنة 1772 م فقد اكد "ان العرب هم الذين يمتلكون جميع السواحل البحرية للقسم الشرقي من الخليج ويستحيل تحديد الوقت الذي أنشأ فيه العرب هذه المستعمرات على الساحل , وقد جاء في السير القديمة انهم انشأوها منذ عصور سلفت , واذا استعنا بالملحمات القليلة التي وردت في كتب التاريخ القديم , امكن التخمين بأن هذه المستعمرات العربية نشأت في عهد اول ملوك الفرس في القرن السادس قبل الميلاد  تقريبا ... وان  ملوك  الفرس لم يتمكنوا قط من ان يكونوا اسياد ساحل البحر , وقد تحملوا صابرين على مضض ان يبقى هذا الساحل  ملكا للعرب .

لقد مرت عربستان  بنفس الادوار التاريخية التي مر بها العراق فكلن فتحها سنة  640 م في خلافة عمر بن الخطاب , واصبحت ولاية عربية تابعة في ادارتها للبحرين ,واستمرت خاضعت للحكم العربي الاسلامي تتبع البصرة حينا وتستقل حينا اخر , وكانت خلالها قد تعرضت لهزات  سياسية متعددة , فتذبذبت وولاية البصرة معها بين حركات الخوارج و القرامطة و الزنج , حتى سيطر  المغول على الشرق الاسلامي سنة 1258م فتفككت السلطة فيها ويظهر من الوثائق ان امارات  عربية نشأت في الاحواز  وشقي كاروان طورا لبني اسد , وطورا للسادة امرا الدولة المشعشعية وقاعدتها الحويزة , وتارة لبني كعب وقاعدتها القبان والفلاحية و المحمرة .

كما يتضح لنا  ان تاريخها تاريخ متميز يرتبط بوشائج بتاريخ البصرة , ويغاير بوضوح تاريخ فارس. اما خضوعها في فترات متفرقة متباعدة لفارس , فلا يمكن اعتباره دليلا على تبعية الاقليم , فالمعروف ان البصرة هي الاخرى خضعت في اوقات مختلفة للسيطرة الفارسية , فهل يعطي ذلك فارس الحق في المطالبة بها ؟ وهل خضوع منطقة  لسيطرة اجنبية مهما طالت فترة الغزو والسيطرة يدلل على تبعيتها للدولة الغازية ؟...انه يجب التمييز بين دولة مالكة شرعية , ودولة غازية تمارس سلطتها بالقوة .                                                                                                                                                         لقد حكم العرب فارس قرونا عديدة فهل يشكل هذا حقا للعرب في مطالبتهم بفارس ؟ ان عربستان كانت في عهد الحكم الفارسي وباعتراف الفرس انفسهم ارضا عربية يسكنها العرب , فسموها عربستان ان اصل التسمية مهما اختلفت الاراء فيها فهي تشير الى اصل السكان العرب في المنطقة والذين يؤلفون الغلبية الساحقة 95% من السكان واذا استندنا الى التسمية في استدلال على تبعية الاقليم للدولة فإن فارس هي التي اطلقت على تلك المنطقة اسم عربستان , ويعترف الفرس انفسهم بعروبتها , ويخطئون الشاه اسماعيل الصفوي لانه اعترف بالحكم العربي فيها برغم عدم ادانتها بالولاء له و استقلالها عنه .

الحقائق السياسية :

لو عقدنا مقارنة سياسية عامة في نظام الحكم بين فارس وعربستان , لاتضح لنا عدم وجود التشابه مهما كان نوعه بين النظامين , فأسلوب الحكم في فارس قائم على الدولة التي رأسها امبرطور او شاه , اما في عربستان فكان قبيليا , وهو النظام الذي كان عليه حكام جزيرة العرب .                                                                                                             اما الادعاء السياسي لفارس من ان شيوخ عربستان دفعوا ضريبة لها , فأراه ضعيفا في استدلاله , لانهم دفعوا للدولة العثمانية ايضا , اما قبول شيوخ عربستان اعلان الولاء الرمزي لفارس بعد معاهدة أرضروم الثانية , فكان لحمايتهم بعد ان تخلت الدولة العثمانية عنهم , ولان قبول الولاء هذا يمثل اهون الشرين والواقع ان فارس لم تمارس سيادتها الكاملة على عربستان حتى احتلالها العسكري سنة 1925 م , وتحويلها الى ولاية عاشرة لايران , 

الحقائق الاقتصادية :

 في ظل  الحقائق العلمية المتعلقة بالصفات الطو بوغرافية , وبالنسبة لاثر العامل الهيدرولوجي و العامل  المناخي التي انعكست آثارها جميعا في التوزيع الاقليمي بين عربستان و ايران نجد ان هناك تباينا واضحا بين العطاء النباتي الطبيعي بصورة عامة , ولانتاج الزراعي بصفة خاصة بينهما وكان لنظام  المد والجزر تأثير كبير على تكوين تربة الاقليم ونباته , وبالتالي على الزراعة فيه اذ ان انغمار الاراضي المجاورة لشط العرب بمياه المدى ادى الى تكوين السهول الطينية التي اصبحت تغطى مساحات واسعة من هذا النطاق السهلي كما ان لحركات المد والجزر اهمية خاصة في الاقليم , لانها تروي زروعة في اوقات المد  , وتصرف مياهه الزائدة في اوقات الجزر , فأثر تأثيرا خاصا في نواحي الري و الصرف المتعلقة بالزراعة , وهذا ما ليس  له وجود في هضبة ايران الجبلية , ولكنه من المعالم الطبيعية الواضحة في البصرة لذا فإن عربستان اصبحت ترتبط ارتباط اقتصاديا  كاملا مع العراق الاسيما السهل الرسوبي  منه فأراضيها السهلية الوافرة الخصوبة الغنية بالمياه , كونت منهما وحدة اقتصادية  زراعية و نباتية وحيوانية , من اهم  مظاهراها ذلك النطاق الكثيف من غابات النخيل الذي يمتد على ضفتي شط العرب , والذي  تنفرد به عربستان عن باقي اقسام ايران , بيد انه امتداد طبيعي لاشجار النخيل  في العراق . والانتقال بين سهول عربستان و سهل العراق ميسور جدا يجري عن  طريق شط العرب وهور الحويزة ببعض انواع من القوارب , و الى جانب ذلك , هناك مسالك برية كثيرة مفتوحة بينهما , الا انه يكاد يكون مغلقا مع ايران . فأثر ذلك تأثيرا بينا على تبادل السلع التجارية بين عربستان و العراق فكانت قبل بناء المحمرة سنة 1812م تعنمد اعتمادا تاما في تصدير منتجاتها على ميناء البصرة , اذ تجمع البضائع من المدن الداخلية فيها , وتخزن في مخازن كبيرة في الاحواز ثم تنتقل الى البصرة حيث تتم عملية التصدير  .                                                                                                                                                       اما واردات عبادان فقد كانت تكون موردا ثابتا لخزينة البصرة , فعندما  زارها ابن بطوطة كان ماتدفعه لها قرابة اربعمائة وواحد واربعين الف دينار كما ان عربستان قد ساهمة مساهمة فعالة في اسباب المهارة في الملاحة العربية واتساع الميادين التجارية , ومارست اساليب اقتصادية تكون مع العراق والساحل الشرقي لشبه الجزيرة العربية والتي هي امتداد طبيعي له ووحدة اقتصادية  متشابهة في الحاصلات الزراعية والملاحة النهرية والحروب البحرية وفي الغوص لاستخراج اللؤلؤ وهذه مظاهر عربية تتباين كليا مع ما في فارس من اساليب وكايانات اقتصادية , فالفرس منذ البداية اثبتوا بانهم بحارة مخفقون , تعوزهم الخبرة في شؤون البحر وتنقصهم الرغبة في ركوبه , ولعل خير تعليل لعجزهم عن ادارة شؤون الاساطيل البحرية ماجاء به السير برسي سايكس احد المهتمين بدراسة تاريخ فارس فقد ذكر ان "ليس هناك شئ يوضح تأثير العوامل الطبيعة على ميول الناس وسلوكهم احسن من النفور والكره اللذين يظهرهما الفرس دائما للبحر الذي تفصلهم عنه حواجز جبلية شاهقة" فاستخدموا العرب بحارة لاسطولهم واسندوا لهم قيادته برغم معرفتهم بعدم شعور العرب لهم بالولاء و الاخلاص .                 ولما جاء العهد البترولي اكد بصورة لاتقبل الشك الوحدة الاقتصادية بين ضفتي شط العرب , فقد كشف ان الضفتين مثقلتان بكنوز الذهب الاسود , في حين تفتقر اراضي ايران كلها له . 

الحقائق الحضارية :

ويقصد بها تلك الظواهر الاجتماعية , كاللغة والعادات والتقاليد والدين والعلم والفن والاداب , اضافة الى بعض النواحي المادية الاخرى كالزي والمأكل . واللغة من اهم المقاييس العامة لمعرفة هوية اي شعب من الشعوب فهي وساطة التفاهم العقلي . فسكان عربستان يتكلمون العربية , وهي التي تربطهم بالتراث العربي والمصير المشترك الواحد , فهي حين يتحدث الفرس بالغة خاصة بهم وهي اللغة الفارسية من عائلة اللغة الآرية اما ادعاء فارس بأن شعب عربستان يتكلمون الفارسية ايضا , فهذه ضرورة اقتضتها الظروف في اقليم تكون الجالية الايرانية اكبر جالية اجنبية فيه , وحينما تسعى الدول التي لها ميول توسعية الى فرض حضارتها وبسط نفوذها على مناطق اخرى , فإنها تسعى لتحقيق ذلك كله عن طريق اللغة , وهكذا فعلت فارس في عربستان وتركيا في الاسكندرية وفرنسا في الجزائر  .

ويسجل  لنا الرحالة الدانمركي كارستين نيبور ملاحظات قيمة عن الفروق الحضارية بين عربستان و فارس , فيذكر  ان  عربستان "مستقلة عن بلاد فارس , وان لاهلها لسان العرب وعاداتهم  ..وهم يتعشقون الحرية لدرجة  قصوى , شأن اخوانهم في البادية ...اما مساكنهم فمتواضعة الى درجة ان العدو لايكترث لهدمها ...وكانوا على يقين من ان الفرس لايمكن ان يفكروا في الاستقرار على الساحل المجدب , والتعرض لغزوات العرب ... الذين يقضون حياتهم في البحار على عكس الفرس الذين يقيمون في اجزائها النائية , والذين يتعاطون  الفلاحة والزراعة " .

ان العلاقة المكانية الطبيعية بين العراق وعربستان لها اثر كبير في تشابه القبائل الموجودة في العراق , و يتحلى  سكانها بنفس صفات و عادات و تقاليد امة العرب , وآثار الجنس العربي وحضارته تبدو على اتمها في عربستان اما القول بأن الفرس كثرة في عربستان فهو قول منقوص فلا ادل على الرد عليه ان الفرس انفسهم اطلقوا على الاقليم اسم عربستان واذا كانت الاثار الحضارية لامة تؤلف حقوقا , فإن عربستان اقليم عربي 

ان التداخل الحضاري الحضاري و الاجتماعي بين عربستان والعراق له صلة وثيقة بالتداخل لاقتصادي بينهما , فكان من نتائجه ان امتلك شيوخ المحمرة قسما من نخيل البصرة واملاكها , كما امتلك قسم من اهالي البصرة جملة من المقاطعات الزراعية وبساتين  النخيل في عربستان .

الحقائق القانونية :

ان مشكلة عربستان يمكن اعتبارها فصلا اساسا من المسألة الشرقية التي اقلقت القرن التاسع عشر وماقبله وسببت بضع حروب بين فارس والدولة العثمانية وبالتالي مع الانكليز و من  الوجهة القانونية  يجب ان تعطي  اهمية كبرى لعامل لعب دورا كبيرا في قضايا الحدود وهو  رغبات سكان الاراضي المتنازعة في عربستان والعرف الدولي ينص على ان يكون هناك حد ادنى من العدالة والانسانية يفرض على  جميع الدول , فإذا ظلمت الاقليات جاز لها طلب الحماية الدولية , واذا صار الظلم لايطاق وقد يؤدي الى انقراض الجماعات  المظلومة يجوز اللجوء الى حق الانفصال لقد  الانفصال فالضمير الحديث يطلب المزيد من الشعور بالكرامة الانسانية في عربستان ومساواة  سكانها امام القانون في حرياتهم  المعونية والمادية لتقرير مصيرهم . وهذه الفكرة معترف بها في القانون المحلي وفي القانون الدولي .

لقد ذاعت في العالم خلال القرن التاسع عشر وماتلاه التسوية السياسية للمشاكل الدولية , وفقا لمبادى القومية وتقرير المصير . الا ان هذا الحق القانوني لم يستعمل في عربستان , فهو سابقة خطيرة في تاريخ العلاقة الحديثة . وخضوعها لفارس يمثل الاحتلال والاقتطاع والضم على اساس غير قانونية , الان وجهة النضر الدولية كانت تعتبر عربستان دائما عربية , وهو جزء لايتجزء من الامبراطورية العثمانية  , والتنازل العثماني عنها لفارس كان بمعاهدة لم تبت نهائيا في مصير المنطقة فكان النزاع مملا وطويلا  قطعته نشوب الحرب العالمية الاولى , فاجهضت المحادثات وبقي الامر معلقا الى ان انهاه رضابهلوي باحتلال عسكري  شامل للمنطقة , فالاحتلال العسكري لايقره القانون الدولي التقليدي ولا القواعد الاخلاقية في العلاقات الدولية كما ان التنازل العثماني عن المنطقة هو الاخر تعرض للطعن القانوني لانه اهمل حق تقرير مصير الامارة , ولم ترسل لجنة تحقيق دولية على الاقل لاستطلاع رآى السكان  , والواقع ان مزاولة السيادة الفارسية على عربستان , من وجهة النظر الفارسية ظلت ضعيفة لان هذه المنطقة ظلت سيادتها عربية مستقلة عن حكومة طهران , وظلت تمارس علاقات خارجية مع دول اجنبية ذات سيادة وكانت متروكة في اغلب الاحيان لحاكم عربي من الحكام المحليين , لاتدخل ايران في توليهم  وانما تكتفي منه بالجزية في بعض الاحيان او الهدايا وهذ المظهر اتخذته ايران ذريعة  قانونية لاحتلالها الامارة .                     لقد غزا العرب فارس منذ النصف الاول للقرن السابع الميلادي وقضوا على الامبراطورية الساسنية , ودخلت فارس في المجتمع الاسلامي العربي , ولم يكن لهاوجود سياسي مستقل الى القرن السادس عشر ميلادي , اذا لم تكن سوى اقليم جغرافي , فهل يحق للعرب ان يتخذوا ذلك حجة قانونية بتبعية فارس لهم ؟...

اما الاحتجاج الفارسي في عربستان باعتراف شيوخ المحمرة بالسيادة الفارسية ورفع العلم الفارسي , فإن هذا الجراء كان ظروف وقتية سياسية قهرية , ولم يحدث هذا الا بعد معاهدة ارضوم الثانية سنة 1847 م لاقبلها , فهل يمكن تناسي تاريخ قديم و عام  والتاكيد على فترة قلقة سطحية لاتتصف بالاستقرار ؟ شهدت لامارة فيها مقاومة عربية عنيفة لمحاولات الفرس السيطرة عليها , ودفعت قسما من شيوخ الامارة المتحالفة مع الانكليز , لصد هذا التدخل الايراني . الامر الذي اجبر الفرس انفسهم على الاعتراف باستقلال الامارة الذاتي عنهم هذا من جهة , ومن اجهة اخرى ان بريطانيا عندما ارادت انشاء معمل لتكرير النفط في عبادان , انتدبت  السير برسي كركس ليتفاوض عنها مع شيخ المحمرة باعتباره الحاكم العربي الاعلى في المنطقة لعقد اتفاقية بشأن جزيرة  عبادان , وصار يتسلم ايجارا سنويا قدره 650 جنيها للسماح بمرور خط الانابيب في بلاده الى معمل التكرير في عبادان وهذا اعتراف من بريطانيا لايمكن الطعن به من الوجهة القانونية بالسيادة العربية لعربستان وكانت بريطانيا في وضع  يمكنها من معرفة الحقائق فهل بعدا هذا حجة قانونية اقوى للرد على الادعاء الفارسي بعربستان ؟ وما الذي منع الانجليز من التفاوض مع الحكومة الفارسية ان كانت صاحبة النفوذ الفعلي في المنطقة .

الحقائق القومية : 

لقد خضعت  اجزاء الوطن العربي  للسيطرة الاجنبية , وقد تفاوتت درجات السيطرة بين ربوعه , فكانت مباشرة وغير مباشرة حينا اخر . وعربستان من الاقاليم العربية التي تعرضت الى احتلال اجنبي  مباشر وهي كثيرة الشبه بما وقع للاسكندرية بعدئذ وقد بذل الفرس منذ زمن بعيد محاولات يائسة لضرب الكيان العربي وازالة سلطانه في عربستان , بسبب كرههم الشديد للعرب . وميلهم للعداء للعرب مع كل القوميات غير الفارسية , وهذه حركة شاملة لاتخص عربستان وحدها  , بل ولدت  كرد فعل عند الفرس للزعامة العربية في الاسلام فكانت حركة الشعوبية : التي اتهمت العرب  "بالبداوة والانحطاط وطعنت في انسابهم وشككت بها , وراحت تتهم الامة العربية في ذاتها فادعت انها ليست امة  واحدة  بل مجموعة قبائل متباينة لاترتبط برابطة عامة وهاجمت الاخلاق والسجايا  والقيم العربية ووجهت سهامها الى الثقافة العربية  والى اللغة العربية , تطعن بها وتقلل  من شانها , في حين راحت تمجد الثقافات و القيم الاعجمية وخاصة الفارسية , تحاول احياء تراثها الفكري هادفة الى احلال الثقافات والقبم الاعجمية محل العربية ....ودعت الشعوب الاعجمية الى التضافر لضرب العرب معلنة انتهاء دورهم , فليس لهم الا ان يعودوا لرعي الابل في الحجاز والجزيرة وقد برزت هذه الحركة على اشدها في عربستان واصبحت لها ذيول في بلاد اخرى ومن الغريب ان يؤدي ظهور مثل هذه الحركات الى تساؤل البعض وشكهم في عروبة , بدل ان يحاولوا  فهم معناها وجذورها وسبب ظهورها هذا في حين ان عنفها في عربستان ماهو الا مظهر لقوة العروبة فيها .

من المعروف ان عربستان تكون ساحة صراع سياسي ثقافي اجتماعي بين العروبة والاعجمية بعد ظهور العرب على المسرح  وهذه حالة طبيعية في البلاد الحديثة التي تجاور قوى اجنبية عنيفة , فلا غرابة ان يتخذ هذا  الصراع طابعا عنيفا , افقد العرب الكثير من سيادتهم السياسة من ابرز مظاهره ان  رسم نادر شاه خطة في اواخر ايامه "تقضي بألقاء  القبض على هؤلاء  العرب ونقلهم الى سواحل بحر قزوين واحلال فرس محلهم ولكن مصرعه الفاجع حال دون تنفيذ هذه الخطة , وحالت  الاضطرابات المستمرة في بلاد فارس منذئذدون اعتدائهم على الحرية هولاء العرب" , " ولما رات ايران عاصفة العروبة تجتاح اقطار العرب " , حاولت ان تسبق الحوادث التي كشفتها الحرب العالمية الاولى وظهور الدول العربية القومية للوجود , فضمتها باحتلال عسكري لها خوفا من ان يطالب العرب لاسيما العراق بها وقد كتبت لسياسة نادر شاه النجاح آنئذ "فتم نقل بعض العشائر العربية الى شمال ايران في سياسة لاتختلف عن التتريك في تركيا في اخريات ايامها " , ففرضت محاولات من التفريس القسري على شعب عربستان في نواح  متعددة  : ثقافية وسياسية و اجتماعية . 

ويهمنا هنا ان نفهم كيف قابل العرب في عربستان هذا التحدي للسيادة والفكرة العربية ؟ لقد ظل شعب عربستان عربيا تحكمه في الداخل اعرافه وتقاليده العربية الخالصة , ويبدو لي , خلال اتصالاتي المباشرة وزيارتي  المتكررة للمنطقة , ان هناك نقاء قوميا وشعورا عربيا خالصا يمثل تيارا معاكسا لسياسة التفريس فيها , والاقليم بالرغم من الحكم الفارسي لم يفقد سجاياه العربية , فجميع مافيه من مقومات تنطق بعروبتها , وانظار ابنائه مع العرب .

تقرير قناة العربية عن الاحواز:

 

المرجع :

(عربستان خلال حكم الشيخ خزعل الكعبي ) - تأليف  الدكتور مصطفى عبدالقادر النجار 

 





 

 

السلطان عبدالحميد الثاني في المنفى

alt

في يوم الثلاثاء المصادف لليوم السادس من ربيع الاخر لسنة 1327 هجري - 1909/4/27م حضر الوفد المكلف بابلاغ قرارخلع السلطان الى قصر يلدز في الساعة  1:32 ظهرا وكان يتالف من:

1-الفريق عارف حكمت باشا : كان عضوا في مجلس المبعوثان وياورا سابقا  للسلطان .

2-اللواء اسعد باشا : نائب في مجلس المبعوثان .

3-ارام افندي : وهو ارمني وكان عضوا في مجلس المبعوثان .

4-عمانوئيل قره صو : يهودي من سلانيك اسباني الاصل ، ونائب عن سلانيك ، كان يحمل الجنسية العثمانية والايطالية في الوقت نفسه! ومن زعماء الماسونية في سلانيك و المحفل الماسوني الايطالي .

دخل الوفد مع الميرالاي غالب بك على السلطان  الذي استقبلهم واقفا ، وقد بادره اسعد باشا قائلا له : لقد اتينا من مجلس المبعوثان وهناك فتوى ....ان الامة قد عزلتك . ولكن حياتك في امان فاعترض السلطان على كلمة" العزل "وفضل استعمال كلمة "الحل" ثم تلا قوله تعالى { ذلك تقدير العزيز العليم } ثم التفت الى الوفد مشيرا الى "قره صو" اليهودي قائلا:"الم تجدوا شخصا اخر غير هذا اليهودي لكي تبلغوا خليفة المسلمين  قرار الحل ؟ ثم اردف قائلا وهو يشير الى حوادث 31 مارت التي اتهم فيها بانه هو المدبر لها : " اني لم افعل ذلك  وعلى الامة ان تفتش عن مسببها ان على الشعب ان يكتشف المتسببين ولكني ارجوا ان اقيم مع عائلتي في قصر " جراغان " الذي كان يسكنه اخي "مراد".

اجاب الوفد بان المجلس اتخذ قراره بجعل اقامته في قصر مدينة "سلانيك" فقال السلطان " اني تعب كما ان تقدم  سني لايسمح لي بالسفر الطويل ،وانا اقسم بالله انني لاارغب في السلطنة ، لذا  ارجو ان اقيم  مع عائلتي في قصر "جرغان".

اجاب الوفد بان ايفاء طلبه هذا خارج عن صلاحيتهم لذا فانهم سيغرضون طلبه على المجلس وبعد ساعتين او ثلاث من مغادرة الوفد القصر جاء الجواب من المجلس وهو التهيؤ فورا للسفر الى سلانيك.

وبدات الاستعدادات  في قصر "يلدز" لمثل هذا الرحيل ولم يكن اما السلطان وقت كاف ، فالتهديد بان فقد اية دقيقة يمثل خطر على حياته وعلى حياة عائلته  ولم يستطيعوا ان يخذوا الحاجات الضرورية من ملابس و واغطية ولوازم اخرى .

وقفت عربتان  تحيط بهما ثلة من الجنود والضباط امام القصر حيث نقلت السلطان و24 فرد من  عائلته وبعض خدمه  في سكون الليل الى محطة القطار في منطقة "سيركجي".

واما في القطار فتقول الاميرة عائشة بنت عبدالحميد في مذكراتها (وتحرك القطار باقصى سرعة وكان هناك جناح صغير فدخل ابي اليه ودخلنا نحن الى الصالون واضطر بعضنا الى الجلوس  على الارض ،كنا جميعا في حالة سيئة بسبب الانفعال و الخوف  الذي اصابنا ، وكلما كان القطار يقف في المحطات كنا نرتعد ويسال كل منا الاخر قائلا:ماذا حدث؟وماذا هناك؟ ، واتذكر انه كانت هناك مظاهرات في بعض المحطات وانه تم القاء الحجارة في احدى هذه المظاهرات ولذلك  انزلنا الستائر ، وانا لا اتذكر اليوم او الساعة التي وصلنا فيها الى" سلانيك " واظن  ان الساعة كانت العاشرة في الليلة التالية ، ولم نقف في محطة المدينة ، فقد وقفنا  قطارنا في مكان فارغ ويبعد كثيرا عن  المدينة ، واخبروا ابي بوصولنا  وباننا سننزل هنا ودخل احد المفتشين وكان شابا فرنسا ،اشقر، يفحص الماكينات وعندما  جاء ابي الى اول السلم قال يخاطب المفتش : "تعالى يابني وامسكني ارجوك "، وساعده على النزول وبعد ان شكره انزل الشاب امي وانزلنا نحن ايضا ،وبعد ذلك صعدنا مطلعا  وكنا نسير والظلام دامس ، ووصلنا الى مكان الذي كانت العربات تنتظرنا فيه ، وجلسنا في العربات وتحركنا وكان الجنود راكبوا الخيول يسيرون على جانبنا ، وبعد السير لمدة نصف ساعة وصلنا الى قصر علاء الدين ، وقال ابي الذي  تضايق لعدم تدخينه منذ اليوم الذي تركنا القصر فيه يخاطب  جندي الشرطة العسكري  الذي كان يمتطي صهوة الجواد ويسير بجانب عربته :"هلا اعطيتني سيجارة يارفيق الوطن" وكان مسرورا جدا لان الجندي اعطاه سيجارة!} وهذه هي رواية الاميرة عائشة.

وفي مدينة سلانيك كانت الحكومة قد رجت الجنرال  "رويلان" الذي كان يشغل  منصب المفتش العام للجندرمة في الدولة العثمانية  ان يخلى قصر "الاتيني"  الذي كان يقيم فيه  لكونه قد خصص لاقامة السلطان مع مرافقيه  وينتقل الى سكن اخر هياته له الحكومة .

وصل السلطان مع مرافقيه  الى محل اقامته  في قصر"الاتيني" في الساعة 8:48 مساء حيث كان في استقباله  "هادي باشا"  وكيل قائد الجيش الثالث واسماعيل حقي رئيس بلدية سلانيك و القائمقام "تحسين اوزر".

لم تكن الحكومة قد هيات وسائل الراحة الضرورية للسلطان ولمرافقيه فالاسرة والاغطية والاواني والصابون ....الخ تكاد تكون غير موجوده.

كما  ان الكهرباء والماء كانا مقطوعين ، وعندما اخبر رئيس الحرس بهذه النواقص ارسل بضعة جرادل من الماء وبضعة شموع وفرش واغطية قذرة التي جمعت من الفنادق وبعض الطعام.

قضى السلطان عبدالحميد ثلاث سنوات تقريبا في هذا القصر (من1909الى1912)  معزولا عن العالم الخارجي محاطا بحراسة شديدة ليستطيع احد بالخارج الاتصال به ولا ان يتصل باحد كما ان الجرائد كانت  ضمن الممنوعات ، فصبح يقضي وقته بممارسة هواياته في النجارة ثم في الاستراحة وتامل البحر وهو غارق بين دخان السجائر في استعادة ذكرايات ايام حكمه الطويل.

وقد يتسامر مع احد ضباط الحرس مثل الملازم اول "ذنون دبرلي" قال السلطان السابق للملازم الاول : "ان هناك حاجة قصوى  لصداقة بريطانيا  للعالم الاسلامي ،لان حماية ملايين المسلمين في الهند وفي شمال افريقيا تحتاج الى صداقة هذه الدولة .

ومن جانب اخر فان المانيا بجيوشها البرية  الضخمة واسلحتها دولة لايمكن ابدا التقليل من اهميتها فيجب تجنب اثارتها ضدنا ولكي تستفيد الامبراطورية العثمانية من علوم الجيوش البرية من المانيا ومن فنون البحرية العسكرية من بريطانيا فان علينا ان نحافظ على صداقة كلتا الدولتين وبالمستوى نفسه.

بالاضافة الى هاتين الدولتين هناك روسيا القيصرية ,التي لها اهمية بالغة بالنسبة الينا ,ان اجدادنا الكرام قاتلوا الروس مائتي سنة , وقد حاربت الروس في بداية حكمي مع انني كنت معارضا للحرب لانني كنت اعلم  بان مواردنا لاتكفي لتسيير  شؤون الحرب ,ولكن مدحت باشا كان قد اخذته نشوة احلام النصر واثر على مجلس المبعوثان واصبحت الحرب شيئا لامهرب منه وخاصة ان هنا عداء ضد الروس في البلاد ويمكن اثارته بسهولة في اي وقت,حاربنا وهزمنا ووصل الروس مشارف اسطنبول ,ولكن كان هذا درسا بليغا لي ,فقد تجنبت الحروب على الدوام الى حرب اليونان  حيث لم يكن من الامكان السكوت عنهم ,ولكن لم ندخل الحرب الى بعد دراسة كافة عوامل النصر ,وانتصرنا في معركة "دومكت" و وصلنا ابواب اثينا وكانت هذه الحرب تجربة واختبار لقوتنا ,مماجعل امبراطورية المانيا تهرع الينا, وبتعاملنا الحسن مع اليونان حصلنا على صداقة المانيا,ممادفع انكلترا التي قلقت من هذه الصداقة الى ابرام معهدات  جديدة معنا.

ثم في مناسبة اخرى يشرح نظرته حول الشؤون الاقتصادية للدولة العثمانية فيقول"انني الان بعيد عن السلطة ياذنون بك ,لذا فانني شاشرح لك مايجول في خاطري :ان بلدنا يعيش ازمة مالية منذ مئة عام فالحروب العديدة التي دخلتها دولتنا افقرت شعبنا وجعلت  الخزينة خاوية".

ثم يشرح رايه في كيفية النهوض بالبلد اقتصاديا فيركز على الاهتما بالزراعة اولا تم بتربية الابقار والعجول ...الى اخره.لتوفير الغذاء للشعب اولا ولتصدير المنتجات الزراعية  والحيوانية للخارج ليكون مصدر منن مصادر دخل الدولة ثانيا.

ثم يستطرد قائلا:"ويجب ان لاتغيب عن البال اهمية موضوع سفس الاراضي فربط انهارنا بالقنوات وانشاء السدود مثل انشاء سد في اسوان  بمصر ضروري جدا والاهتمام بنهري دجلة والفرات وزيادة عدد خطوط السكك الحديد في روملي والاناضول ضروري جدا .وقد فكرت في كل هذه الامور في اثناء سلطنتي وبحثت امكانات تنفيذها. ولكن ماكنت اخشاه هو احتمال تسلط الراسمال الاجنبي ,كما ان ديوننا كبيرة لذا فان الراسمال الاجنبي كان يمثل خطورة على البلد وقد خشيت ان يتحول البلد الى مستعمرة .

ثم يعود الى السياسة فيقول:"لم اكن موفقا على اعلان الحرب على روسيا سنة 1293للهجره ,ولكن مدحت باشا كان يرغب في الحرب , ويمار الضغط على مجلس المبعوثان ولم يكن بالمستطاع التفاهم مع مجلس المبعوثان لذا رايت ان اخذ المسؤولية على كاهلي فعطلت المجلس.."

"وعندما اعلنت المشروطية  الثانية كانت قد مرت فترة طويلة واعتقدت وقتها ان البلد قد نضج, ولكن  الذين ادعوا  انهم جاءوا كاصحاب مبادئ ومثل عليا لطخوا انفسهم بحادثة نهب قصر "يلدز"* فلايدري احد مصير الحولات المالية والذهب الذي اقتصدته وجمعته طوال سنوات عديدة , فقد كنت قد خبات هذا الكنز في مخزن انشأته تحت حوض قصر "يلدز" ..لقد اخذوه من هناك,فان كانوا احاطوا مجلس المبعوثان علما بذلك فهنيئا لهم , ولكنهم لم يتوانوا عن اطلاق  ألقاب"السلطان القاتل,السلطان الظالم ,السلطان الاحمر"علي. ولكن لنر ماذا سيقول التاريخ عنهم؟ان ماتمناه من الله ان يريني مصيرهم".

 قضى السلطان السابق ثلاث سنوات تقربيا في هذا القصر لايعلم شيئا عما يجري خارج محل اقامته الجبرية . بينما كانت الدولةالعثمانية تحت قيادة جميعية الاتحاد والترقي تنحدر الى الهاوية بسرعة كبيرة , وتتفكك اجزاؤها :فقد اعلنت بلغاريا استقلالها والتحقت البوسنة والهرسك بالنمسا واعلنت الثورة في البانيا واحتلت ايطاليا طرابلس الغرب و بنغازي والجزر الاثني عشر واخيرا عقدت الدول البلقانية "بلغاريا والصرب و اليونان والجبل الاسود" اتفاقية فيما بينها واعلنت الحرب على الدولة العثمانية التي كانت غافلة عنها تماما .

ولن دخل في تفاصيل  الحرب التي خرجت منها الدولة العثمانية خاسرة , ولكننا نذكر  هنا مايتعلق بآثار الحرب على السلطان السابق  في سلانيك ذلك لان سلانيك اصبحت مهددة بالسقوط  فرات الحكومة ضرورة نقل السلطان السابق الى اسطنبول .

حضر الوفد المكلف بابلاغ السلطان السابق قرار الحكومة فاستفسر عن السبب ,وعندما قيل له ان اربع دول بلقانية قد اعلنت الحرب على الدولة العثمانية , وان الدولة العثمانية فؤجئت بهذه الحرب وان جيوش الدولة تقترب من سلانيك  لذا استوجب نقله بعيدا عن هذه المنطقة الخطرة , استغرب السلطان السابق هذه الغفلة وقال للوفد :"هناك سفراء وملحقون عسكريون في السفارات , فهل كانوا نائمين ؟ اتتفق اربع دول فيما بينها ولايعلم احد شيئا ؟ عندما كنت في السلطة لم ادع  هذه الدول   تتفق فيما بينهما ابدا بل كنت ابذل بينهم عوامل الشقاق"                                                                                           ثم دعا قائلا :"ادعو الله بصفة "القهار" ان يقهر الذين كانوا السبب فيذلك...ويحهم...الى اي درك ألقوا بالدولة !"                      وهكذا تم نقل السلطان عبدالحميد من سلانيك الى اسطنبول يوم الجمعة المصادف 21من ذي القعدة سنة 1330 للهجره 1912/11/1م  بواسطة بارجة ألمانية حيث خصص له قصر "بكلر بكي" المشرف على البسفور والذي بقي فيه حتى وفاته عام 1918م .

قصر بيلار بيه - اسطنبول - تركيا

قضى السلطان السابق  حياته الباقية في هذا القصر محطا بحراسة مشديدة و كان يسمح لافراد عائلته بزيارته ايام الاعياد فقط .                                                                                                                                                           بعد سنتين من اقامته اعلنت الحرب العالمية الاولى ودخلت الدولة العثمانية في اتونها بقرار جنوني من جمعية الاتحاد و الترقي  الذين كانوا يسيرون خلف ألمانيا .                                                                                                            وفي بداية الحرب العالمية الاولى استدعى السلطان السابق "انور باشا" الذي كان نائب القائد العام وكان ايضا قد تزوج من الاميرة ناجية ليحادثه ولينصحه . وقال له :"ابني انور باشا! انني ادعوك ابني لانك اصبحت فردا من عائلتنا , وانت عسكري شجاع وشهم فلا تبتئس بما قاله الامير يوسف عز الدين"ابدى ولي العهد يوسف عز الدين معارضة شديدة في اختيار انور باشا صهرا لال عثمان"فالجميع يعلم ون ان المشير عثمان باشا لم يكن قبل بلائه العظيم في معركة "بلفنة" سوى شخص عادي ولكنه بعد تلك المعركة زوجته ابناءه قريباتي ورقيته الى اعلى رتبة "مشير" ,  واختصارا بدأ السلطان بضرب امثلة للقادة الذين كانوا اشخاصا عادين وبسبب انجازاتهم  وصلوا الى اعلى الرتب وتزوجوا من ال عثمان .

وكنت اول  سلطان يفتتح مجلس المبعوثان ولكني عندما رايت ان النواب لم يكونوا بالدرجة لمطلوبة من النضج اغلقت المجلس .هل تعلم ماذا كلفتنا  الحرب التي اعلنها مجلس المبعوثان العثماني؟ فقدنا البلقان بكامله والروملي كذلك .

نعم يا انور باشا...انتم الان دخلتم الحرب ..دخلتموها  بدون رؤية ,فدفعتم البلد الى الخطر . ادعوا الله ان يجعل نهايتها  خيرا لدولتنا وشعبنا. ولكن ماذا لو انتهيت الحرب بفاجعة؟ الانخسر الاناضول ايضا؟ لقد سرت مع "جيش الحركة" الى اسطنبول ظافرا واستوليتم على المدينة وحتى على القصر  وتمكنتم من خلعي ...حسنا..ولكن لاتنسوا انني انا الذي منعت قواتي من اطلاق النار عليكم حقنا للدماء , ولو جابهتكم بالمقاومة لكلفتكم ثمنا باهظا , ولكن رفقاءكم لم يقدروا ذلك, واتهموني بتدبير حادثة "31مارت" بينما لم تكن لي اية علاقة بها...ولايخلوا اي عهد من اعداء الدولة , ولكن لايقبل اي ضمير ولا اي وجدان إلصاق التهم  دون التحقق .                                                                                                                               ان ما آلمني كثسرا وحز في نفسي  قيامكم بإرسال شخص كنت قد طردتهمن حضوري ضمن الوفد الذي ابلغني قرر  خلعي من السلطنة ...هذا الشخص هو "عمانوئيل قره صو" لقد كان ارسال هذا اليهودي الاجنبي تحقيرا منكم لمقام الخلافة  والسلطنة  الذي كان استاذا اعظم في المحفل الماسوني في سلانيك  , انتم الان في السلطة وبإمكانكم الفخر بذلك فكل شئ هو كما يروق لكم والمستقبل امامكم  يبدوا باهرا , ولاكن لاتثق بكل ذلك يابني زاسمع مني هذه النصيحة الاخيرة:"ان الذين يصفقون لان لفردا يستطيعون غدا تمزيقه وافتراسه ...انتبه جيدا  وادعوا الله ان يحفظ امتنا ودولتنا".

بعد ان تم عبدالحميد حديثه قام انور باشا وادى التحية لعسكرية وصافحه باحترا شديد وقام السلطان بتوصيله ضيفه الى بباب غرفته .                                                                                                                                                   اما انور باشا الذي تأثر كثيرا بماسمعه فقد عاد الى قصره ونقل الى زوجته الاميرة ناجية حديث السلطان السابق .كما حدث السيد"علي باشهامبه" الذي كان رئيسا للاستخبارات آنذاك ومتسائلا عند ختام الحديث "ماتقول يا علي بك ؟...أليس السلطان محقا في كلامه؟.

عندما ضيقت جيوش الحلفاء الخناق على الدولة العثمانية وتحاول فتح الطريق البري المؤدي الى اسطنبول رأت الحكومة ان عليها نقل العاصمة الى "اسكي شهر" وارسل السلطان  رشاد وفدا الى اخيه عبدالحميد ليخبره فاخبروه  ان يختار اي مدينة في الاناضول  لنقل اقامته اليها .

و اجاب السلطان السابق الوفد :"لن اتحرك من مكاني قيد انملة ان جدي محمد الفاتح عندما فتح اسطنبول فإن امبراطور بيزنطة لم يفكر في الهروب , وباعتباري  سلطان من نسل الفاتح افلا اكون مثل امبراطور بيزنطة على الاقل ؟ ان مكاني هو مدينة اسطنبول التي فتحها جدي و اذا توفيت فسارقد فيها ايضا".

و هذا الموقف الحازم جعل الاتحاديين يعيدون النظر في موقفهم و يقررون البقاء والدفاع عن اسطنبول.

وفاته

قضى السلطان بقية ايامه في هذا القصر اي قضى خمس سنوات و ثلاثة اشهر وتسعة ايام حتى وفاته في 28 من ربيع الاخر سنة 1336للهجره 1918/2/10 م عن عمر يناهز السابعة و السبعين .

وفي هذا القصر كتب مذكراته **ونقتبس هنا من كتاب الاميرة "عائشة عثمان اوغلو" بنت السلطان عبدالحميد  الموسوم ب"والدي عبدالحميد"حادثة الوفاة :                                                                                                                       "كنت حينذاك في سويسرة ,إذ كنت انجبت طفلي  الثاني عثمان وقد اخبرت والدي برقيا بهذه البشرى ,واستلمت منه جوابا تحت امضاء "راسم بك"***يعلمني فيه عن سروره , ولاتزال هذه البرقية محفوظة لدي, وعندما  كتبت الجرائد السويسرية  خبر ميلاد  حفيد لعبدالحميد الثاني انهالت  التهاني على من كل صوب .

وحسب ماعلمت فإن صحة والدي  في هذه الاثناء لم تكن كالسابق ,إذ بدات في التدهور , واصبح يشكوا من التعب  في جهازه الهضمي! وكان يعتمد على  ادوية الدكتور عاطف بك في تسكين  آلامه , وقبل وفاته  بثلاثة ايام  لبس ملابسه  كعادته وتجول****دون ان يسترح  مع انه كان يشكو من التعب وفي مساء 1918/2/9م جلس مع نسائه الى مائدة الطعام كعادته وتحدث عن قلة شهيته ثم تناول "كبة" واحدة وملعقة او اثنتين من القرع  وقطعة واحدة من حلوى طحين الرز, وعندما قام من على المائدة قال لوالدتي هو يشير  الى صدري: "احس بألم يسري في صدري يسري من الجانب الايسر الى الايمن" فأردت والدتي استدعى الطبيب في الحال , ولكنه لم يكن موجودا , إذا كان قد اخذ اذن من والدي وذهب الى بيته , فرأى راسم بك ان يستدعي طبيبا اخر فارسل في طلب الدكتور "آلاكياديس افندي" المقيم في تلك المنطقة والذي كان طبيبا "لمحمد وحيد الدين افندي" الاخ الاصغر لوالدي : وبعد ان فحصه الدكتور اخبر راسم بك  بإن المرض ليس الى بداية خطرة للسل وقال :"ان مرض الخاقان كبير مثله". لذا قام  راسم بك بإخبار السلطان رشاد و انور باشا بالوضع على جنح السرعة , وفي هذه الاثناء كان عاطف بك قد وصل وتوصل الى نفس النتيجة , وجلب ايضا الدكتور "نشأت عمر بك" وفحص والدي ايضا. 

كان الوضع  والدي خطير جدا , ولعدم وجود الادوية الناجحة الحالية في ذلك الوقت , فإن احدا لم ينم في القصر حتى الصباح . وكان "عابد افندي" اصغر ابناء السلطان  عبدالحميد يتبع الدكتور عاطف كلما دخل غرفة والدي او خرج من عنده . وعندما طلع الفجر قال والدي " اوه!..ماأسرع ما انبلج الصباح" ثم طلب ان يهيأ له  الحمام كعادته كل يوم , ومع انهم ومع انهم حاولوا ان يثنوه عن عزمه هذا لمرضه الا انه اصر قائلا لهم:" ان حرمتموني من الحمام فإنني لن احلكم من حقوقي عليكم" . لذا فقد قامت الوصيفة "كولشن" بتهيئة الحمام وهي تبكي ,ودخل والدي الحمام على خلاف توصية الدكتور  وهو مستند على ذراع والدتي  , ولكنه بدا  يعرق بكثرة بعد خروجه من الحمام . وعلى اثر هذه العلامة التي لاتدل على خير بدات والدتي والسيدة "صالحة ناجية  هانم" زوجته الثانية  بتبادل نظرات الجزع وهما تحاولان ضبط الدموع من عينهما. وصلى والدي ركعتي صلاة الفجر وهو جالس بعد ان وضعوا الوسائد تحت ابطيه, وبعد الصلاة طلب الحليب وبعد ان مزجه بنصف قدح من المياه المعدنية كعادته شربه وقال: "اللهم لك الحمد , انني احسن حالا" ثم ذهب الى غرفة النوم مستندا الى ذراع والدتي.

قصر بيلار بيه - اسطنبول - تركيا

وفي هذه الاثناء كان الاطباء قد وصلوا من قبل الخليفه  يحملون سلامه اليه , وعندما  أخبر بقدوم الاطباء قال:"كلا! انا لا اريد طبيبا ..انا بخير" وسأل عن اسماء الاطباء ثم كرر "لا...لا اريد طبيبا" ولكن عندما قالت والدتي : " ولكن ياسيدي ان اخاك سيمتعض ارجو ان تسمح لهم هذه المرة". اجاب :"هذا صحيح..اخشى ذلك ..ليحضروا" فدخل الاطباء , اما عابد افندي فقد وقف قبالة والدي بعيون دامعة , ولما رأى والدي دموعه قال:" لاتبك يابني..انني بخير فلاتحزن" والعجيب انه اخبر الاطباء بأن حاله هذا يرجع الى افراطه في العشاء امس***** وطلب من الاطباء ان يفصدوا قليلا من دمه كي يستطيع التنفس براحة ففعلوا  ماطلب فقال والدي " اجل ..اشعر بتحسن" ورفض اقتراح الاطباء  اخذ حقنة من المورفين لتسكين آلامه.

بعد ان خرج الاطباء من الغرفة تأخر راسم بك واقترب  من والدي وقبل يده قائلا له والدموع تفيض من عينه :"ياسلطاني  اصفح عني ان كنت قد قصرت تجاهك او  اذنبت في حقك" , فنظر والدي اليه باستغرب ولم يجيبه بشئ وعندما دخلت والدتي عليه و"صالحة ناجية هانم" بعد انصراف الاطباء , قال لهم وهو يبتسم :"ان راسم بك قد قطع امله منا ,فقد قبل يدي وطلب من الصفح عن تقصيراته بحقي". ثم تحسر قائلا:"آه!..لقد اسدلوا ستار اسود على جميع خدماتي , وليس لي من حق  اطلبه من احد" . فقالت والدتي :"ياسيدي! لقد شفيت من قبل من امراض اخطر من هذه المرض, وان شاء الله ستشفى ايضا,اما حقك فإن الله سبحانه سيأخذه دون شك". 

بعد ان علم السلطان رشاد من الاطباء ان الامل مقطوع من حياة والدي ارسل الى اخينا الاكبر محمد سليم افندي رسولا يقول له :"ان والدكم مريض جدا فليذهب جميعكم اليه لرؤيته "                                                                                  وعندما دخلت الوصيفة "دل باريال" الى الغرفة مخبرة بقدوم محمد سليم افندي واحمد افندي قال والدي "لينتظروا قليلا". ثم طلب فنجانا من القهوة ولما جلب "شهرة الدين آغا" القهوة جلس والدي مستندا الى ذراع والدتي قائلا:" ناولين القهوة لاشربها". ثم بدا كانه يودع الموجودين في الغرفة , فقد قبل اولا راحة والدتي قائلا لها" ليرضى الله عنك" ثم امسك يد صالحة ناجية هانم قائلا لها:"ارجوا ان تسامحني ان كنت قد قصرت تجاهك" وخاطب "كولشان" الواقفة قؤب قدميه بقوله:" يابنتي ليرض الله عنك ايضا" ثم تناول رشفة قهوة من القهوة ولكنه قبل ان يرتشف مرة اخرى كانت القهوة قد انسكبت على راحة والدتي حيث ان والدي بعد ان هتف بقوة "الله" سقط راسه على ذراع والدتي التي صرخت :"لقد اغمى على سيدي ليحضر الدكتور حالا, وعندما جاء الدكتور عاطف بك مسرعا علم بالحقيقة المرة ولكنه لم يظهرها للموجودين في الغرفة  الغافلين عنها, وكان عابد افندي قد دخل ايضا مع الطبيب .

كانت والدتي لاتزال ممسكة بوالدي بين ذراعيها لاتريد ان تتخلى عنه, ولكن الدكتور عاطف اخرجها هي وعابد افندي من الغرفة قائلا  لها بخشونة :"دعوه لي...انه مغمى عليه وسأعمل الاسعاف اللازم..اخرجوا حالا ". ثم ألتفت الى الوصيفة "دل باريال" الموجودة في الغرفة قائلا لها:"لم تقفين هكذا؟ اسرعي وائتني بقماش لنربط فكيه", عندما صرخ "شهرة الدين آغا" الرجل المخلص الذي كان واقفا عند باب الغرفة ولايعلم شيئا حتى ذلك الحين "اه..لقد فقدنا سيدنا" واغمى عليه , عند ذلك ارتفعت اصوات البكاء والنحيب من داخل القصر , اما عابد افندي فقد بدا يبكي وهو يقول "كلا..لا اصدق لقد كان الان جالسا على فراشه". ثم دخل ضباط الحرس الى الغرفة وادوا له التحية العسكرية وقاموا بواجب الاحترام الاخير له.

وهكذا انتقل والدي الى دار الابدية يوم الاحد 1918/2/10م  وحسب ما اخبرتني والدتي فقد جاءت "باش قادن" الزوجة الاولى لوالدي والزوجات والاميرات الى قصر"بكلربكي" بعيون دامعة , ولكن الضباط اخرجوا جميع النساء الباكيات المتجمعات حول الفراش قائلين لهم ماهذا"لانريد ازعاجا"ثم تناولوا الخفارة اثنين اثنين , ومن الضباط قضى "زكريا افندي" الليلة الاولى  حتى الصباح بجانب جثمان والدي يتلو القران الكريم, وبقى الوصفاء والامراء الذين اتوا من قبل الخليفة في القصر وجلس الجميع على الارض يبكون حتى الصباح .

وما إن اخرج والدي من الغرفة حتى اسرع "راسم بك" الى ختم الغرفة وقفلها بالشمع  .

وبعد يومين اي في يوم الثلاثاء 1918/2/12م جاء "انور باشا" الى القصر مع هيئة ترافقه وبعد ان ازال"راسم بك"الختم من على الباب دخلت الهيئة اليها وفتحت الدولاب  القريب من السرير واخرجوا الحقيبة التي كان والدي قد اخذها معه عند خروجه من قصر "يلدز"وعند فتحها وجدوا في داخلها لفة من الورق ودفترا سجل فيه والدي مذكراته وعلبه ذات لولب"برغي" على شكل مصحف ومختومة بالشمع بختمه , وعند فتحها وجدوهامملوءة بالمجوهرات ,اما الاوراق والدفتر فقد اخذها "انور باشا" ووضعها في جيب معطفه العسكري وقد قيل لي بأن هذه الاوراق كانت الاوراق التي اخذها من البنك الالماني عندما كان في سلانيك ومن بنك كريدي ليون عندما كان في قر "بكلربكي" ثم قتحت جميع الدواليب ودققت  جيوب جميع ملابسه فلم يجدوا شئ وعند الانصراف لم  ينس انور باشا ان يطلب اختام والدي .

كان والدي قبيل وفاته قد اودع الاختام عند والدتي وطلب منها الاحتفاظ بها , وعندما سأل انور باشا عن الاختام اضطروا الى اخباره بانها موجودة عند والدتي , ولكن والدتي رفضت تسليمها الى الهيئة فهددوها بالحبس في قصر "بكلربكي" عندئذ قالت :لا اسلم الاختام الا الى ابنه الاكبر محمد سليم افندي .وهنا بدؤوا  بتهديد محمد سليم , واخيرا توصلوا الى حل , فقد تقرر ان توضع الاختام في مظروف وتبقى عند محمد سليم افندي بشرط عدم فتحه .

وقد سلم انور باشا  حقيبة والدي الى السلطان رشاد الذي قال:"ان هذه الحقيبة ليست لي بل تعود لاخي..قسم مافيها بين اولاده " لذا سلمت الحقيبة الى  محمد سليم افندي , ووزعت المجوهرات الموجودة ماقيمته عشرة الاف ليرة لكل ابن وخمسة الاف ليرة لكل زوجة . ولما انني كنت موجودة في سويسرة فقد وضعت حصتي  في صندوق لاستلما عند رجوعي".  

الهوامش :

"يلدز"*:قام الاتحاديون بنهب قصر يلدز فسرقوا كل ماكان في القصر مايحتويه من النفائس ومجوهرات  واموال وتحف ولم يتم الى اي اجراء او تحقيق في قضية النهب .

"مذكراته"**: كتب السلطان عبدالحميد مذكراته التي فقدت في هذا القصر ثم عثر فيمابعد على بعض الاوراق والمذكرات والملاحظات التي رجح المؤرخون الاتراك عائديتها للسلطان عبدالحميد ونشرت الاول مرة عام 1922م من قبل الاديب وداد عرفي بسك وترجمة الى العربية من قبل السيد محمد علي عبدالله عام 1927م تحت عنوان "مذكرات السلطان عبدالحميد" ولكن عندما راجت الكتب المؤلفة عن السلطان عبدالحميد في تركيا واقبل الناس على شرائها واخترع احدى الصحفين الاتراك قصة  كاحدى القصص البوليسية عن كيفية عثوره على المذكرات بعد ان اضاف كتابات تاريخية من عنده وترجمت الى العربية من قبل الكتور محمد حرب بقسميها الاصبي والمزيف .

"راسم بك"***:هو الشخص الذي كان مسؤول عن الاشراف على شؤون قصر بكلربكي .

"القصر"****: المقصود هنا التجول في حديقة القصر .

"العشاء"*****: ذكرت بعض المقالات حول وفاة والدي انه اكل (5 كبة , شريحة لحم , بورك عدد 2 مع مقدار من حلوى طحين الرز ) ان والدي لم يكن حت في صحته ياكل هذا الاكل كله , وولدتي تحلف انه لم ياكل غير الذي ذكرته .

 

 

 المراجع :

1-السلطان عبدالحميد حياته واحداث عهده "اورخان محمد علي"

2-مذكرات الاميرة عائشة الناشر "مكتبة الربيعان"

 

منظمة ثول الالمانية

ظهرت في المانيا  منظمات سرية عديدة  لمناهضة الفكر الشيوعي ومن اهمها  منظمة(ثول) او (ثوليه) في باد ايبلينغ عام 1918بالمانيا وكانت المنظمة تؤمن بمجئ  مسيح (سرجون الثالث) الذي سيجعل الجنس الارى الالماني هو العرق السائد للعالم , وكان هذا المسيح  من وجهة نظرهم هو (هتلر) الذي تولى قيادة احد فروع المنظمة فيما بعد.

ويرى البعض ان منظمة (ثول)  هي منظمة سفاحين, الان اعضائها قاموا  بعمليات اغتيالات  وكان معظمهم اما شيوعيين او يهود.

وفي 7 نيسان عام 1919 استولت الثورة الشيوعية على مدينة ميونيخ  معلنة جمهورية بافاريا  سوفيتية, وقامت الثورة باعدام عدد كبير من منظمة (ثول) وعلى راسهم سكرترها الامير (فون ثورت اوند تاكسيس) وتم تحرير المدينة من الشيوعيين في 3 ايار من نفس العام 1919 بواسطة المحاربين القدماء ومنظمة (الفيالق الحرة)  وقد رفعوا شعار منظمة (ثول) الصليب المعكوف الذي صار شعار النازيين فيما بعد 

كتب (تيرفور رافينسكروفت) قائلا : كانت النواة الداخلية في منظمة (ثول) جمعيا من عبدة الشيطان الذين يمارسون السحر الاسود.

وكانت طقوس السحر الاسود وسيلة هؤلاء لادراك امور غير طبيعية وغير بشرية في الكون وكان استاذ هؤلاء (ديتريتش ايكارت) استاذ هتلر.

وكان (ايكارت) عضوا في حزب عمال المانيا وفي منظمة (ثول) وهو الذي رشح هتلر ليقود حزب العمال الذي عرف فيما بعد بالحزب النازي .

وكانت من اسباب اختيار (ايكارت)( لهتلر) هو ايمان الاخير في الغيبيات و المعتقدات الغامضة و كره اليهود  وكانت تلك الامور جوهر عقيد منظمة (ثول) التي كانت سبب رئيسيا في ظهور الرايخ الثالث .

 

النادي البوهيمي

وهو عبارة عن  نادي تاسس من قبل الممثل المسرحي هنري ادوارد  في مزرعة في كاليفونيا  عام 1876 ويجتمع فيه اكثر  الاشخاص نفوذ في العالم .

ويمنع دخول اي شخص  ليس عضو في النادي  ولايمكن لاحد ان يصبح  عضو الى بدعوة  من النادي  كما يمنع التصوير فيه , حيث يجتمع الاعضاء  سنوي لمدة اسبوعين  ويقيمون فيه اقامة كاملة مخصص  لكل شخص مكان له حسب نفوذه مثل مخيم ماندولاي والذي يحاط به حراسة شديدة .

ماذا يفعلون ؟؟؟؟؟؟؟؟

ومن اشهر المظاهر الاحتفالية الطقوس الاحتفالية  والتي تتضمن اعمال شعوذة وتهليلات رمزية ولبس ازياء غريبة  كل ذلك في مراسم ليلة  امام النار حيث يقوم اعضاء الاخوية بتمثيل طقس  التضحية امام مجسم (البومة) والذي تقدسه الجماعة والبومة( هي قصة موجدة في التلمود  ان الله خلق ليلث وهي زوجة لادم  عليه السلام ولكن الله خلقها مستقلة عن ادم عليه السلام  وامره الله بطاعته فرفضة بحجة انها لم تخلق من ضلع ادم فخسفها الله بومة) .

ومن ابرز اعضاء النادي روساء الولايات المتحدة (كارتر وفوردونيكسون وعائلة بوش وكلينتون ) وهنري كيسنجر , وبعد 40 عام  من العضوية يكسب الرجل لقب "الحارس القديم"  ويتم منحه مقعد محفوظ  في النادي .

وقد تمكن  الصحفي  اليكس جونز وزميله المصور مايك هانسون من التسلل في عام 2000 وتصوير داخل المزرعة .

سوريا في عهد الملك فيصل الاول

الملك فيصل الاول

في صيف 1918 كانت  قوات الامير فيصل بن الحسين المعسكرة في شرقي الاردن  تمثل الجناح الايمن  للقوات الانجليزية المحتشدة  في فلسطين بقيادة اللنبي . وفي 19 ايلول بدا الجنرال اللنبي  بشن هجومه على القوات التركية , وفي خلال ثلاثة ايام استطاع  بخطة بارعة ان  ينزل بالقوات التركية ضربة ساحقة  وعندا ذلك صارت القوات العربية تتسابق مع القوات الانجليزية  في سبيل الوصول الى دمشق .واضطر الاتراك على الانسحاب منها. وفي الساعة السادسة  من صباح اليوم التالي  دخلت دمشق من الجهة الغربية القوات الانجليزية , والقوات العربية من الجهة الجنوبية .

وكان الشريف ناصر على راس القوات العربية ومعه الشيخ عودة ابوتايه والشيخ النوري الشعلان و سلطان الاطرش ولورنس ونوري السعيد ,وقد قابل سكان دمشق القوات العربية والانجليزية بحماس منقطع النظير وكان ذلك بداية حكم فيصل في سوريا الذي دام سنتين.

Photo11042130024

وفي الساعة الواحدة بعد الظهر  3 تشرين الاول دخل الى دمشق الجنرال اللنبي  فنزل في فندق فيكتوريا ويقال انه تسلم رسالة تامره عند استلائه على دمشق يعمل طبقا لاتفاقية سايكس-بيكو  فاسرع اللنبي يستدعي قائد الخيالة الجنرال شوفيل وطلب  ان يبعث بسيارة لتاتي بفيصل الى الفندق حالا, وكان فيصل عند وصول  امر اللنبي له قد وصل بالقطار الى مقربة من دمشق وكانة الجماهير قد تجمعت لترحيب بيه ولهذا ترك السيارة التي جاء بها شوفيل وامتطى جوادا  وسار في شوارع دمشق  واتجه فيصل بمسيره نحو الفندق و حين وصل وجد اللنبي ينتظره  ويروي شوفيل ان النبي  بدا يتكلم ان فيصل سيتولى الحكم نيابة عن والده تحت حماية فرنسية فرد فيصل على هذا الكلام قائلا: انه لايعترف لفرنسا  باي شئ وهنا التفت اللنبي الى لورنس وقال له لم تخبره انا سوريا ستكون تحت الوصاية الفرنسية فقال لااعلم عن هذا  شئ، فانصرف  الامير غضبا وطلب لورنس اجازة من اللنبي فوافق عليه .

اما  الفرنسيون كانوا يبذلون اقصى جهودهم لتدعيم نفوذهم في لبنان ففي الوقت التي كانت لبنان تعج بالدعاية لفرنسا  كانت سوريا على العكس تماما .

وفي 8 تشرين الثاني ارسل لورنس الى الحسين في مكة برقية ان محادثات ستجري بين الحلفاء في باريس فانى الجنرال اللنبي يامل ان ترسل مندوبا الى الاجتماع  وابرق الى فيصل ليخبره  وايضا ابرق الى فيصل   عن طريق وزارة الخارجية  وغادر فيصل على طراد بريطاني  وكان في استقباله لورنس و من الجانب الفرنسي الكولونيل  بريموند  وقد عاش في المغرب وكان يتقن العربية  واخبر بريموند ان فرنسا ترحيب به كضيف  ولكنها لاتعترف بيه كدبلوماسي  وكان لورنس يلبس البدلة العسكرية و العقال بدل القبعة العسكرية  فقال له بريموند  ان الحكومة الفرنسية ترحب بك كضابط بريطاني ولكن لاترحب بك  بزي العرب  وقد غضب لورنس وسافرا الى لندن  وكانوا يعتقدون ان لورنس صاحب فكرة قدوم الامير فيصل  ونضمت الحكومة الفرنسية منهجا طويلا قصدت به ان يزور مواقع المعارك التي جرت خلال الحرب , وفطن فيصل الى انها تريد ابعاده عن المؤتمر  فامسك بيد ريموند  واخذه الى الجانب  وقال هل تريد الحكومة الفرنسية حضوري ام لا , فاتصل ريموند بحكومته يقترح دعوة لمقابلة الرئيس  وافقت الحكومة  ولم تدم المقابلة سوى  دقائق ولم يتجاوز الحديث المجاملات .

Thumb_photo11012850301

وفي 9 كانون الاول غادر فيصل الى لندن  وجرى له استقبال حافل  ومكث في بريطانيا  شهرا واحدا وقابل الملك جورج الخامس  وكان لورنس معه بصفته مترجم  وكان فيصل طول فترته في لندن موضع احترام  ويقول عوني عبدالهادي (وكان احد افراد حاشيته ان هذاه الايام القليلة كانت كافية لتطوير سموه تطورا كبيرا)  وعاد فيصل الى باريس في 9 كانون الثاني 1919 وكتب الى الحكومة الفرنسية يطلب منها حضور المؤتمر وفجاء الجواب ان الحكومة تاسف لعدم تمكنها من حجز مقعد له في المؤتمر  فكانت صدمة عنيفة  فاسرع لورنس لمقابلة لويد جورج الذي كان نازل في فندق (استوريا)  وفي الساعة الثانية بعد منتصف الليل عاد لورنس ليقول لويد جورج خصص لك مقعدان في المؤتمر بدل واحد فابتهج فيصل بذلك وارتفع اعتبار لورنس لديه. 

وافتتح مؤتمر الصلح في ضاحية فرساي وقد مثل العرب فيه فيصل ورستم حيدر ونوري السعيد وعوني عبدالهادي  ولورنس .

تقرر ان يكون يوم 6 شباط موعدا  الالقاء فيصل خطابه  وعندما القى فيصل خطابه كان اسلوبه هادىا فيه صراحو واستهجن بلطف اتفاقية سايكس-بيكو  وبسط مطالب العرب في الوحدة والاستقلال .

وفي صباح 20 اذار  جرى اجتماع سري حضره رؤساء الدول الاربعة الكبارى وجرى فيه نقاس حول العرب والقضية السورية وانتهى الاجتماع من غير التوصل الى حل , فاجتمعوا مرة اخرى تمت الموافقة رسميا على تعينين لجنة من الدول الاربعة  وارسالها الى سوريا لكي تستطلع الحقائق وتكتب تقرير الى مؤتمر الصلح .

وقرر فيصل العودة الى سوريا لكي يعمل على تهيئة الراي العام  فيها لاستقبال اللجنة و وصل الى بيروت في 30 نيسان , فجرى له استقبال عظيم   اشتركت فيه  وفود مختلفة من المناطق السورية  وقد غادر  فيصل بيروت ترافقه هذه الوفود  الى دمشق  وبعد يومين من وصوله دمشق استدعى الوفود التى اتى معه من بيروت وخطب فيهم فيما معناه انه  ينوي اعلان استقلال سوريا عن الحجاز وفي الختام طلب فيصل من الحاضرين ان يبدي كل واحد رايه  وقالوا كلنا معك .

اهم يشغل فيصل هو هو كيف يمكن تعبئة الراى العام السوري لمواجهة لجنة التحقيق بالراي المطلوب وبعد المداولة مع مستشاريه استقر رايه على انتخاب مجلس نيابي لكي يضع اللجنة اما الامر الواقع  باعتبار ان هذا المجلس يمثل الشعب وبينما فيصل مشغول بالانتخابات  وصلته من رستم حيدر من باريس ان فرنسا عارضت اشتراك في اللجنة وان بريطانيا  تبعتها على ذلك ولكن الرئيس ولسون اصر على ارسال اللجنة الامريكية وسوف تصل الى سوريا قريبا.

اصيب فيصل بخيبة امل ولكنه اصر لتحضير الراي العام وبعد ان تمت الانتخابات افتتح  باسم(المؤتمر السوري) حضره مئة واربعة اعضاء  بينما  تغيب ستة عشر عضوا من لبنان بضغوط فرنسية  وانتخب هشام الاتاسي رئيس للمؤتمر      وفي 10 حيزيران وصلت اللجنة الامريكية الى يافا  ووجدت اللجنة انه في المناطق اجماع على فيصل معدا لبنان  وعادت اللجنة الامريكية الى باريس وقدمت تقريرها الى الوفد الامريكي ولم يجد التقرير من يهتم به فقد تكاتفت فرنسا وبريطانيا على قتله في مهده  و شاء القدر ان يبتلى الرئيس ولسن بمرض خطير ولهذا القى التقريرفي زوايا الاهمال ولم ينشر الى الى في الشهر الاخير من عام 1922 .

كان المقرر جسب اتفاقية سايكس-بيكو على ان تكون سوريا كلها لها مع الموصل ولكن بريطانيا ندمت على ذلك فتنازلت عنها فرنسا مقابل سوريا كاملة  وكان لويد جورج قد ارسل الى فيصل قبل توقيع الاتفاقية يطلب منه المجي مسرعا ووصل فيصل الى لندن في مساء 18 ايلول فذهب لمقابلة لويد جورج وطلب منه بصراحة التفاهم مع الفرنسيين  ووعده لتاييدوجهة نضره لدى كليمنصور ,  فعترض وقرر الذهاب الى فرنسا.

و وصل الى باريس في 20 تشرين الاول 1919 ومكث فيها مدة شهرين وتم الاتفاق اخيرا بين الفريقين على مسودة معاهدة (نصت المعاهدة على ان تحترم فرنسا من جانبها استقلال الدولة العربية في دمشق , وان على الدولة ان تحترم احتلال فرنسا للبنان والساحل , وان تستمد كل معونة تحتاجها من فرنسا وقد اشارت ان هذه تدابير مؤقته  ريثما تتم التسوية  في مؤتمر الصلح .

وكتب الى ابيه الحسين واشار الى موقفه الحرج وكان والحسين غاضبا على فيصل لاعلانه استقلال سوريا عن الحجاز ولم وصلته رسالة فيصل لم يوافق عليها  وارسل له بعدم توقيع المعاهدة ولهذا اضطر فيصل الى الاعتذار ووعد كليمنصور بعرض المعاهدة على السوريين .

حين وصلت الاخبار الى دمشق عن الاتفاق الذي حصل بين فيصل وكليمنصو  هاج الناس وقالوا انا بريطانيا بعات سوريا لفرنسامقابل نفط الموصل 

Thumb_photo11012850001

عينت فرنسا الجنرال غورو مفوضا شاميا لها في بيروت وقصدت فرنسا من تعينه ان تحسم قضية سوريا  ووصل فيصل الى بيروت وكان قد تلقى برقية من كليمنصو يخبره بان الحكومة صادقت على المعاهدة بشرط ان يتخذ الامير التدابير الفعالة لاحلال السكينة  في الشعب وقد عرض فيصل هذه البرقية الى الجنرال غورو عند اجتماعه في بيروت وغادر بعدها الى دمشق  وعقد اجتماع مع اعضاء العربية الفتاة واخبرهم عن عرض كليمنصو ورفضوا فقال رفضكم يعني الحرب على  فرنسا فكان جوابهم انهم مستعدون.

وادرك فيصل اخيرا ان اقناع الجماهير بالموافقة على المعاهدة امر في منتهى الصعوبة 

Photo120417153759

تتويج فيصل

في 20 كانون الثاني 1920 سقطت وزارة كليمنصو وحلت محلها وزارة ميليران  والمعروف عن الرئيس الجديد انه لايميل التساهل في القضية السورية  وينبغي استخدام القوة العسكرية  ونتيجه لهذة السياسة الجديدة  جعل فيصل يشعر بضرورة مجاراة الحماس الشعبي . ففي اوائل اذار 1920 تم الاتفاق بينه وبين زعماء الاحزاب السورية على ان يضعوا فرنسا تحت الامر الواقع وذلك باعلان استقلال سوريا ومبايعة فيصل ملك عليها.

وفي 8 اذار اعد احتفال ضخم في دار البلدية حضره رؤساء الطوائف و الاعيان وصل فيصل الى محل الاحتفاللاوهو راكب جواده فهتفت الجماهير المحتشدة في ساحة المرجة .

وقوبل اعلان الملكية احتجاج في بريطانيا و فرنسا وبعثت بريطانيا برقية تتضمن احتجاج عنيفا.

في اليوم التالي لتتويج صدر الامر بتشكيل الوزارة الاولى برئاسة رضا الركابي وكانت الوزارة ميالة الى الاعتدال في السياسة ولهذا صار الوطنيون يتهمونها بضعف وقلة الاهتمام بدفاع وقد اشتد الانتقاد لها على اثر اعلان مقرارات سان ريمو التي جعلت سوريا تحت الانتداب الفرنسي وكان يقود المعارضة ضابط شاب في السادس والثلاثين من عمره اسمه يوسف العظمة وكان يومذاك يتولى منصب مساعد وزير الحربية وكانت نتيجت الضغوط استقالة الركابي وتكليف هشام الاتاسي بتشكيل الوزارة التي لم تضم  الى وزيرين جديدين وهم يوسف العظمة عبدالرحمن الشهبندر  واعندما مثلت الوزارة اما المؤتمر السوري والقت بيانها اعترض المؤتمر عليها لخلو البيان من تصريح عن الدفاع قال الشهبندر ( تاسالوننا ايها الساة عن الدفاع ونحن نقول لكم اننا ماخلقنا الا من الدفاع والى الدفاع ) فصفق الجمهور له واعادت الوزارة النظر التجنيد الاجباري  الذي اهملته الوزارة السابقة  وقد بذل يوسف العظمة جهدا كبيرا في اعداد الجيش السوري  وثم ذهب الى حلب بحجة النظر  وسائل الدفاع في الحدود الشمالية ,غير انه في الحقيقة  يقصد التفاهم مع مصطفى كمال باشا  ويبدوا ان الانكليز علموا   وادرك الفرنسيون انهم في هذه الظروف على الاحتفاظ  بسوريا وكليهما معا ولابد من ان يتخلوا عن احدهم ليحافظوا على الاخرى ولهذا  عقد الجنرال غورو هدنة مع مصطفى كمال باشا  ثم اخذ يسحب قواته من كليكا  ويحشدها تجاه حكومة دمشق.

وفي 10 تموز 1920 حدثت في بيروت ان  اشخاصا جاؤوا  من دمشق وقدموا رشوة الى بعض اعضاء مجلس ادارة لبنان وتمكنوا ان يقنعوا سبعة اعضاء بسفر الى مؤتمر الصلح  بتقديم عريضة يطالبون باستقلال  لبنان ولكن السلطات الفرنسية القت القبض عليهم وكان فيصل ينوي السفر الى فرنسا لاعادة النظر في المعاهدة و قد ارسل نوري السعيد في نفس الوقت الذي تم فيه القاء القبض علء الاعضاء السبعة  وعندما قابل الجنرال اخبره ان لديه شروط ولن يقبل بسفره الا بها 1-وضع السكة الحديد تحت تصرف الجيش الفرنسي2-الغاء التجنيد الاجباري 3-قبول الانتداب وعاد نوري الى الملك واخبره وفي 14 تموز وصل الى دمشق الكولونيل نياجر وهو يحمل انذار رسمي ومعه مهلة اربعة ايام فاذا لم تقبل المطالب خلال تلك المدة فان الحكومة الفرنسية سيكون مطلق التصرف مع حكومة فيصل وكان هذا وقع شديد على فيصل ووزرائه.                                                                                                                                   واستدعى ياسين الهاشمي للاستفادة من خبرته العسكرية فقال(ان الجيش ليستطيع ان يصمد اكثر من ساعتين) وعندما سال الوزراء يوسف العظمة عن مقدار الاسلحة  المتوفرة قال(لدى مايكفي لمقاومة الفرنسيين) استدعى الملك كبار القادة العسكريين لابدار رايهم في الامر  وكان  ارائهم (انه اذا كانت الحرب غير جدية فان في المقدور الصمود ساعات اما اذا حمي وطيس القتال فان مقاومة الجبش لاتدوم اكثر من خمس دقائق  وانتهى الاجتماع بلا نتيجة حاسمة واراد الملك ان يقف على راى الانجليز فارسل نوري السعيد الى الى حيفا الاستشارة اللنبي فعاد وقال للملك انه  اشار علينا بقول الانذار سريعا وهنا تقدم يوسف العظمة وقال مستعد ياصب الجلالة للدفاع عن الوطن  فعينه  نائب لقائد القوات المسلحة  وعاد الملك للمداولة مع الوزراء فقرروا قبول الانذار  وفي هذا كانت الجماهير  ومعا المؤتمر السوري في هياج شديد وخرجت المظاهرات في الشارع  وهي تنادي بلحرب  فاستدعى الملك اعضاء المؤتمر وحاول اقناعهم  ان الجيش السور ليقد على مواجهة القوات الفرنسية و في الختام يئس الملك  من اقناعهم  وفي صباح 19 تموز انتشر خبر قبول الوزارة اللانذار فانتفضت دمشق لهذا الخبر  وبينما كانت الجماهير  والمؤتمر السوري في اوج الحماس وصلت برقية من غورو يقول فيها انه لايكتفي بقبول الانذار بل يريد تنفيذ شروط حالا ويهوا يمدد مهلة الانذار يوميين وكانت تلك صدمة للملك  وفي  20 تموز اجتمع الوزراء بحضور الملك وقرروا  تنفيذ الشروط بما فيها تسريح الجيش وتسلم الكولونيل تولا القرار ثم ابراق الى الجنرال في الساعة السابعة والنصف  وفي اليوم التي انتشر الخبر وقامت المظاهرات وورد خبر في 21 تموز ان القوات الفرنسية تزحف باتجاه دمشق واستدعى الملك الكولونيل كوس ليستفسر  واظهر حيرة شديدة وسافر لتحقق وفي عصر ذلك اليوم عاد ليقول البرقية تاخرت عن موعدها نصف ساعة  واقترح كوس ارسال احد الوزراء الى غورو و وقع الاختيار على ساطع الحصيري وذهب اليه وتبين له ان غورو مصر على احتلال سوريا  وعاد الى الملك ةالوزراء وقال لهم انهوا مصر على الزحف الى خان ميلسون  وانطلقة صيحة الحرب في الشوارع  وذهب الملك الى المسجد الاموي وخطب (اردت ان ارد عنكم زحف الاعداء باجابة مطالبهم فلم يرتدوا فان كنتم في حاجه الى بلدكم فاخرجوا للدفاع عنه) وذهب المتطوعون الى خان ميلسون وبدات المعركة في بداية الساعة الخامسة صباح و استمرت حتى الظهر ويقدر عدد الذين اشتركوا في الحرب ثلاثة الاف من العرب واستشهد يوسف العظمة وكان الملك اثناء المعركة في مقر القيادة العسكرية وعندما علم بنتيجة المعركة انسحب الى الكسوة وهي محطة قطار  وفي مساء 25 تموز وصلت للملك برقية من نوري السعيد تبشره بحصول اتفاق مع الفرنسيين  وعاد الى دمشق في منتصف الليل وفي الصباح فؤجى بنهم لايريدونه ويطلبون المغادرة خلال يومين ووضع تحت تصرفه قطارا خاصا لنقله الى درعا وقد تحرك القطار به في الساعة الخامسة صباحا.                                                              ثم الى حيفاوابرق الى ابيه في مكة يطلب منه مالا ليتمكن من السفر الى اوربا .

Photo120420172409

الملك فيصل في سويسرا 1933

 

Af1b18fd-ab31-4f2a-910d-f6c2ff0c11a0الملك فيصل الاول يتحدث مع المواطنين امام السراي الكبير في دمشق عام 1918

 19fbd910-3427-4c0f-af43-79c3473b4453ا

Photo12052943829

صورة نادره للملك بلكفن قبل دفنه في بغداد في أيلول عام 1933

مجموعة بيلدربرغ

هو مؤتمر سنوي غير رسمي يحضره  حوالى 150 من المدعوين معظمهم من كبار رجال السياسة  والاعمال  والبنوك  نفوذا  في العالم  ويتم  الحديث في المؤتمر خلف جدار من السرية  الشديدة حول مواضيع عسكرية اقتصادية  سياسية  .  

في عام 1954 بدعوة رسمية  تحمل شعار قصر سودييك وموقعه من الامير برنارد  زوج ملكة هولندا السابقة ووالد الحالية    تمت اول دعوة  للمجموعة.

ويعود اسم المجموعة الى  فندق بيلدربيرغ في قرية  اوستيربيك بهولندا   ويمثل الاوربيون ثلث الاعضاء والبقية من الولايات المتحدة  وتعقد الاجتماعات بشكل سنوي في اوربا وكل اربع سنوات في اميركا  حيث يحجز فندق و يضرب خوله نطاق من السرية  وتمنع وسائل الاعلام  من التصوير.

ومن معايير اختيار الاعضار عدم معادة السامية ودعم الصهيونية . 

كما  ضم اجتماع 2009 في اثنيا شخصيات مثل بياتريس ملكة هولندا وصوفيا ملكة اسبانيا رؤوساء وزراء اليونان وفنلندا ووزير الخزانة الامريكي ورئيس البنك الدولي وهيلاري كلينتون .

واول رئيس للمجموعة  هو الامير برنارد الهولندي وكان يعمل ضابط في المخابرات الالمانية في الحرب العالمية الثانية ثم انسحب بعد فضيحة لوكهيد مارتن فتنازل لرئيس وزراء بريطانيا دوغلاس هوم .

البحث
التصنيفات
إعلان
التقويم
« أغسطس 2012 »
أح إث ث أر خ ج س
      1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30 31  
التغذية الإخبارية