قائمة ملوك إسبانيا

قائمة بالملوك الذين حكموا إسبانيا بالمعنى المعاصر.

 

 

بيت هابسبورغ

#الاسمبداية الفترةنهاية الفترة
1 كارلوس الأول (مع خوانا الأولى) 14 مارس 1516 16 يناير 1556
2 فيليب الثاني 16 يناير 1556 13 سبتمبر 1598
3 فيليب الثالث 13 سبتمبر 1598 31 مارس 1621
4 فيليب الرابع 31 مارس 1621 17 سبتمبر 1665
5 كارلوس الثاني 17 سبتمبر 1665 1 نوفمبر 1700

بيت بوربون

#الاسمبداية الفترةنهاية الفترة
1 فيليب الخامس 16 نوفمبر 1700 14 يناير 1724
2 لويس الأول 14 يناير 1724 31 أغسطس 1724
3 فيليب الخامس 6 سبتمبر 1724 9 يوليو 1746
4 فرديناند السادس 9 يوليو 1746 10 أغسطس 1759
5 كارلوس الثالث 10 أغسطس 1759 14 ديسمبر 1788
6 كارلوس الرابع 14 ديسمبر 1788 19 مارس 1808
7 فرديناند السابع 19 مارس 1808 6 مايو 1808

بيت بونابرت

#الاسمبداية الفترةنهاية الفترة
1 جوزيف 6 يونيو 1808 11 ديسمبر 1813

عائلة بوربون

#الاسمبداية الفترةنهاية الفترة
1 فيرناندو السابع 11 ديسمبر 1813 29 سبتمبر 1833
2 إيزابيل الثانية 29 سبتمبر 1833 30 سبتمبر 1868

بيت سافويا

#الاسمبداية الفترةنهاية الفترة
1 أماديو الأول 4 ديسمبر 1870 11 فبراير 1873

قائمة ملوك إسبانيا ( 1874 – 1931 )[عدل]

بيت بوربون

#الاسمبداية الفترةنهاية الفترة
1 ألفونسو الثاني عشر 29 ديسمبر 1874 25 نوفمبر 1885
2 ألفونسو الثالث عشر 17 مايو 1886 14 أبريل 1931

قائمة ملوك إسبانيا ( 1975 – حتى الآن )

#الاسمبداية الفترةنهاية الفترة
1 خوان كارلوس 22 نوفمبر 1975 حتى الآن

*ويكيبيديا الموسوعة الحرة

مامعنى النبل?

النُبل، أو النبالة أو النجابة أو الأصالة، هي التسمية التي تطلق على النبلاء المنتمين إلى إحدى مؤسسات فئة المحاربين الاجتماعية. كان هذا الانتماء يعود إلى الجدارة في البداية ثم أصبحت الألقاب تتوارث من جيل إلى آخر. وقد تم إلغاء هذا التقسيم رسميا فتلاشت هذه الطبقة بعد ما حدث صراع بينها وبين طبقة العامة

الدم الأزرق[عدل]

الدم الأزرق blue blood هو مصطلح إنجليزي تم تسجيله منذ عام 1834م ليشير إلى ميلاد أو نسب نبيل. والمصطلح الأصلي مترجم عن الأسبانية sangre azul التي تميز العائلة المالكة الأسبانية وغيرهم من كبار النبلاء الذين ينتسبون إلى القوط الغربيين عن المغاربة.[1] ومن المرجح أن هذا المصطلح جاء من مجتمعات العصور القديمة والوسطى بأوروبا، فقد كانت بشرة الطبقة العليا تتميز بلون الأوردة السطحية الزرقاء من خلال بشرتهم التي لم تصبغها حرارة الشمس عن الطبقة العاملة. هذه الطبقة العاملة كانت تتألف من الفلاحين الذين يقضون معظم وقتهم في العمل أثناء النهار وبالتالي فقد إكتسبت جلودهم لوناً داكناً بسبب حرارة الشمس.

ويفسر روبرت ليسي نشأة مفهوم الدم الأزرق كالتالي:

"لقد كانوا هم الأسبان من أعطى العالم فكرة أن دم الطبقة الأرستقراطية ليس أحمراً بل أزرقاً. وقد بدأت طبقة النبالة الأسبانية تتبلور حوالي القرن التاسع الميلادي، وظهروا في صورة عسكرية، محتلين الأراضي في صورة محاربين ممتطين ظهور الخيل، وطلوا على هذا المنوال خمسمائة عام تالية ينهبون أراضي شبه الجزيرة الأسبانية نهباً من محتليها الأصليين- المغاربة. وقد أوضح أحد النبلاء الأسبان نسبه عندما كشف عن ذراعه ليظهر الأوردة الزرقاء تحت بشرته الشاحبة مدللاً على أن دماؤه لم تلوثها البشرة الداكنة لعدوه (المغاربة)"[2]

على أية حال فإن هناك تفسيراً آخراً لفكرة الدم الأزرق وهو أن معدل الهيموفيليا مرتفع جداً بين العائلات الملكية، فلم يطلق فقط على الهيموفيليا أنه المرض الملكي[3] بل أن أصوله في شجرة عائلة الملكة فيكتوريا انتشرت في كل ممالك أوروبا. وكان يتم حماية المصابين بهذا المرض بشكل مفرط. فلم يكن مسموحاً لهم بالخروج كثيراً وكان يظهر على جلودهم الزرقة. وكما أشير سابقاً فإنه يبدو أن العائلة الملكية الأسبانية في هذا الوقت قد حملت مرض الهيموفيليا حيث أن ابنة فيكتوريا الكبرى (أوجيني) قد تزوجت من ألفونسو الثالث عشر ملك أسبانيا والذي قد يتعارض مع تفسير ليسي.

*ويكيبيديا الموسوعة الحرة

فيرناندو دي بالور (ابن امية)

معمد بإسم فيرناندو دي بالور (بالإسبانية: Fernando de Valor) ومحمد بن أمية بعد الجهر بإسلامه، ويعرف في المصادر الإسبانية اختصارًا باسم ابن أمية (بالإسبانية: Abén Humeya) ـ (1520 ـ 1569) هو قائد أندلسي مسلم قاد ثورة مسلمي الأندلس ضد الملك فيليب الثاني، التي عرفت بحرب البشرات.

 

 

مولده ونشأته[عدل]

ولد فرناندو سنة 1520 لأسرة مورسكية،[1] وكان المورسكيون يُجبرون على تعميد أبنائهم. وعمل فريناندو قبل حرب البشرات عضوًا ببلدية غرناطة، وقيل إنه وُضع لفترة رهن الإقامة الجبرية لأنه استل خنجرًا ذات يوم في مبنى البلدية.

حرب البشرات (1568 ـ 1571)[عدل]

نقض الملك فيليب الثاني تعهداته السابقة التي قطعها على نفسه في معاهداته مع المسلمين (ربما ليشعل عمدًا جذوة ثورة إسلامية يتخذها ذريعة لطرد المورسكيين من جنوب إسبانيا)، وأصدر مرسومًا يفرض على المورسكيين نبذ أسمائهم العربية وزيهم المورسكي التقليدي، بل ويحرم التحدث بالعربية والأمازيغية، ويجبر المسلمين على تسليم أطفالهم إلى قساوسة مسيحيين لتنشئتهم على الدين المسيحي.

أدى تصاعد الاضطهاد ضد من بقي من المورسكيين في مملكة غرناطة السابقة إلى اندلاع ثورة مسلحة خطط لها من فرج بن فرج (سليل بني الأحمر، آخر من حكموا غرناطة من المسلمين) ومحمد بن عبو (واسمه المسيحي دييغو لوبيث)، مستغلين تذمر أهل البشرات من المرسوم الأخير، ومستعينين بملوك شمال إفريقيا.[2]

وفي ليلة عيد الميلاد سنة 1568، اجتمع سرًا ممثلون عن مسلمي غرناطة والبشرات وغيرهما في وادي الإقليم (بالإسبانية: Vale de Lecrin) وأعلنوا تبرؤهم من المسيحية وبايعوا فرناندو دي بالور ملكًا لهم، واختار اسم ابن أمية كونه ينحدر من سلالة أموية، فتلقب به. وتم ذلك تحت شجرة زيتون المورو وتقع اليوم في مزرعة (بالإسبانية: La haza del moro)‏.[3]

اتخذت الانتفاضة التي قادها ابن أمية شكل حرب عصابات ضد القوات القشتالية في جبال البشرات، وتزايد عدد الثوار باضطراد من أربعة آلاف رجل سنة 1569 إلى 25 ألف رجل في العام التالي (بينهم جنود من البربر والأتراك).

اغتياله[عدل]

عندما قام الإسبان بمذبحة سجن غرناطة حقنوا دم والد وأخ ابن أمية للضغط عليه، فأرسل ابن أمية رسالة إلى خوان النمساوي يعرض فيها عليه تسليمهما له مقابل ثمانين أسيرا مسيحيًا، وإلا انتقم من المسيحيين الذين تحت سلطته. فاتفق المجلس الحربي في غرناطة على عدم الإجابة، وأرغموا والد ابن أمية بالكتابة لابنه ناهيًا إياه عن متابعة الثورة ونافيا أية إساءة أو تعذيب.

فاغتنم ذلك بعض المسلمين المتعاملين مع الإسبان للعمل على قتله (وعلى رأسهم دييغو الوزير (بالإسبانية: Diego Alguazir)، أخ زوجة ابن أمية، وكانت بينه وبين ابن أمية ضغينة) فأخذوا يبثون الشك بين ابن أمية والمتطوعين القادمين من الجزائر. فطلب ابن أمية إلى قائده محمد بن عبو ضم الأتراك إلى قوته والسير بهم إلى البنيول وانتظار أوامره. وكانت غاية بن أمية تحرير ميناء مطريل دون أن يتسرب خبر اتجاه قواته إليها إلى عدوه. فمر حامل الرسالة على أجيجر، فعلم دييغو الوزير منه مضمونها، فتامر مع كاتب ابن أمية في تزوير رسالة أخرى يأمر فيها بقتل حامل الرسالة الأولى. فوصلت الرسالة المزورة إلى ابن عبو هذا الأمر، وآمن بالشائعات التي نشرها العدو حول نية ابن امية مهادنة الإسبان لتحرير والده وأخيه. واعتقد المتطوعون أن ابن أمية قد خان، فقرروا عزله وإعدامه دفاعا عن الثورة.

وسار ابن عبو والمتطوعة الأتراك إلى مقر ابن أمية في لوشر، فقبضوا عليه وواجهوه بالتهم التي يتهمونه بها، وأطلعوه على الرسالة التي بيدهم. فتبرأ ابن امية من التهم الموجهة ضده، مؤكدًا لهم أن الرسالة مزورة، لكن دفاعه هذا لم يفده، فسجنوه في غرفة وكلفوا بحراسته دييغو الوزير ودييغو أركش ـ كاتبه ـ الذين قتلاه خنقًا في ليل 20 أكتوبر 1569.

عقب اغتيال ابن أمية بويع ابن عبو قائدًا للثورة واتخذ لقب مولاي عبد الله، ورغم أن الثوار حققوا بعض الانتصارات تحت قيادة ابن عبو، إلا أنهم سرعان ما خسروا ما كسبوه وقُتل ابن عبو بيد بعض أتباعه في مؤامرة دبرها الإسبان في أحد كهوف البشرات في 13 مارس 1571.

بعد نجاح الإسبان في قمع الثورة سنة 1571، نُقل جميع سكان البشرات تقريبًا إلى قشتالة وغرب الأندلس، وأخليت حوالي 270 قرية من سكانها المسلمين ووُطن في بعضها مسيحيون من الشمال الإسباني بينما تُرك البعض الآخر خاويًا على عروشه. وقد ترتب على هذا التغير الديموغرافي تدير صناعة الحرير لقرون تالية.

كما أمر فيليب الثاني بتشتيت شمل 80 ألفًا من مورسكيي غرناطة في أنحاء متفرقة من مملكته لتفتيت وحدة المجتمع الموريسكي وتسهيل دمجهم في المجتمع المسيحي، إلا أن العكس هو ما حدث، إذ كان لمورسكيي غرناطة المهجرين تأثير كبير في المورسكيين الذين سبقوهم بالتوطن الإجباري في المناطق التي نُقلوا إليها، والذين كانوا على وشك الاندماج فعليًا في تلك المجتمعات.

انظر أيضا[عدل]

*ويكيبيديا الموسوعة الحرة

كتب ساكرومونتي الرصاصية

كتب خندق الجنة الرصاصية (بالإسبانية: Plomos del Sacromonte أو Libros plúmbeos) عبارة عن 22 لوحة رصاصية دائرية حجمها 10 سم، سجلت بها رسومات ونصوص باللاتينية وحروف بأبجدية عربية، وأطلق عليه لاحقا اسم الحروف السليمانية. وتم تفسير الكتاب في بداية الأمر على أنه الإنجيل الخامس (بعد متى ولوقا ومرقس ويوحنا) وأن العذراء أنزلته باللغة العربية لنشره في إسبانيا.[1]

وصنفت لاحقا كأهم حادثة تزوير في تاريخ إسبانيا، حيث وصل الاهتمام بهذه الكتب لنفس مستوى الاهتمام بالأناجيل الأربعة. واستغرق الباحثون وقتا طويلا للتأكد من صحة أو زيف هذه اللوحات الرصاصية، لأنه خطط لها بعناية واحترافية عالية. ويعتبر تزوير ذو هدف أسمى ونبيل: من أجل التقريب بين الديانتين (المسيحية والإسلام) وللخلاص من الاضطهاد الذي كان يتعرض له الموريسكيون.[2]

 

 

الاكتشاف[عدل]

يفترض أنه استخرج جنبا إلى رفات بشرية في ضاحية ساكرومونتي (خندق الجنة سابقا) بوادي فالبارايسو في مدينة غرناطة بين سنوات 1595م و 1599م. ويشمل الكتاب كذلك ما تم اكتشافه سابقا في 18 مارس 1588، و"صادف" هذا اليوم احتفال الكنيسة بعيد رئيس الملائكة القديس جبرائيل،[3] وهو منزل الوحي على نبي الإسلام محمد، حيث كان يجري بناء كاتدرائية غرناطة وسط المدينة وتم هدم برج توربيانا، الذي كان يشكل مئذنة جامع غرناطة الكبير، فعثر فيه على عظام داخل صندوق معدني يحتوي أيضا على مخطوط (أيضا مكتوب بعدة لغات) وصورة للعذراء، والذي يتحدث عن شهيد اسمه سيسيليو من العرب المسيحيين الذين رافقوا القديس يعقوب بن زبدي المعروف بسانتياغو،[4] في محاولة لإثبات أن المسيحيين الأوائل الذين دخلوا شبه الجزيرة الإيبيرية كانوا من العرب قادمين من شبه الجزيرة العربية.

حبكة الكتب الرصاصية[عدل]

يحاول الكتاب رواية قصة حقيقية، للاستحواذ على التاريخ ، حسب قول المؤرخة ميرسيديس غارسيا أرينال، للتأثير على الرأي العام بشكل عام والمملكة الإسبانية على وجه الخصوص للتأكيد على أن المجتمع المورسكي من أصل قديم، مسيحي، ومقدس. وفي نفس الوقت الدفاع عن أهم رموز هويتهم : اللغة العربية، لغة القرآن.[5] وبعبارة أخرى، حتى في حالة استئصال الإسلام من إسبانيا، سيسمح للعربية التعايش في وئام مع الإيمان المسيحي.[6]

الترجمة والتحقيق[عدل]

للتحقق من صحتها، انكب عليها المترجمين ، وتذكر المصادر التاريخية أسماء: الونسو ديل كاستيو (طبيب ومترجم موريسكي في بلاط الملك فيليب الثاني)، ميجيل دي لونا (طبيب موريسكي ومترجم اللغة العربية الخاص بالملك فيليب الثاني، ومؤلف الرواية الحقيقية لقصة الملك رودريغو ...) ولويس فاخاردو (أستاذ اللغة العربية في جامعة سالامانكا)، وفرانسيسكو لوبيز تاماريد. ولكن هناك مترجم خامس لم تذكر المصادر الإسبانية اسمه، إنه حامد بيخارانو، أو أفوقاي، الذي يقول في مذكراته، أنه تم استدعائه من طرف رئيس أساقفة غرناطة بيدرو دي كاسترو فاكا، بعد أن كسب ثقته، على رغم كونه متفقها في العلوم الإسلامية، حيث كان يعيش تحت رخصة التقية الإسلامية، لتجنب المشاكل مع محاكم التفتيش. واستطاع تفسير وفك طلامس تلك الكتب بعد أن استعصت بعض نصوصها على المترجمين الآخرين.[7]

يذكر المؤرخ الإسباني لويس دل مارمول كرفاخال، الذي عايش تلك الفترة، في أحد رسائله لأحد القساوسة أنه يشك في أن الكتب من تأليف الطبيبين والمترجمين الونسو ديل كاستيو وصديقه ميجيل دي لونا، وأنهم وراء هذه الخدعة. ويرجح أن أحمد بن قاسم الحجري كان من المشاركين. فبعد عمليات نقد لغوي وتاريخي تم تحديدها على أنها خدعة مفبركة من قبل موريسكيين ذوي مكانة اجتماعية وثقافية عالية، في محاولة منهم للتوفيق بين المسيحية مع الإسلام، في أعقاب حرب البشرات. وفي ذلك الوقت، اعتبرها لويس توليدو تريبالدوس أنها عملية تزوير ، ولكن المطران بيدرو فاكا دي كاسترو روج لعدة ترجمات في فترات زمنية مختلفة مما زاد الارتباك حتى عام 1682، خصوصا وأن هذه الكتب الرصاصية كانت تروج لعقيدة سيدتنا التي حُبل بها بلا دنس لمريم العذراء، وهي نفس العقيدة التي كان هذا المطران من أشد المدافعين عنها حتى قبل اكتشاف الكنز، حيث ظلت روما ترفض الاعتراف بهذه العقيدة. وفي وسط هذا الجدال كان اليسوعي خيرونيمو رومان دي لا هيغيرا، من مقره في طليطلة، يرسل عدة رسائل لبيدرو دي كاسترو يشدد فيها على صحة ومصداقية الكنز، ومما ذكره في رسائله : "كان هذا الإقليم الأول بعد أورشليم الأكثر اغتسالا بدماء الشهداء كما يذكر رصاص هذه الصحائف"، مساندا الرواية القائلة أن أول قداس على أرض إسبانيا كان في غرناطة وعلى يد سانتياغو، ومهاجما بشكل غير مباشر خوان باوتيستا بيريث، الذي كان يؤكد على أن الكتب الرصاصية مزورة، وكان هذا الأخير يقدم حجج دامغة لذلك: كيف كتب القديسون هذه الكتب باللغة العربية والإسلام لم يظهر ولم يدخل إسبايا بعد؟، لكن اليسوعي رومان دي لا هيغيرا دحض هذه الحجج بحرارة ولهجة قوية، توهم أن له مشاركة شخصية في صناعة كتب ساكرومونتي، حيث رد عليه أن العربية قريبة من العبرية واستعمل حجة الأنباط وأن هناك الكثير من القديسين من أصول عريبة.[8] وكان هذا اليسوعي متورطا في قضية تزوير أخرى، حاولت هي الأخرى إثبات أن يهود إسبانيا قدماء كانوا موجودين في شبه الجزيرة الإيبيرية قبل وفاة المسيح، في محاولة لإبعاد عنهم تهمة قتل الرب (باللاتينية: deicīda) التي كانت تلاحق بها محاكم التفتيش كل اليهود الذين اعتنقوا المسيحية ولم يخرجوا من البلاد، وابعاد هذه التهمة عنهم كانت ستسمح لهم الحصول على ورقة تؤكد صفاء دمهم تسمح لهم العيش بكرامة بين الإسبان. وأحد ألقاب رومان دي لا هيغيرا تدل على أن أحد أبويه من المعتنقين الجدد للمسيحية، كما كان على تواصل مع ألونسو ديل كاستيو، مما يدل على أنه كان على علم مسبق بعملية التزوير.

وأعلن رسميا عن زيف كتب ساكرومونتي الرصاصية من قبل البابا إنوسنت الحادي عشر، ولكن تم الإبقاء على الاثار التي ظهرت مع الكتب على أنها أصلية ومقدسة، وتم حفظها في روما، حيث بقيت حتى عام 2000، عندما عادت إلى غرناطة

*ويكيبيديا الموسوعة الحرة

مؤامرة البارود و احتفالات ليلة البون فاير

             alt                           Black-and-white drawing

          الملك جيمس الاول                                                          جاي فوكس

بعد أن أصبح جيمس الأول ملكاً على إنجلترا في 1603م -بعدها بقليل أرخى جيمس قوانين الحظر والتي تعرضت للكاثوليك بالغرامات والأعتقال وحتى بالموت.ومع ذللك فإن الهياج الناتج في البرلمان أقنعه بالعدول عن قراره وقد أشعر هذا الفعل الكاثوليك بالخيانة من قبل الملك. وقد قررت مجموعة من الشباب الكاثوليك المتحمسين الاستيلاء على مقاليد الأمور وذلك عن طريق تدمير الحكومة الإنجليزية بأكملها. وعلى إثر ذلك قاموا بتهريب براميل من البارود في سراديب البرلمان، وقد استعد جاي فوكس لإشعال هذه البراميل في 5 نوفمبر 1605م، عندما يجتمع الملك واللوردات والأعيان في البرلمان.ولكن المؤامرة تم اكتشافها عن طريق الخيانة ومن ثم تم القبض على المتآمرين وإعدامهم.وقد حفرت هذه الذكرى مكانها في ذاكرة الإنجليز، وأصبح إشعال النيران للاحتفال وحرق دمية تدعى (جاي)عادة سنوية يحتفلون بها ضمن احتفالات ليلة البون فاير احتفاءً بنجاة الملك.

*ويكيبيديا الموسوعة الحرة

معجم المصطلحات العسكرية

معجـم المصطلحات العسكرية 
________________________________________
المصطلحات المستخدمة في القوة الجوية 

1 . القوة الجوية: هي القدرة على إستعمال الفضاء للعمليات التعرضية ، والدفاعية ، والتموين وتحريم ذلك على العدو . 

2 . التفوق الجوي: هو الحالة التي بها نتمكن من إستخدام الجو لأغراضنا الخاصة ، وفي نفس الوقت نقيد قوات العدو الجوية . 

3 . السيادة الجوية (التفوق الجوي المطلق): هي سيطرة إحدى القوات في المعركة الجوية على سماء المعركة بدون تدخل من القوة الجوية الأخرى ، وهذه السيطرة تغطي منطقة القتال الجغرافية الكلية في جميع الأوقات . 

4 . التفوق الجوي العام: هو التفوق الجوي من قبل إحدى القوات فوق منطقة العمليات ، مما يؤدي إلى الحد من خطر العدو الجوي وليس بالضرورة القضاء عليه . 

5 . التفوق الجوي الجزئي: هو حالة تكون فيها السيطرة الجوية من قبل القوات الصديقة محدودة بزمن معين ، أو منطقة جغرافية محددة ، وهو وضع لم يحقق فيه أحد الطرفين المتقاتلين تفوقاً جوياً كلياً . 

6 . التفوق الجوي الجزئي: المحدد بالزمان . هو إستطاعة أحد الطرفين السيطرة على الجو في فترات زمنية معينة ، مثل أثناء النهار ، أو الليل ، أو خلال فترات زمنية محددة . 

7 . التفوق الجوي الجزئي المحدد بالمكان: هو سيطرة إحدى القوات على الأجواء فوق نقاط ، أو مناطق معينة ، وسيطرة القوات الأخرى في نفس الوقت ، أو في أوقات أخرى على نقاط أو مناطق مختلفة . 

8 . تفوق جوي غير موجود: هو عدم القدرة على السيطرة في المعركة الجـوية . 

9 . المجال الجوي: هو الفضاء الخارجي للأرض والغلاف الذي يعلوه ، وهما مجالان يعتبران مجال واحد للنشاطات الدائرة فيه ، ويشمل جميع حدود الدولة البحرية والبرية المتطابقة مع ذلك المجال الجوي . 

10 . ممر جوي (ممر آمن ): مسارات جوية محددة مسبقاً بالإرتفاعات والمسارات ، مخصصة لإستخدام الطائرات الصديقة . 

11 . السيطرة على المجال الجوي: السيطرة على المجال الجوي هي خدمة توفر في منطقة الإشتباك ، لزيادة الفعالية العملياتية ، وتطوير وتحسين الإستخدام الآمن والفعّال والمرن للمجال الجوي . 

12 . العمليات الجوية المضادة: هي العمليات الجوية التي تنفذ ضد قوات العدو الجوية وأنظمة دفاعاته الجوية ، بهدف الحصول على الدرجة المطلوبة من التفوق الجوي ، والمحافظة عليه . 

13 . العمليات الجوية المضادة الهجومية: هي العمليات الجوية المدبرة لتدمير ، أو إعاقة ، أوالحد من قدرات العدو الجوية ، عند هجومها على قواتنا في أقرب مكان ممكن من مصدرها ، وتتم تلك العمليات بمبادرة من القوات الجوية . 

14 . إخماد وسائل الدفاع الجوي المعادي: هو النشاط الذي يحيّد ، أو يدمر ، أو يضعف مؤقتاً قدرة أنظمة الدفاع الجوي المعادية في منطقة معينة ، وذلك بهجوم جوي فعّال ، أو بواسطة الحرب (الإلكترونية)، لضمان تنفيذ العمليات الجوية (التكتيكية ) بنجاح . 

15 . قاذفات القنابل: نوع من الطائرات لضرب الأهداف الأرضية ، ومع العلم بأن هذه الطائرات تتمتع بقدرة فائقة على قطع مسافات طويلة ، وكمية حمولة كبيرة ، وهذا النوع من الطائرات يساهم بقدر أكبر في تنفيذ العمليات ، إلا أنها قد لاتتوفر في بداية القتال . 

16 . القاذفات المقاتلة: طائرات متعددة الأدوار ، يمكن إستخدامها كطـائرة مقـاتلة لحمـاية الطـائرات القاذفة ، أو قاذفة قنابل لمهاجمة الأهداف المعادية ، وهي تستخدم لتنفيذ أكبر جزء من مهمات العمليات الجـوية المضادة . 

17 . المقــاتـلات: هي الطائرات المستخدمة في العمليات الجوية المضادة الهجومية ، ويعتمد إستخدامها الخاص ضمن العمليات الجوية المضادة الهجومية على قدرات الطائرة نفسها ، وعلى نوعية تسليحها . 

18 . طائرات الكشف والتدمير (wild Waesel): يطلق هذا الإصطلاح على الطائرة والطاقم المزودين بأسلحة خاصة لمهمات تتعلق بإخماد وسائل الدفاع الجوي المعادية ، وتدمير مواقع رادارات العدو ، ودفاعاته الجوية ، بما في ذلك مراكز القيادة والسيطرة والإتصالات المتّصلة بها 

19 . تحديد الأهـداف: هي عملية يتم بواسطتها تحديد الأهداف المختارة للهجـوم ، والتعرف عليها من حيث المكان ، والدفاعات التي تحميها ، والوقت الملائم لمهاجمتهـا ، وتحـديد التأثيـر المطلـوب ، من أجـل إعـاقة نشاطات العدو وسلوكه . 

20 . أنظمة المراقبة والتوجيه : تشمل أجهزة الرادار المستخدمة في مجال الإعتراض الجوي ، و رادارات الإنذار المبكر ، وإستحواذ الأهداف وغيرها من الرادارات ومرافق إسنادها . 

21 . الغـــــــارات: المقصود من الغارات تسديد ضربات جوية لتحطيم ، أو تدمير الأهداف السطحية . 

22 . الكشف والتصدي: هي مهمة هجومية بالطائرات المقاتلة ، للبحث عن مقاتلات العدو وتدميرها ، أو البحث عن أهداف الصدفة في مسرح العمليات لقصفها وتدميرها . 

23 . الـدوريات الجـوية: هي طائرات تستخدم للتحليق فوق مناطق العمليـات ، وخاصة فوق القوات الصديقة ، أو فوق المناطق الهامة في ميدان المعركة ، أو فوق منطقة الدفاع الجوي بقصد الإعتراض ، وإسقاط أي طائرات معادية قبل أن تصل إلى هدفها . 

24 . طائرات المرافقة (الحراسة): عندما تكون الطائرات الصديقة في طريقها إلى أهداف معادية تكون معرضة لإعتراض جوي من قبل العدو، لذلك تصاحبها طائرات حراسة (جو/جو) إما معها مباشرة ، أو على بعد قريب منها . 

25 . طائرات الكسـح: طائرات مقاتلة تتقدم الطائرات الهجومية ، للإشتباك مع الطائرات المعادية المعترضة . 

26 . طائرات المهام الخاصة: يمكن لهذه الطائرات أن تجمع بين عدة أساليب منها التشويش المساند ، والتشويش من بعد بإستخدام أجهزة إلكترونية مضادة لإبطال مفعول أجهزة العدو الإلكترونية ، أو إلقاء الرقائق المعـدنية (chaff) المحملة بالطائرات للحماية الذاتية ، أو الطلقات الحرارية (flar) ، او الاتصالات المضللة. 

27 . العمليات الجوية المضادة الدفاعية: هي كافة الإجراءات ، والوسائل المعدة والمخصصة لإبطال ، أو تقليص فعالية العمل الجوي المعادي . 

28 . الدفاع الذاتي: هو وضع تقيمة الوحدات الصديقة لحماية نفسها ضد أي هجوم جوي مباشر ، بإستخدام الأسلحة العضوية . 

29 . منطقة عمليات الدفاع الجوي: هي المنطقة الجغرافية التي تم في داخلها تحديد الإجراءات للحد من التداخل بين أسلحة الدفاع الجوي والعمليات الأخرى . 

30 . منطقة إشتباك الأسلحة: هي مساحة من الأجواء التي يفضل إشتباك الأسلحة فيها . 

31 . مناطق إشتباك المقاتلات: تحدد مناطق إشتباك المقاتلات في المناطق التي خارج مدى أسلحة الدفاع الجوي الأرضية ، ولاتنشر فيها بطاريات صواريخ (أرض/جو). 

32 .مناطق إشتباك الصواريخ على إرتفاعات عالية: ينطبق هذا المسمى عادة على صواريخ (أرض / جو) بعيدة المدى . 

33 . السيطرة المركزية: هي نوع من السيطرة يتم بموجبها إصدار أوامر الإشتباك من مركز عمليات القوات الجوية إلى مركز قيادة القطاع ، والذي بدوره يصدره إلى مركز عمليات مجموعة الدفاع الجوي بالإشتباك مع الأهــداف . 

34 . السيطرة اللامركزية: هو الأسلوب السائد للسيطرة على أسلحة الدفاع الجـوي فـي زمن الحرب ، وتقوم قيادة القطاع بمراقبة النشاط الجوي بالمنطقــة ، وتخصيص الأهداف لعناصر الدفاع الجوي المتوفرة من طائرات الإعتراض ووحدات الدفاع الجوي الأرضية . 

35 . السيطرة المستقلة: هي الطريقة التي تتخذها قيادة الوحدة عندما تفقد الإتصال بكل المستويات الأعلى . 

36 . التشــــويش: هو إشعاع مدبر ، أو إنعكاس طاقة (كهرومغناطيسية) يهدف لعرقلة إستخدام الأجهزة ، والمعدات ، والأنظمة (الإلكترونية) المستخدمة من قبل العدو . 

37 . العصاف: هي شرائح ، أو رقائق معدنية مصنوعة من الألمنيوم ، أو الزجاج الليفي المطلي بطبقة معدنية ، يجري قطعها بشكل ينسجم مع طول الموجة الرادارية تعادل نصف الموجة تقريباً ، تلقى هذه الرقائق المعدنية من الطائرات لتظليل شبكات الرادار. 

38 . الإنذار المبكر المحمول جواً : طائرة الإنذار المبكر هي ، طائرة تحمل (راداراً) ذو مقدرة عالية على إكتشاف الأهداف البعيدة والمنخفضة . 

39 . مركز عمليات قيادة القوات الجوية: هو المقر الذي يمارس منه قائد القوات الجوية أو من يمثله ، للتوجيه والسيطرة على عمليات القوات الجوية المختلفـة ، وعمليات قوات الدفاع الجوي . 

40 . مركز قيادة القطاع: وهو المقر الذي يمارس منه قائد القطاع أو من يمثله توجيه وإدارة عمليات قوات الدفاع الجوي داخل القطاع المخصص . 

41 . مركز عمليات القطاع: هو المرفق الذي تتم فيه المراقبة الجوية المستمرة لأجواء القطاع ، وتُبث منه معلومات الإنذار المبكر ، وتوجه منه طائرات الإعتراض . 

42 . الإسناد الجوي القريب: هو هجوم جوي ضد أهداف معادية قريبة من القوات الصديقة ، والتي تتطلب دمجاً كاملاً لكل مهمة جوية مع نيران ومناورة تلك القوات في الزمان والمكان المناسبين ، دون تعريض القوات الصديقة للخطر . 
43 . الإسناد الجوي المدبر: هو قيام الطائرات بتنفيذ مهمة جوية ، يتم التخطيط لها مسبقاً قبل البدء بتنفيذ العملية . 

44 . الإسناد الجوي الفوري: يتم تنفيذ المهام الجوية إستجابة لطلبات واردة من قادة القوات المسنودة ، وذلك للإستجابة الفورية للمتطلبات التي لم تكن في الحسبان . 

45 . الإستطلاع المسلح: تستخدم مهمات الإستطلاع المسلح ، بغرض العثور على الأهداف السانحة ومهاجمتها . 

46 . الإستعداد الجوي (الطائرات في الجو): يؤمن هذا النوع من الإستعداد نتائج سريعة ، ويحقق أفضل معالجة لعامل الوقت المستغرق . 

47 . إستعداد أرضي رقم 1: تكون الطائرات جاهزة للطيران من مخابئها ، أو في بداية المدارج ، وتكون مسلحة بأسلحة مناسبة والطيارين بداخلها . 

48 . إستعداد أرضي رقم 2: مثل الإستعداد رقم (1) ، إلا أن الطيارين خارج الطائرات ، وفي أماكن قريبة من طائراتهم ، ويتم الإقلاع بأسرع وقت ممكن عند صدور الأمر ، ويتم إيجاز الطيارين في الأرض ، أو في الجو حسب توفر الوقت . 

49 . الفاصل الجانبي: هو أن تقوم الطائرات بضرب أهداف منفصلة عن أهداف القوات السطحية بفاصل جانبي (طبيعي أو بإحداثيات) . 

50 . الفاصل الجانبي (مربع النيران): يتم بإستخدام خط فاصل جانبي (طبيعي أو احداثي) ، وتقوم الطائرات بالهجوم والضرب وإنهاء الهجمة على الهدف من الجانب المخصص لها ، دون أن تتعدى الخط الجانبي ، وتبقى نيران المدفعية في الجانب الآخر المخصص لها . 

51 . فاصل الإرتفاع: هو أن تقوم الطائرات بالتحليق على إرتفاع أعلى من مستوى أقصى إرتفاع للمقذوف . 

52 . مركز الإسناد الجوي (التكتيكي): هو عنصر من عناصر السيطرة تابع لمركز عمليات القطاع ، خصص لتخطيط وتنسيق وإدارة العمليات الجوية التي تقوم بإسناد القوات السطحية . 

53 . فريق رادار الإسناد الجوي: هو عنصر أمامي متحرك من نظام السيطرة الجوية التكتيكية ، مزود بجهاز رادار متحرك ، يكشف بزاوية محددة ، يؤمن إرشادات للطائرات المقاتلة والقاذفة وطائرات الإستطلاع الجوي والنقل في جميع الأحوال الجوية ، فينظمهم فوق إحداثيات محددة ، ويستخدم عادة تحت سيطرة مركز عمليات القطاع. 

54 . العمليات الجوية الإستراتيجية: هي عمليات تنفذ بواسطة الطائرات الهجومية البعيدة المدى وكذلك بالصواريخ (البالستية) ، وتكون لها القدرة على إستخدام السلاح النووي . 

55 . العمليات الجوية التكتيكية: هي العمليات التي تتضمن العمليات الجوية المضادة ، والتحريم الجوي ، والإسناد الجوي القريب ، والإستطلاع الجوي التكتيكي والنقل الجوي ، والعمليات الخاصة . 

56 . عنصر دفاع جوي: يضم وحدات رادار للسيطرة والإنذار المبكر وأسراب مقاتلة معترضة ، بالإضافة إلى قوات الدفاع الجوي من صواريخ أرض/جو ومدفعية مضادة للطائرات . 

57 . عنصر إستطلاع تكتيكي: يشمل طائرات إستطلاع تكتيكي مسيرة ، وطائرات إستطلاع مقاتلة . 

58 . عنصر هجومي: هو ذلك العنصر المكلف بالقيام بالعمليات الجوية المضادة ، وعمليات التحريم والإسناد الجوي القريب . 

59 . البحـث والإنقـاذ: هو إستخدام الإمكانيات المتاحة من المعدات والأفراد للبحث عن وإنقاذ الأشخاص الذين يتعرضون لظروف طارئة سـواء في الـبر أو البحر ، في أوقات السلم أو الحرب داخل أو خارج أراضينـا . 

60 . الإستطلاع الجوي: هو أحد وسائل الحصول على المعلومات بإستخدام أساليب الإستطلاع المختلفة ، وهو من مصادر الإستخبارات الهامة . 

61 . الإستطلاع الجوي الإستراتيجي: الحصول على معلومات عن الإمكانات العسكرية الشاملة للعدو المحتمل ، والمعلومات ذات الأهمية بعيدة المدى . 

62 . الإستطلاع الجوي التكتيكي: الحصول على معلومات عن أهداف معينة في مناطق محددة للإستعمال الفوري من قبل القائد في الميـدان . 

63 . تقرير المهمة (تقرير فوري): تقرير مستخلص من عمليات الإستطلاع ، ويرسل بأسرع وقت ممكن ، لايزيد عن 45 دقيقة من هبوط الطائرة . 

64 . أنظمة الإستشعار النشطة: هي المستشعرات التي تقوم بتأمين مصدرها الخاص لإضاءة الهدف ، ومجهزة بأنظمة إرسال وإستقبال ، ويستخدم في معظمها هوائي أو عدسات للقيام بكل من أعمال الإرسال والإستقبال ، مثل الرادارات . 

65 . انظمة الإستشعار السالبة: هي المستشعرات التـي لاتقوم بـإضـاءة أهـدافهـا بنفسـها ، لأنهـا تعتـمـد على الأحــوال الطبيعية ، أو إشـارات صادرة من مكان آخر للإستكشاف ، وتتكون من نظام إستقبال فقـط مثل (كاميرات التصـوير الفـوتوغـرافـي) التـي تستخـدم الضـوء 

66 . الإستطلاع الإلكتروني: هو جمع المعلومات الخاصة بالمشعات الإلكترونية في منطقة العمليات ، أو أي منطقة محتملة ، وذلك بإستخدام أجهزة إستشعار إلكترونية ومعدات تسجيل . 

67 . نظرية الاحتمالات: هي دراسة نماذج رياضية لحساب إمكانية ، أو فرص وقوع نتائج معينة لحدث نتائجه غير مؤكدة . 

68 . الأحداث الواقعة بالتبادل: يعرف حدثان أو أكثر أنهما واقعان بالتبادل إذا كان لواحد منهما فقط أن يحدث في المرة الواحدة . 

69 . عامل الضرر: هو الوسيلة الميكانيكية ، أو الكيميائية التي تلحق ضرراً بالهدف بفعل تفجير رأس معين . 

70 . آلية الضرر : هي تعرض الهدف لتأثيرات السلاح ، مثل العصف والشظايا . 

71 . معيار الضرر : هو مستوى الضرر الذي يؤدي بالهدف لأن يكون عاجزاً عن تأدية وظيفة معينة . 

72 . العصف في الجو: هو إنفجار المتفجرات شديدة الإنفجار وتحولها في الحال تقريباً إلى غاز ذي ضغط عال جداً ، ودرجة حرارة عالية جداً ، وتحت ضغط الغازات المولدة يمتد غلاف السلاح ويتكسر إلى شظايا وينضغط الهواء المحيط بالغلاف وتنتقل موجة الصدمة الإنفجار) إلى داخل الهواء المجاور). 

73 . موجة الصدمة: موجة إنضغاط يرتفع فيها الضغط الجوي إلى قمة الضغط الزائد في جزء من الميكرو ثانية ، ثم يعود إلى حالة الضغط الجوي بصورة أبطأ مئات الأجزاء من الثانية. 

74 . منطقة التأثير المتوسطة: هي تأثير سلاح مفجر في منطقة هدف منفردة ومتماثلة . 

75 . مسافة الخطأ المؤثر : هي المسافة من حافة الهدف والتي تلحق عندها الضربة الضرر المرغوب بالهدف . 

76 . المنطـقـة المعـرضـة: هـي منطـقة الهـدف المعـرضة لأليات الضرر لسلاح معين . 

77. الخطأ الدائري المحتمل: هو نصف قطر الدائرة التي مركزها نقطة الإصابة المتوسطة المطلوبة ، والذي يحتوي على نصف نقاط الإصابة للأسلحة المصوبة تصويبا فردياً . 

78 . خطأ المدى المحتمل: هو المسافة الواقعة بين نقطة الإصابة المتوسطة المطلوبة وأحد الخطين الذين يقع أحدهما وراء نقطة الإصابة المتوسطة المطلوبة ، والآخر قبلها ، ويتعامدان مع محور الهجوم ، ويتباعدان بنفس المسافة من نقطة الإصابة المتوسطة المطلوبة ، ويحصران بينهما نصف نقاط الإصابة الناتجة عن عمليات التصويب الفردية. 

79 . خطأ الإنحراف المحتمل: هو المسافة الواقعة بين نقطة الإصابة المتوسطة المطلوبة وأي من الخطين الذين يقع كل منهما على أحد جانبي نقطة الإصابة المتوسطة المطلوبة ، ويتوازيان مع محور الهجوم ويتباعدان بنفس المسافة من نقطة الإصابة المتوسطة المطلوبة ، ويحصران بينهما نصف نقاط الإصابة الناتجة عن عمليات التصويب الفردية. 

80 . التحريم الجوي: التحريم الجوي هو إجراء يتم إتخاذه لتدمير ، أو تعطيل ، أو إعاقة إمكانيات العدو العسكرية قبل أن تصبح فعّالة ضد قواتنا. 

81 . المعركة الجوية - البرية . هي العمليات التي تقوم بها القوات الجوية لمواجهة القوات البرية المعادية لمراقبتها والهجوم عليها في العمق . 

82 . التحريم الجوي في ميدان المعركة: هو عبارة عن عمليات ضد العدو ومصادره التي تكون في وضع يؤثر مباشرة على العمليات البرية ، ولكنها لم تشترك في القتال بعد ، وتتطلب تعاون وتخطيط مشترك ، بين الأركانات الجوية والبرية . 

83 . العمليات المشتركة: هي العمليات التي تقوم بها القوات السطحية ، والجوية من أجل تخفيض فعالية مقدرة الدفاعات الجوية المعادية . 

84 . نظام الملاحة على مستوى منخفض لتحديد الأهداف: يوفر هذا النظام للطائرات الحديثة إمكانيات محسنة للطيران ليلاً وضمن ظروف الطقس الردئ لتحديد الأهداف بالأشعة تحت الحمراء . 

85 . الأسلحة المصوبة عن بعد: هي الأسلحة التي تطلق على الهدف من خارج منطقة الهدف المباشرة ، وتعتمد على الذاكرة الذاتية حتى الوصول لمنطقة الهدف . 

86 . التحريم الجوي بعيد المدى الإستراتيجي: هو التحريم الجوي ضد إمكانيات العدو ، سواءً العسكرية منها أو الوطنية . 

87 . الإسقاط الجـوي: هو عملية إسقاط الأفراد أو المعدات من الجو بواسطة المظلات . 

88. إسقاط معدات ثقيلة جواً : إسقاط جوي للمركبات ، أو الأسلحة ، أو المعدات العسكرية الأخرى من طائرة منفردة أو طائرة ضمن تشكيل . 

98 . إسقاط جوي بنظام الحاويات: نظام إمداد جوي يوفر إمكانية إسقاط جوي للحاويات ، ويتم الإسقاط في العادة بطائرة منفردة بدلاً عن طائرة ضمن تشكيل . 

90 . نقطة دخول القتال: نقطة جغرافية تقع خارج منطقة الهدف حيث يتم دخول البيئة المعادية وهي أول نقطة على طول الطريق حيث يتوقع أن يتمكن العدو من كشف أو إعتراض الطائرة . 

91 . مسـار منخفـض المستوى: مسار (تكتيكي ) إلى منطقة الهـدف يتم الطيران فيه على إرتفاع أقل من 2000 قدم فوق سطح الارض . 

92 . إسقاط جوي متتابع: إسقاط قطعتين أو أكثر من المعدات الثقيلة في مرور واحد فوق قطاع الإسقاط من طائرة منفردة أو ضمن تشكيل . 

93 . قاعدة أمامية فئة ( أ ): قاعدة هبوط أمامية بدون مرافق للطاقم أو الطائرة . 

94 . قاعدة أمامية فئة (ب): قاعدة هبوط أمامية حيث تتوفر المرافق الاساسية للطاقم ، ولكن لاتتوفر مرافق أو إسناد لطائرة النقل . 

95 . قاعدة أمامية فئة (ج) . قاعدة هبوط أمامية تتوفر فيها المرافق الضرورية للاطقم ولطائرات النقل الجوي .
التشويش الايجابي
هو التقاط طئرات التشويش لتردد محطات الرادارات ومن ثم بث موجات رادارية على نفس التردد مما يؤدي الى مايعرف بعمى محطات الرادار(تظهر شاشة الرادار بيضاء تماما بدون اي اهداف) ويمكن التغلب عليه بتغيير تردد المحطات باستمرار
التشويش السلبي
تقوم الطائرات المهاجمة باسقاط شرائح معدنية من خزانات خاصة وهذه الشرائح تقوم بعكس الاشعاع الراداري فلايمكن التمييز بين الطائرة الحقيقية والشرائح
المشاعل الحرارية
تطلقها الطائرات المهاجمة لجذب الصواريخ المضادة للطائرات الموجهه حراريا حتي تبتعد عنها ولاتصيبها

صواريخ ارض جو 

وهي الصواريخ التي تنطلق من قواعدها على الارض لمهاجمة اهداف جوية معادية بغية تدميرها ومثال على ذلك 
صواريخ هوك الامريكية , صواريخ رابيير البريطاينة , صواريخ كروتال الفرنسة , صواريخ سام 6 وسام 7 الروسية وكلها تندرج تحت مسمى صواريخ ارض جو او منظومة الدفاع الجوي ولا ننسى اشهر تلك الصواريخ وهي صواريخ الباتريوت الامريكة 
صواريخ سطح سطح 

وهي الصواريخ التي تطلقها السفن الحربية او المدمرات بغرض تدمير اهداف بحرية معادية وتكون عادة موجهة نحو تلك الاهداف العائمة كالسفن الحربية او الغاطسة كالغواصات ولا تصلح للدفاع الجوي ومثال على ذلك 
صواريخ هاربون الامريكية , صواريخ اكزوسيت الفرنسية ( تدمير الفرقاطة البريطانية شفيلد / حرب فوكلاند ) صواريخ سيلك وورم الصينية 
صواريخ جو جو 

وهو صاروخ تطلقه المقاتلات اما للدفاع عن نفسها ضد المقاتلات الاخرى التي تشتبك معها او تتواجد في محيط عملياتها بمعنى ان هذه الصواريخ تعمل على تدمير الاهداف الجوية بشكل اساسي ومثال على هذه الصواريخ 
صواريخ سايدواندر الامريكية , صواريخ فينيكس الامريكية , صواريخ مافريك الامريكية 
صواريخ ارض ارض 
وهي منظومة الصواريخ التي تطلق من على منصات اطلاق ارضية ضد اهداف ارضية اخرى لتدميرها 
ومثال على ذلك 
صواريخ سكود A وسكود B وسكود C الروسية وصواريخ كروز الامريكية , وصواريخ بلوتو الفرنسية , وصواريخ بيرشينغ الامريكية 
وتقصر مسافة هذه الصواريخ او تزيد حتى تصل احيانا الى مدى ابعد من 7000 كليومتر

الدفاعات الجوية . 

أ.الأنظمة الدفاعية . إن هناك ثلاثة أنواع من أنظمة الدفاعات الجوية التي يمكن أن تستخدم وهي : 

(1) دفاع المنقطة. في حالة دفاع المنطقة فإن الهدف هو مقابلة العدو عند اقترابه في وقت مبكر بقدر الإمكان وإيقافه . ويتطلب دفاع المنطقة إمكانية اعتراض طويلة المدى ، وقوات دفاعية كبيرة عينت لمنع الدخول لكل المنطقة . عموماً يؤمن دفاع المنقطة أكبر اقتصاد ممكن للقوة وذلك عندما تكون هناك أهداف كثيرة مهمه في منطقة واسعة .

(2) دفاع النقطة. دفاعات النقطة عينت لحماية أهداف مخصصة ، بينما يسمح للعدو بالنفاذ لمناطق أخرى ، إما لأنها تحتوي على أهداف لا تستحق أن يدافع عنها ، أو التي اختار المدافعون عدم حمايتها.

(3) مزيج من كليهما . إن معظم الأنظمة شيوعاً هو دفاع الجمع بين الاثنين ، عندما يقوم دفاع المنطقة بحماية المناطق الرئيسة ، ودفاع النقطة لحماية الأهداف الحيوية داخل منطقة محمية وأهداف أخرى غير محمية .

ب.مراحل الدفاع الجوي . 

(1) الإنذار(الكشف) . يجب أن يتم الكشف عن اقتراب العدو وإصدار إنذار للقوات الدفاعية ، وعادة ما يتحقق الكشف بالوسائل (الإلكترونية) .

(أ) إما من خلال الأنظمة السالبة لمراقبة البث (الإلكتروني) . 

(ب) أو من خلال الأنظمة النشطة مثل (الرادار) . 

(2) التتبع والتمييز . بمجرد أن يتم الاكتشاف يجب تمييز و تتابع القوات المقتربة ، وذلك للتمكن من التوقع بنقطة الاعتراض وإنذار مناطق الهدف المحتمل . ويعتبر (الرادار) هو أحد مناهج التتبع العملي المتوفر حالياً . 

(3) الاعتراض والتدمير . يجب أن يتم تحييد الهجوم بمجرد التعرف على العدو قبل الوصول إلى مناطق الأهداف . يمكن أن ينجز ذلك بتعطيل أو إرباك التشكيل بهجمة مباغتة صغيرة ، وتجعل العدو يتخذ موقفاً وقائياً بإلقاء حمولته الحربية ، كما يمكن أن يتم هذا الهجوم بطائرات مستعملة (تكتيكات) أضرب واهرب ، أو يتم بصواريخ أرضية . وفي هذه الحالة قد يشن هجوم جوي على نطاق واسع ، أو أن يتم اختيار الدفاع ليلاقي العدو عند الهدف . ويتخذ القرار بواسطة القائد الدفاعي حتى يستغل قواته على أحسن وجه ويحفظ قوته . 

(4) القيادة والسيطرة . بالرغم من أن كل عناصر النظام الدفاعي ضرورية ، إلا أن القيادة والسيطرة ربما تعتبر أكثرهما حيوية ، لأنه بدون المقدرة على جمع المعلومات المتوفرة وفهمها جيداً ، وتطوير رد مضاد منسق ، وبث أوامر تنفيذ للوحدات المشتركة ، فإن أي جهد سيبدد بالاستخدام الشامل غير الفعال للقوات . 

ج.مشاكل التمييز . لقد نجح الإنسان في تطوير الأسلحة القادرة على الأداء لمسافات أكبر . أما في مجال المعارك الجوية (جو / جو) فقد أدى ذلك إلى تعقيد أكثر صعوبة . وعندما يكون لدى طرفي الصراع طائرات فيجب التعرف على الهدف قبل محاولة تدميره . ويوجد صواريخ تتبع وتهاجم الطائرات على بعد عدة أميال خارج نطاق الروية ، عليه فقد تطورت وسائل التمييز (الإلكترونية) ولكنها هي الأخرى تخضع لأوجه القصور . مثل خطأ الإنسان في عدم تشغيل النظام وخطأ المشغل في فهم الإشارات ،و التداخل (الإلكتروني) وفشل الأجهزة . غير أنه يمكن للمخطط أن يساعد في تقليل هذه المشكلة للقوة المهاجمة وذلك بتعريف هجمات أخرى قد تكون في المنطقة ، أو تجتاز المنطقة .

القوات المشتركة.قوةمكونة من فرعين أو أكثر من أفرع القوات المسلحة في الدولة ويعملون تحتإمرة قائد واحد في قيادة موحدة أو وضعت تلك القوات تحت سيطرة عملياتية.

القيادة المشتركة.القيادة الموحدة أو القيادات المرؤوسة في القيادة الموحدة أو قيادات قواتالواجب المشتركة أو أي قيادة لقوات مشتركة وتنشأ هذه القيادات بتوجيهات منالقيادة العليا في الدولة.

العمليات المشتركة.هي العمليات العسكرية بمختلف أنواعها وأشكالها والتي تقوم بتنفيذها القوات المشتركة.

القيادة الموحدة.هي قيادات ذات مهام عامة ومستمرة تتكون من قوتين أو أكثر من أفرع القوات المسلحة.

القيادة المحددة.هي قيادة ذات مهام عامة ومستمرة تتولى عادة قيادة قوة واحدة من أحد أفرع القوات المسلحة.

الأركان المشتركة.ضباط أركان القائد في القيادة الموحدة أو القيادات المحددة ضمن قيادةمشتركة أو قوة الواجب المشتركة أو أي قيادة مرؤوسة ضمن قيادة مشتركة.

القوات المختلطة.هي القوات المكونة من قوات مشتركة لدولتين أو أكثر.

السيطرة العملياتية.هي صلاحية قيادة يمارسها القادة على مستوى القيادة المشتركة أو القيادات المرؤوسة التابعة لها.

الأسلحة المشتركة.مصطلح خاص بالقوات البرية ويعني أسلحة من القوات البرية.

مسرح الحرب.تلك المنطقة من البر والبحر والجو التي تحدث فيها الحرب أو ستحدث مستقبلا.

مسرح العمليات.هي المنطقة اللازمة للقيام بعمليات عسكرية في داخل مسرح الحرب. ويمكن تحديد أكثر من مسرح عمليات في مسرح الحرب.

قائد القوة البرية.هو القائد ضمن قيادة موحدة أو قيادة قوة واجب مشتركة المسئول أمام قائد القوات المشتركة عن القوات البرية.

قائد القوة الجوية.هو القائد ضمن قيادة موحدة أو قيادة قوة واجب مشتركة المسئول أمام قائد القوات المشتركة عن القوات الجوية.

قائد القوة البحرية.هو القائد ضمن قيادة موحدة أو قيادة قوة واجب مشتركة المسئول أمام قائد القوات المشتركة عن القوات البحرية.

تعريف الجاسوس:-

هو الشخص الذي يعمل في الخفاء او تحت شعار كاذب ليحصل على معلومات عن العمليات العسكرية لدولة محاربة بهدف ايصالها للعدو


تعريف الجاسوس المزدوج: -

هو الجاسوس الذي يعمل لحساب دولتين في وقت واحد (جاسوس بوجهين) وهو أذكى وأخطر أنواع الجواسيس فلا يمكن ان ينجح في هذه المهمة سوى الشخص الذي يتصف بالذكاء والمكر الشديد حتى يستطيع ان يكسب ثقة الطرفين ويخدع كل منهما في نفس الوقت و غالباً ما تكون حياة الجاسوس المزدوج هي رهن لأي خطأ بسيط يقع فيه دون قصد

الفرق بين الكود والشيفرة:-
1- الكود: هو يعتمد على استخدام كلمة أو عدد أو إشارة لتشير سراً لجملة أو مفهوم معين عليه بين المرسل والمرسل إليه، ويعتبر حل الكود أصعب من حل الشيفرة او يستميل معفية لا خضع لأي بناء، او نظام معين.
2- الشيفرة: تعتمد على الحروف الأبجدية في صنع الرسائل السري سواء بتغيير ترتيب حروف الكلمات أو بالرمز لها

معركة : صراع بين طرفين أو أكثر , يسعى كل طرف منهم إلى تدمير الطرف الأخر , بإستخدام وسائل القتال المختلفة .

دفاع إيجابي : هو جذب قوات العدو إلى إتجاه مناطق تركيز الجهود الرئيسية للقوات المدافعة ومناطق القتال , ثم تدميرها بهجمات المضادة .

جيب نيراني : قطاع من الأرض , تحتشد فيه أصناف من جميع الوسائل النيرانية , تطلق النيران بكثافة عالية .

مربض نيراني : يخصص مربض النيران الرئيسي لتنفيذ مهام النيران الرئيسية , وتخصص مرابض النيران المؤقته لتنفيذ بعض المهام الخاصة .

مربض نيران تبادلي : منطقة من الأرض , تحدد , وتجهز لاحتلالها بالمدفعية , حيث تستخدم المرابض التبادلية في المناورة بين المواقع , أو أحتلالها , في حالة الأضطرار إلى إخلاء مرابض النيران الرئيسية .

تقدير الموقف : هي عملية ذهنية يقوم فيها موقف قوات العدو " قواتنا " الأرض " الطقس " , وبناءعلى تقييم هذه العوامل , التي تؤثر في الموقف , ويتخذ القرار المناسب للمعركة .

مدفعية الجيش : هي مجموعة المدفعية , التي تصاحب الجيش أثناء تنفيذ العملية , وهي القوة النيرانية المؤثرة للجيش , التي تحقق التدمير الكامل للأهداف المعادية .

أقتحام : هي ذروة الهجوم , وتعني الأشتباك المتلاحم مع العدو وجهاً لوجه .

هجوم : أكثر تشكيلات القوات نشاطاً وإيجابية , وينفذ بواسطة القوات ووسائل نيرانها المساندة , لإلحاق الهزيمة بالعدو والأستيلاء على أهداف في عمق دفاعاته , وتحقيق الأهداف المطلوبة .

الدفاع : يقصد به تأمين الحدود , وهزيمة القوات المعادية , التي تحاول أختراق هذه الدفاعات .

تشكيلات المعركة : يتضمن تجميع القوات والوسائل النيرانية في توافق مع فكرة المعركة , بحيث تحقق أفضل أستخدام لتدمير العدو .

أختراق : قدرة القوات المهاجمة على أختراق دفاعات العدو , والوصول إلى عمقه بغية تدميره .

شبكة تموية : هي غطاء شبكي تغطى به المعدات والأسلحة والمركبات , بهدف تحقيق الأختفاء وعدم إظهار معالمها عن العدو , لتضليلة .

مركز الثقل : هو العنصر , أو العناصر , الذي ترتكز علية القدرة القتالية لطرفي الصراع , والطرف الذي يستطيع تدمير مراكز الثقل للطرف الآخر , يتحقق له النصر .

تحكم مركزي : يقصد به التحكم في إدارة النيران , و"تخصيص الأهداف وإطلاق النيران " عن طريق مركز القيادة , في وحدات الدفاع الجوي .

المدفعية الساحلية : تتبع المدفعية الساحلية القوات البحرية , وتضطلع بمقاتلة سفن العدو , عن القوعد البحرية والمناطق المهمة من الساحل , كما تعين بنيرانها القوات البرية على عملياتها القريبة من الساحل , وتتميز المدفعية الساحلية بكبر العيار وطول المدى وثل وزن الدانة .

أسلحة مشتركة : أشتراك الأسلحة المقاتلة والمعاونة في معركة لإنجاز مهمة واحدة محددة , هي تدمير العدو وتحقيق المهام المطلوبة .

مركز قيادة : هو المكان الذي تتم فية السيطرة , وإصدار أوامر القائد إلى قواته في المعركة .

إخفاء / ستر : يقصد به تعمية العدو عن نشاط قتالي في المعركة , بهدف مفاجأته .

النسق : جزء من تشكيل العملية أثناء القتال , وعدد الأنساق وحجمها رهن بفكرة العملية , وهدفها وعمقها , وسعة الأتجاه التعبوي الذي تدار فية العملية , إضافة إلى قوة العدو وطبيعة دفاعاته , وفقد يكون نسق واحد أو أثنين وأحتياطي .

هجوم تثبيتي : أثناء تنفيذ العملية العميقة في الهجوم , تثبت الأنساق الأولى المهاجمة الأنساق الأولى المعادية , في مواجهة دفاعات العدو, لمعاونة وتأمين الأنساق الثانية المهاجمة , في تدمير الأنساق الثانية المعادية .

هجوم مضاد : يجري الهجوم المضاد بعد إيقاف وصد هجوم العدو داخل النطاق الدفاعي , وحصره وتثبيته ومنعه من الأنتشار , ثم تدميره بالهجوم المضاد بواسطة الأنساق الثانية أو الأحتياطية , بهدف تدميره واستعادة الأوضاع الدفاعية .

دفاعات : سلسلة من الخنادق والدشم والموانع تحتمي بها القوات المدافعة , لوقايتها من نيران وشظايا العدو .

حرب دفاعية : شكل من أشكال المعركة تهدف إلى التمسك بالخطوط الدفاعية , وهزيمة العدو , الذي يحاول اختراق هذه الخطوط .

نيران مؤثرة : نيران تطلق على العدو تفقده توازنه.

التطويق : مناورة تبادر إليها القوات في المعركة , بتوجية ضربات إلى أجناب العدو , ويتميز بإنه أكثر عمق من الألتفاف , ولايشترط فيه معاونة نيرانية , بل يشترط فيه قوات أكبر وكثافة نيرانية أكثر . 

الألتفاف : مناورة تعمد إليها القوات في العملية والمعركة , وتتلخص في توجية ضربات إلى أحد جانبي العدو أو كليها , أو الأجناب المكشوفة لتشكيلات في المعركة , ويتميز بانه أقل عمقاً , وضرورة معاونته بنيران قوات المواجهة .

مفعية الميدان : هي المدفعية المستخدمة في مساعدة القوات , وتشمل أنواعاً كثيره من المدفعية " مدافع , هاونات , هاوتزرات , هاونات , قاذفات صاروخية " ,و هي تدخل ضمن تشكيلات الوحدات التكتيكية , والتشكيلات التعبوية للأسلحة المشتركة .

مرونة : هي القدرة على الحركة والمناورة من أتجاه لآخر , وتتحقق من خلال مرونة التخطيط .

الضبط والربط :اصطلاح عسكري , يستعمل في مجال التربية العسكرية , الأنضباط والتقيد بالتعليمات وإطاعة الأوامر عن الرؤساء والقادة ضمن تسلسل قادي في الرتب

الهجوم الالكترونى :

يطلق عليه ايضا عباره أجراءات الأعاقه الألكترونيه , و هى الأجراءات التى يتم اتخاذها من أجل اعاقه العدو بالحد من قدرته على الاستخدام القعال للطيف الكهرومغنطيسى أو تحييدها أو تدميرها , و يشتمل ذلك التشويش العمدى و التشويش الملاحى و أسلحه الطاقه الموجهه و النبضه الكهرومغناطيسيه النوويه .

التشويش الالكترونى : 

المقصود به التشويش الالكترونى العمدى الذى يتمثل فى توجيه أو أعاده توجيه طاقه كهرومغناطيسيه على أجهزه الاستقبال المعاديه على نحو يترتب عليه افساد ذلك الجزء من الطيف الكهرومغنطيسى الذى تستخدمه و بالتالى تعطيل قدرتها على استقبال الاشارات المطلوبه أو الحد من قدرتها على ذلك .

التشويش الملاحى : 

يطلق عليه ايضا مصطلح ارباك أجهزه التوجيه الملاحيه و هو عباره عن التقاط الموجه الرداريه أو اشارات التوجيه الملاحى المعاديه و اعاده بثها بنفس التردد فى توقيت مختلف على نحو يربك أجهزه استقبالها مما يجعل معدات العدو تتخذ توقيتات أو اتجاهات خاطئه .

التشويش الايجابى :

يختلف التشويش الايجابى عن التشويش السلبى بأنه يستخدم الوسائل المشعه للموجات الكهرومغناطيسيه التى تؤثر فى الاجهزه الالكترونيه المعاديه التى يعتمد عملها على هذه الموجات , و تندرج تحت التشويش الايجابى أنواع متعدده .

التدخل اللاسلكى :

هو توجيه موجات كهرومغناطيسيه نحو الأجهزه الالكترونيه اللاسلكيه أو الرداريه فتتداخل معها و تؤدى الى التشويش عليها و ارباكها و كذلك نحو الصواريخ الموجهه لتضليلها حتى تخطى اهدافها . 

التشويش الايجابى الحاجب : 

من بين المسميات المتعدده التى تطلق على هذا النوع من التشويش " التيويش الضجيجى " و " التعميه " و هو عباره عن تشويش الكترونى على أجهزه الرادار يظهر على الشاشه كقطاع مضئ يخفى خلفه الأهداف الجويه , و كذلك احداث تداخل كهرومغناطيسى عالى القدره يؤثر فى قدره أجهزه الاستقبال على التقاط اشارات أجهزه الارسال . 

التشويش الايجابى الخادع : 

يعمل ها النوع من التشويش على احداث تدخل مع موجات العدو اللاسلكيه و اطاؤه معلومات خاطئه تعين القوات الصديقه تحقيق اهدافها . 

التشويش الايهامى :

هو تبادل محادثه بين جهازى لأسلكى صديقين بها قليل من المعلومات الصحيحه و الكثير من المعلومات الخاطئه التى تخدع أجهزه التصنت المعاديه و تدفع العدو الى اتخاذ ردود أفعال خاطئه أو يستهلك تحليلها وقتا طويلا يتمكن خلالها الخصم من تحقيق أهدافه . 

التشويش الخداعى الصورى : 

فى أطار عمل هذا التشويش , يتم تسجيل محادثه بين طرفين من العدو ثم اسماعه صوت احدهما محرفا بمعلومات خاطئه .

التشويش المتكرر : 

يطلق عليه أيضا مصطلح " التشويش المتابع " او " التشويش الملاحق " و هو نوع من التشويش الضجيجى أو التعميه يتم فيه تخزين نطاق واسع من الترددات اللاسلكيه فى أجهزه التشويش , و تعمل هذه الأجهزه تلقائيا فقط عند عمل أجهزه الارسال المعاديه و تتبع ترددها و اتغير ترددها مع تغير تردد اجهزه الارسال المعاديه , و هو يعتبر من أنواع التشويش المضاده لأجهزه الاطباق الردارى . 

التشويش السلبى : 

خلافا أيضا هذا النوع من التشويش " الغين الحولاء " , لا يعتمد التشويش السلبى على استخدام الوسائل المشعه للموجات الكهرومغناطيسيه التى تؤثر فى اجهزه العدو , و انما هو يتم بأستخدام أجسام او وسائط تعمل على عكس الموجات الكهرومغناطيسيه المعاديه أو تشتيتها أو امتصاصها , أو كبت الأشعه المنبعثه من المعدات و المركبات الصديقه .

التشفير : 

و هو تشفير كافه الاشارات الصادره عن طريق جهاز تشفير يقابله جهاز لفك التشفير فى جهه الاستقبال الصديقه . 

الاجراءات الالكترونيه المضاده :
وتهدف الى تحييد قدرات الاعاقه الالكترونيه المعاديه أو الحد منها , و هى تسمى ايضا مقاومه اجراءات الاعاقه الالكترونيه , و تتمثل فى توجيه موجات كهرومغناطيسيه نحو اجهزه الاعاقه الالكترونيه المعاديه لابطال فعاليتها.

منع تضارب الترددات : 

أما منع تضارب الترددات فهو تنسيق استخدام ترددات الطيف الكهرومغناطيسى فى عمليات التشغيل و الاتصالات و الاستخبارات الصديقه لمنع حدوث تضارب فيما بينها يكون من شأنه ارباكها

- (الاستنفار) وهو دعوة جميع منتسبي الجيش الى ثكناتهم ومعسكراتهم حتى يتكامل العدد حسب خطة الاستدعاء ومن ثم التحرك للخارج الى معسكر مؤقت ويسمى منطقة الحشد.
- -( الحشد )
هي المنطقة الجديده التي تتجمع فيها القطاعات والآليات من كافة الوحدات لتتوجه هذه القطاعات منها إلى المنطقة الاحقة بالتحرك حسب الاوامر وهي منطقة التجمع وتتطلب منطقة الحشد طرقاً جيدة وسهلة ومستورة عن المراقبة الأرضية والجوية للعدو ويجب أن تكون خارج مدى مدفعية الميدان وبعيدة إلى الخلف بما يكفي لتجنب إعطاء العدو أية دلائل على عملية الهجوم.
- 3- (التجمع)
هي الأرض المخصصة للقوات لاحتلالها والتمركز بها تمهيداً لحركة أخرى للأمام وتنتخب هذه المنطقة عادة من القائد الأعلى من الخارطة او من المعلومات المستسقاة من جنود الاستطلاع والمراقبه والاستخبارات وذلك لضمان عدم انتخابها من قبل وحدتين من نفس القوه في آن واحد أو عدم اقتراب مناطق تجمع الوحدات من بعضها البعض أو عدم تقاطع الطرق إليها عند مساحة منطقة التجمع لكتيبة مشاة حوالي كيلو متر مربع تقريباً.
- 4- (التشكيل )
منطقة التشكيل هي المنطقة التي تنفتح فيها قطاعات الهجوم لجميع أسلحتها والتي تأخذ بها التشكيلة والتوزيع النهائية قبل بدء المعركة.
- 5- (خط البدء)
خط البدء خط وهمي وهو يفصل القوات عن القوات المعاديه وهو الخط الذي تجتازه القطاعات المهاجمة في وقت معين ((ساعة الصفر)) وقت الهجوم وقد يكون خط البدء الحافة الأمامية لمنطقة التشكيل وقد يكون بعيداً قليلاً إلى الأمام من منطقة التشكيل على حسب الاوامر العليا للقيادة.
المعركه والقتال والاشتباك هي بعد ان تم اجتياز خط البدء وتتشابك القوات والقوات المعاديه وبعد انتهاء المعركه تقوم القوات بإعادة تنظيمها وتتفقد كل وحدة عددها وعتادها وتأمن اتصالاتها والامداد الغذائي والطبي الفوري ثم تبلغ به القياده الاعلى منها وتنتظر الاوامر اما بالانسحاب او بزيادة الاسناد والتقدم او الثبات في منطقة اعادة التنظيم
أساسيات ضروريه قبل مرحلة الهجوم وبعده:-
أ - يجب أن تنتخب الأهداف بعناية. 
ب- يجب أن ينظم الهجوم بالعمق. 
ج- يجب تأمين خط البدء بالحماية. 
د- يجب أن يسند الهجوم بأكبر تغطية نار متوفرة. 
هـ-يجب على المشاة والدروع المقتحمين استخدام التكتيك (حركه و ونار) .
س- يجب المحافظة على معدل الاندفاع وعدم التفريط بالاوامر اذا ما تقهقر العدو .
ش- يجب أن تتم إعادة التنظيم بسرعة للمحافظة على الأرض المحتلة وتفقد الخسائر وأعادة الصفوف. 
ط- يجب أن تلتحق أسلحة الإسناد بسرعة لتساعد في إعادة التنظيم. 
ز- بعد إعادة التنظيم يجب السيطرة على الموقف وعدم التحرك او الاندفاع الى حسب الاوامر والمعطيات. 

- attack " الهجوم الجوى " : 

و يعنى حسب تعريف وزاره الدفاع الامريكيه " الهجوم الجوى " و هو تنسيق الأعمال لتنفيذ الهجوم من الجو بوحده واحده أو عده مجموعات تنطلق من أكثر من قاعده , و يتم بأحدى الصورتين : فامه انه مجمع و يسمى Deffred و هو ماسبق شرحه أو أنه مقسم و يسمى Devided و هو الهجوم المنسق بحيث تكون فيه الوحدات المهاجمه مرتبه بالتركيز حتى الوصول الى نقطه معينه تنفصل عندها لتنفذ الهجوم على الهدف من عده جهات . 


Airborne early warning " الانذار المبكر المحمول جوا " : 

و يعنى الانذار المبكر المحمول جوا و هو عباره عن كشف وحدات فى الجو أو السطح بواسطه رادارات أو ايه معدات أخرى محموله على عربخ جويه , مع بث الانذار للوحدات و القوات الصديقه , و يسمى AEW كمختر يدل عليه . 


Air-capable ship " :

و هى كل السفن بخلاف حاملات الطائرات و السفن النوويه و سفن الهجوم البحرى و منصات هبوط العاموديات و سفن مهام الهجوم البحرى العامه و التى يمكن للطائرات الاقلاع منها و العوده اليها أو تنفيذ الاسناد من على سطحها . 


Air-control Operations " توظيف القوات الجويه " : 

و يعنى " توظيف القوات الجويه " باسنادها بواسطه القوات البريه و البحريه لتنفيذ الأهداف العسكريه فى المناطق الجويه الحيويه , و تشمل هذه الاهداف : تحطيم قوات العدو الجويه و تحطيم قواته التى تعمل سطح – جو و اعتراض عملياته الجويه و حمايه خطوط الاتصالات الجويه الهامه و تأسيس اليطره الجويه بمناطق العمليات الجويه . 


Air control and warning system " نظام السيطره و التحذير الجوى " : 

و هو نظام يؤسس لضبط حركه الطائرات و التقارير عنها , و يتكون من أنظمه المراقبه ( كالرادارات و الاعمال الالكترونيه السلبيه و الأنظمه البصريه الاخرى ) و مركز القياده و السيطره و الاتصالات الهامه . 



Air-defense control center " مركز عمليات الدفاع الجوى " : 

و هو المركز الذى يتحكم فى العمليات و المعلومات و الاتصالات مع تنظيم عمليات كل الطائرات و أعمال الدفاع الجوى المضاده للطائرات و أعمال مدفعيات الدفاع الجوى و توجيه الصواريخ و تنظيم أعمال الانذار الخاصه بمسؤوليات مناطق الدفاع الجوى ( بالتنسيق و الاشراف ) و يسمى " مركز عمليات الدفاع الجوى " .


Airport traffic area " منطقه مرور المطارات " : 

و هى المنطقه التى مالم يتم تحديد لها أخر , تمثل نصف القطر الأفقى لخمسه أميال من المركز الجغرافى لأى مطار يعمل فيه برج المراقبه و تمتد من سطح لارتفاع يصل 3,000 قدم فوق ارتفاع المطار و تعرف اختصارا بالمصتلح ( ATA ) .

الألغام سلكيه : 

و هو من النوع الذى يطفو تحت سطح البحر بمسافه محسوبه و يثبت الى القاع بواسطه ثقل يكون فى العاده هو العربه التى تحمل عليها اللغم عند وجوده على سطح السفينه القائمه بعمليه بث الالغام .

ألغام القاع :

و هى الألغام التى تثبت فى المياه الضحله نوعا و تكون راسيه على قاع البحر فى انتظار اقتراب أى سفينه أو غواصه منها . هى غير مثبته بواسطه سلك أو ثقل . 
يعتبر التصنيف الثانى الرئيسى للألغام البحريه هى الألغام التى توضع على قاع البحر و ليست طافيه كالنوع السابق , و هذه الألغام تستخدم فى المياه الضحله أذ انها تعتبر غير مؤثره ضد سفن السطح فى المياه التى تزيد عمقها عن 50 متر و توجد أنواع مختلفه من هذه الأغام بعضها يستخدم اساسا ضد الغواصات و البعض ألأخر ضد السفن فى المياه الضحله نسبيا . هذا و يتم التفجير بعده طرق من

كيف تتقاتل الطائرات .لمن لايعلم

سيكون هذا الموضوع مخصص بشكل احترافي في شرح كيفيه يتم القتال الجوي 
فلا يمكن لنا ان نقارن بين طائرات مثل ما موجود في المنتدي بدون معرفه كيفيه القتال الجوي بشكل اساسي




alt




القتال الجوي يمر ب 4 مراحل اساسيه يواجه فيها الطيار والطائره الخصم 

اول هذه المراحل هي مرحله الكشف او الرصد او الالتقاط ولكنها تكون بشرط ان يكون الكشف ليس علي حساب اكتشافك وتشكيل خطر مثال توضيحي
لو انت راكب mig-21 و طاير فوق البحر المتوسط ولقط طائره بنظرك اسرائيليه علي فرض هي لم تراك لن يكون اكتشافها او التأكد من هويتتها بأن تقترب منها او تصبح في زاويه رؤيه جيده ليه او خطر هجومي عليك عشان تكتشف ولكن الاكتشاف يكون بثوابت هنذكرها فيما بعد 


alt


الكشف يتم باشياء عديده اساسها 

1-الكشف بلنظر 
2-الكشف بلوسائل الاكترونيه
3-الكشف الحراري


المرحله الثانيه 

الاقتارب او مرحله الاستعداد للمرحله الثالثه 

وهي ان الطيار بعد المرحله الاولي سيأخذ احد القرارات المتعدده امامه بلهروب او الهجوم او التتبع في صمت ...
ويقوم في هذه المرحله الطيار بوضعها في وضع يسهل عليه المرحله القادمه مثلا الهجوم يجب ان يكون اخذ وضعيه تعطيه قدره علي الهجوم علي الخصم لانه لن ينجح الهجوم علي الخصم الا بنجاحه في الاستعداد وموضعه الهجومي بلاضافه علي التسليح لهذه الطائرات 


المرحله الثالثه 

ويقوم فيها الطيار بلمناوره وهنا يكون الحمل الاكبر علي الطيار وتدريبه وحنكته وقوته وخبرته في استخدام طائرته 


المرحله الاخيره 

وهي الانفصال او الخروج من القتال او تفكيك المظله scramble الجويه او الخروج من عمليه تتبع بدون مشكله 




اول ما سنتعلمه في الموضوع

ما هي العقده 

العقده تعرف اختصارا kt وهي وحده قياس سرعه الجسم المتحرك بقطع ميل ملاحي خلال ساعه 
والميل الملاحي يشكل واحدا علي ستين من خطوط الطول يساوي بذلك 1853 متر علي الارتفاع المتوسط نقدر نحصل علي المسافه التي قطعتها طائره عسكريه بلاميال الملاحيه في خلال دقيقه بضرب عدد ماخ (السرعه) في 10 عشره 




alt

قواعد الانسيابيه الهوائيه Aerodynamics


alt


[b]صممت الطائره في الأساس حتي تستطيع الابطاء من سرعتها في المناورات وذيادتها مره اخري بسرعه كبيره وذياده الارتفاع وانخفاضه بشكل كبير وبسهوله وسرعه [/b]
[b]ولتوفير هذه المميزات هناك عده عوامل 
[/b]
[b]الجو (المحيط)

تختلف حاله الجو والرياح لاسباب كثيره في الطقس والجغرفيا والمناخ وللتغلب علي ذلك يتم استخدام علم الانسيابيه الهوائيه Aerodynamics وهذه المواصفات المناسبه عباره عن 76 سم زئبق ضغط جوي وحراره 15 درجه مع احتمال تدني الحراره درجه كل 100 متر تقريبا بأرتفاع يصل 11000 متر وهذه الفرضيات وضعت من قبل المنظمه العالميه للطيران المدني OACI 
وايضا من المفترض ثبات درجه الحراره من 11000 متر حتي الأرتفعات الاكبر وتسمي بلسكاك 

تعرف سرعه الطائره بلماك الواحد وهوا ما يعادل سرعه الصوت داخل عالمنا ولكن تتغير سرعه الصوت كثيرا في طبقات الجو السفلي وعلي مستوي البحر تصل الي 1225 كم/س وعلي ارتفاع 3050 تصل 1182 كم/س علي ارتفاع 6100 مترا تصل الي 1183 كم/س وعلي ارتفاع 9150 متر تصل الي 1091 كم/س - قارن بنفسك - بعد ذلك في الطبقه العليا تصبح ثابته 


اما علي الطائره تولد طاقه كبيره من المحرك التوربيني الغازي turbofan وتكون هناك فتحه مخصصه لدخول الهواء الي المحرك وفايده هذه الفتحات هيا توفير هواء تكون في المقدمه لأتمام عمليه الاحتراق داخل المحرك


[/b]


[b]صوره مدخل الهواء لعمل احتراق داخل المحر ك [/b]

alt


[b]صوره خرج الغازات المحترقه[/b]


alt




[b]بعد دخول الهواء من الفتحه الاماميه يتم التفاعل داخل المحرك التوربيني الغازي turbofan engine ليخرج الغاز بعد الاحتراق بسرعه كبيره جدا جدا فتتكون كتله الدفع التي تحرك الطائره ولتوضيح اكتر تنتج قوه الدفع كما شرحنا والطائره جسم ساكن جامد تقاوم الهواء لذلك يدفعها الغاز المندفع بشكل سريع جدا للسرعات العاليه [/b]
[b]ومن الأساسيات في شكل الحركات الهوائيه حول الطائره ان مادامت الطائره اقل من سرعه الصوت تبعد الطائره الهواء من حولها مكونه موجه ضغط كرويه طبيعتها نفس طبيعه الموجه الصوتيه تنتشر هذه الموجات بسرعه الصوت وتضعف سرعه هذه الموجات تناسبيا مع مكعب المسافه 
وبحسبه بسيطه تصبح سعه موجه تصدرها طائره تحلق علي ارتفاع 11000 مترا بسرعه 500 عقده = .86 ماخ تصل الي 40 متر اما علي سرعه اكبر 550 عقده مثلا تصغر سعه الموجه الي 12 متر 

وبمجر ان تضرب الطائره حاجز سرعه الصوت تشكل ما يسمي supersonic

كما في الصوره


[/b]

alt
كماله المبادئ الاساسيه قبل الدخول في تفاصيل كيف يحدث القتال الجوي


ما هو مدي الطائره ؟ 




alt



مدي الطائره وهي المسافه التي تقطعها الطائره من ارتفاعها عن الارض حتي وقوف محركتها عن العمل والمدي من اهم الاشياء للطيار علي الطائره او المصممين او معرفه تفاصيل الطائرات عند الاعداء في نقطه الامديه
والمدي يتوقف علي اشياء عديده اهمها او المعروف هو سعه الوقود التي تحملها الطائره ومعدل استهالك المحرك التوربيني للطائره 

ولقياس المدي ليس بشئ معقد ولكنه سهل تفهمه وسأشرحه بشكل أيجازي واخذ اقتباسات من الموسوعه العالميه 

لقياس كميه استهالك الوقود عند كل وحده زمنيه معينه يستخدم معادله الأشتقاق 


إن مدى الطائرة النفاثة يمكن أشتقاقه أيضا،الان يكون مستوى الطيران المتوازن-المستقر محسوب فالعلاقة المستخدمة هي
alt


alt
يتم تخصصها تحت الدفع المحدد لاستهلاك الوقود وذلك لتكون نسبة تدفق الوقود متناسبة مع الاعاقه عوضا عن القدره
alt

معادله الرفع
alt

ρ كثافه الهواء 
S مساحة الجناح

المدى المحدد يساوي

alt

لذلك يصبح المدى

alt

عندهجوم الطائرة من ارتفاع معين فان زاوية الهجوم المحدده و ثابت استهلاك الوقود المحدد تضافان للمعادلة 

لذلك المدي يصبح 
alt

قابلية الانضغاط على خصائص الطائرة الايروديناميكية تهمل بتقليل سرعه الطيران عند الطيران

الانقضاض/التسلق

بالنسبة للطائرة النفاثة التي تعمل لفترات طويلة عند الجزء الاعلى للغلاف الجوي( سابق الذكر والشرح في الجزء السابق [b]متر حتي الأرتفعات الاكبر وتسمي بلسكاك ) فان سرعة الصوت تكون ثابتة حيث ان الطيران عند زاوية هجوم محددة و برقم ماك (سابق الذكر بلأعلي [b]تعرف سرعه الطائره بلماك الواحد وهوا ما يعادل سرعه الصوت داخل عالمنا ولكن تتغير سرعه الصوت كثيرا في طبقات الجو السفلي وعلي مستوي البحر تصل الي 1225 كم/س وعلي ارتفاع 3050 تصل 1182 كم/س علي ارتفاع 6100 مترا تصل الي 1183 كم/س وعلي ارتفاع 9150 متر تصل الي 1091 كم/س - قارن بنفسك - بعد ذلك في الطبقه العليا تصبح ثابته ) ثابت يجعل الطائرة في وضعية التسلق وبدون تغيير قيمة سرعة الصوت ففي هذا الحالة V = aM[/b]
حيث M هو رقم ماك للانقضاض و a سرعة الصوت بذلك تصبح معادلة المدى أصغر
alt
أو alt



نصل في النهايه الي بعض الفرضيات وهيا ان مدي الطائره يختلف لعوامل عديده اهمها

1-سعه الوقود
2-معدل استهلاك الوقود
3-وزن الطائره 
4-وزن الوقود ومعدل نقصانه وذيادته
5-المحيط(الجو)
6-طبيعه الطيران ( مستقيم مناوره هجوم انقضاض التفاف تسلق ) 

لأساسيات الأنسيابيه الجويه [b]Aerodynamics [/b]


alt



[b]سنكمل هنا تفاصيل وقواعد المحيط الاساسيه ( الانسيابيه الجويه) والتي هي من اهم عوامل واساسيات الطيران كما سبقنا وشرحنا فهي عباره عن محيط الطائره بكل ما تحمله الكلمه من معني [/b]
[b]الجو يتكون من جزئيات مختلفه الكثافه والتركيب و عند انطلاق الطائره عبر هذه الجزئيات بسرعه عاليه لا تمتلك هذه الجزئيات المختلفه الكثافه 
الوقت والقدره علي الابتعاد عن طريق الطائره لتعبر الطائره وكئنها في شبه فراغ ولكن ما يحدث يتم تكون عمود من هذه الجزئيات امام الطائره 
بسبب دفع الطائره السريع والمتراكب فتتكون هذه الكتله العموديه مع وجود كتلات هوائيه مختلفه الكثافه تصدر عندها الطائره موجه صدم تؤدي لذياده كبيره في قوه السحب عندها يتم الاستعانه باحياط القوه لمتابعه الانطلاق وذياده سرعه التقدم بعد عمليه الاحتراق يتم تجاوز قوه السحب الناتجه عن موجه المصادمه سابقه الشرح 

وببساطه ما شرحناه الان هوا ما يسمعه الجميع ويقرئه ولا يفهمه وهيا كسر سرعه الصوت alt
فكسر سرعه الصوت او مصطلح شعبي متداول عن صوت رهيب في كسر سرعه الصوت 
او عند السماع في نشره الاخبار ان الطائرات الاسرائيليه كسرت حاجز الصوت فوق بيروت 
فهذا بظبط ما يحدث وهذا ما شرحناه الان عمليه كسر سرعه الصوت 
وبشكل علمي هيا تجاوز سرعه 1 ماخ ولتجاوز هذه السرعه يجب ان تقوم الطائره بهذه العمليه وايضا سماع صوت كسر السرعه

وهذه صوره لطائره تكسر حاجز الصوت بنفس الطائره التي شرحنها


[/b]

alt


[b]صوره توضح عمليه كسر سرعه الصوت ومرحله تجاوز سرعه 1 ماخ [/b]


[center]alt







[b]عموما بدون هذه الطريقه لن تتجاوز الطائره سرعه 1 ماخ ولكن هناك طائرات قليله جدا تستطيع فعل ذلك بعكس ما شرحنا ولكن اكثر من 90% من الطائرات يلزمها ما شرحناه وهيا عمليه تبخر غازات ساخنه مع بقاء كميه من الاكسجين كافيه لتحترق ايضا لتكوين قوه الدفع الاضافيه فمرحله ما بعد الاحتراق تستهلك العديد من الوقود لذلك لا يمكن لاي طيار ان يستخدم الطريقه دون تدريب كافي ودرايه بما يفعله وكيفيه عمل عمليه الاحتراق وكسر حاجز الصوت [/b]



[center][b]اما علي الجانب الاخر هناك طائرات تعمل بنظام تفاعل دائم بدون استخدام مرحله الاحتراق بقوه دفع كبيره جدا فمثلا علي مستوي البحر يلزم طائره F-40 PHANTOM 54 ثانيه لتذيد من سرعتها من نصف ماخ 0.5 ماخ اي 330 عقده لتنتقل الي 0.9 ماخ اي 595 عقده تذيد بمعدل 5 عقد في الثانيه باستهلاك 260 لتر وقود فتكفيها بذلك 22 ثانيه باستخدام مرحله ما بعد الاحتراق فتذيد سرعتها 12 عقده في الثانيه ولكن باضافه 136 لتر استهلاك اضافي ليصبح الاستهلاك 260+136 يساوي 396 لتر [/b]




[b]وكما سبقنا وشرحنا ان الهواء يتكون من طبقات وفي كل طبقه يختلف عوامل الطياران وبلتالي تختلف قدره السرعه والسحب والمناوره ما الي ذلك فمثلا تقل نسبه الاكسجين كما درسنا كلما ارتفعنا لاعلي فبذلك تقل قوه الدفه وقوه السحب المضاده ايضا تخف لان الهواء يصبح اقل كثافه [/b]





هناك عوامل اخري تؤثر علي سرعه الطائره القصوي 

ومن اهم هذه العوامل نسب مقاومه غرفه قياده المحرك الميكانيكيه القصوي 

فعموما بعد تجاوز سرعه 2 ماخ تكون نتيجه احتكاك الهواء مع جسم الطائره محسوسه حراريا مما يؤدي الي ارتفاع درجه حراره الطبقات الخارجيه من الطائره 

alt

[b]يؤدي ارتفاع درجات الحراره للطبقات الخارجيه للطائره بشكل كبير بسبب احتكاك الهواء فوق سرعه 2 ماخ الي فقد الالمونيوم خصائصها الميكانيكيه فتتأثر اداء الطائره بفعل التحميه الحركيه وطائرات اخري لديها تحديدات بسبب نقص في الاكتفاء الذاي فيجب استهلاك كميه كبيره جدا من الوقود للوصول الي طبقه الجو الوسطي للاسراع الي الوصول الي سرعه 2 ماخ فلطائرات التي تستطيع فعل ذلك سينقصها الوقود عندها [/b]
[b]يجب الاخذ في في الاعتبار كذلك المسافات الشاسعه التي تقطعها مقاتله في فتره اسراع طويله في اثناء او وسط قتال جوي 
مثلا الطائره F-4 PHANTOM عند قتالها مع عدو ما وضاع العدو من رؤيه طيارها اثناء القتال علي ارتفاع 300 متر وسرعه 0.5 ماخ وتحتها الساحاب يغي الرؤيه مكونا سد جبلي ابيض فهذه المنطقه ستقع تحت سيطره عدو الفانتوم F-4 لان طائرته تستطيع الظهور والهجوم في اي لحظه ومع بدأ نفاذ وقود الفانتوم F-4 قرار الطيار يكون الخروج من القتال والعوده لقاعدته بلطائره فيستخدم الاحتراق الاحق ( سابق الذكر والشرح ) فيصل الي سرعته القصوي علي هذا الارتفاع 1.36 ماخ في وسط هذا الوقت يكون تجاوز 50 كم كاملين ...

والوزن يلعب بشكل كبير في عمليه الاسراع والانطلاق نفس الشئ بلنسبه لقوه السحب الايرو ديناميكيه حيث ان طائرات مثل F-16 و F-15 تتمتع بقوه دفع علي الوزن متساوتين تقريبا لكن F-16 لديها ايرودينماكيه اكثر دقه وافضل فيكون عمليه اسرعها في وقت اقل من F-15 بفارق كبير حتي سرعه 600 عقده [/center]
[/b]


هناك عوامل اخري تؤثر علي سرعه الطائره القصوي 

ومن اهم هذه العوامل نسب مقاومه غرفه قياده المحرك الميكانيكيه القصوي 

فعموما بعد تجاوز سرعه 2 ماخ تكون نتيجه احتكاك الهواء مع جسم الطائره محسوسه حراريا مما يؤدي الي ارتفاع درجه حراره الطبقات الخارجيه من الطائره 

alt

[b]يؤدي ارتفاع درجات الحراره للطبقات الخارجيه للطائره بشكل كبير بسبب احتكاك الهواء فوق سرعه 2 ماخ الي فقد الالمونيوم خصائصها الميكانيكيه فتتأثر اداء الطائره بفعل التحميه الحركيه وطائرات اخري لديها تحديدات بسبب نقص في الاكتفاء الذاي فيجب استهلاك كميه كبيره جدا من الوقود للوصول الي طبقه الجو الوسطي للاسراع الي الوصول الي سرعه 2 ماخ فلطائرات التي تستطيع فعل ذلك سينقصها الوقود عندها [/b]
[b]يجب الاخذ في في الاعتبار كذلك المسافات الشاسعه التي تقطعها مقاتله في فتره اسراع طويله في اثناء او وسط قتال جوي 
مثلا الطائره F-4 PHANTOM عند قتالها مع عدو ما وضاع العدو من رؤيه طيارها اثناء القتال علي ارتفاع 300 متر وسرعه 0.5 ماخ وتحتها الساحاب يغي الرؤيه مكونا سد جبلي ابيض فهذه المنطقه ستقع تحت سيطره عدو الفانتوم F-4 لان طائرته تستطيع الظهور والهجوم في اي لحظه ومع بدأ نفاذ وقود الفانتوم F-4 قرار الطيار يكون الخروج من القتال والعوده لقاعدته بلطائره فيستخدم الاحتراق الاحق ( سابق الذكر والشرح ) فيصل الي سرعته القصوي علي هذا الارتفاع 1.36 ماخ في وسط هذا الوقت يكون تجاوز 50 كم كاملين ...

والوزن يلعب بشكل كبير في عمليه الاسراع والانطلاق نفس الشئ بلنسبه لقوه السحب الايرو ديناميكيه حيث ان طائرات مثل F-16 و F-15 تتمتع بقوه دفع علي الوزن متساوتين تقريبا لكن F-16 لديها ايرودينماكيه اكثر دقه وافضل فيكون عمليه اسرعها في وقت اقل من F-15 بفارق كبير حتي سرعه 600 عقده


[/b]

من الممكن استعمال عمليه كسب السرعه بتخفيف حمل الطائره وهذا عن طريق السقوط الحر فكلنا نعلم ان سرعه الجسم يسقط سقوط حر تزداد كل ثانيه في الفراغ 981 متر في الثانيه فتستطيع طائره يريد قائدها الدخول في معركه بشكل انقضاض هجومي علي سرعه 520 عقده وبزاويه 10درجات تقل الطائره من ارتفاعها 3.40متر كل ثانيه وعندها يمكننا ان نري بوضوح ان الطيار يلجأ الي قوه الجاذبيه الارضيه بسبب ضعف امكانيات الطائره في مخطط انقضاضي هجومي علي الخص ان سرعته تذيد اكثر مما تذيد في الطيران الافقي 

_________________
تتمتع الطائره المحلقه بنوعين من الطاقه 


الطاقه الكامنه 

تحصل الطائره علي الطاقه الكامنه بضرب وزن الطائره بارتفاعها 
حيث ان دائما يسعي الطيار المقاتل الي ان يكون راكب عدوه ومعني كلمه عدوه هو ان يكون اكثر ارتفاعا منه والحكم في ذلك
انه يمتلك طاقه كامنه اكبر يستطيع في اي وقت استخدمها في هجوم انقضاضي علي عدوه من الاعلي (سابق الشرح)
وقد لاحظ لاول مره مفاهيم الطاقه الكامنه في الطائره عام 1914م

الطقاه الحركيه

الطاقه الحركيه تذيد مع سرعه الطائره فاذا حدث قتال وهناك طائرتين تطاردان بعضهما بسرعه واحده لهم الاثنين فلاثقل وزن تتمع بكميه اكبر من الطاقه الحركيه فلو تحول الاثنين الي التسلق والصعود ستصبح الطائره الاكبر وزن في الفتره الاولي اكبر تصاعديا وعندما تستهلك فائض الطاقه الحركيه ستتحول الكفه للطائره التي تتمتع برقم اكبر في معادله القوه /الوزن

alt


[b]بهذه الطريقه تتغير طاقه الطائره وتتحول بنائا علي ارتفاعها وسرعتها ووزنها ويعبر عنها بمسافه الارتفاع النظري التي ستصل اليه الطائره اذا ما حولت كل طاقتها الي طاقه كامنه [/b]
[b]في الناتج اداء الطائره وقوه تسارعها وهجموها في علاقه مكمله بطاقتها المختلفه في المعركه فتختلف الطاقه من حيث النوعيه ومن حيث كميه الطاقه (كما شرحنا) ففي بعض الاحيان هذه الطاقه تنخفض بشكل كبيره نظرا لعدم قدره المحرك لتعويض الدفع والسرعه التي فقدتهم الطائره اثناء المناوره او الهبوط لمستويات اقل

المناوره الجويه[/b]

alt


[b]تشكل المناورات اهميه خاصه في معارك الطائرات في وسط الجو و البراح المتسع حيث من امثله اهميه المناورات ان تناور الطائره جانبيا لتغير مسار طيرنها بلدوران حول محورها وان تنظر لاعلي لترتفع وتنقض لتهبط ويتميز الأنعطاف بثلاثه عوامل [/b]
[b]1-شعاع الأنعطاف

2-الاٍيقاع
3-ذياده السرعه[/b]
[b]ما معني حرف G العديد من المرات نسمع ان المقاتله المعينه مناورتها رقم G او الصاروخ المعين رقم مناوره له وبجانبه حرف G
وللأسف لا نعلم ما يقصد بها

يعني بلحرف G الأسراع (معدل الأسراع) وهي عباره معدل اسراع الطائره بشكل غير علمي مناورتها كا يقال وهي يقاس بحرف G والتي تساوي بدورها 9.81 م/ث مع علم ان الطائره والقائد حتي الأن لا يتحملان قدره أسراع اكثر من 9G ومثلا عند الانعطاف بانحناء لجه معينه ويتم قياسها بلقاعده N.0041/COS P حيث ان N مقام الاسراع بعدد معين G و P هي دره الانحناء 

حيث ان عندما تقوم طائره بانحناء انعطافي لجهه معينه بزاويه حاده يؤدي ذلك الي ذياده في قوه السحب (سبق الشرح) وحينها اذا قانت قوه دفع المحرك غير كافيه للتغلب علي هذه المقاومه ستفقد المقاتله العديد من سرعتها عند الانعطاف والقيام بمناوره بمقادر G بزاويه حاده ( هنا نفسر دائما نقرأ ان الطيار تبطأ سرعته دائما عند القيام بلمناورات وسرعه القتال تكون قليله نسبيا ) 
عندها يلجأ الطيار الي استخدام قوته الكامنه في مقابل خساره الارتفاع اثناء الانقضاض مثلا( سبق شرح القوه الكامنه وكيف تكتسب وكيف يتم خسارتها واستخدمها )

اثبتت الدروس المكتسبه من تاريخ العمليات الجويه العسكريه ان ازدياد سرعه المقاتلات تقلل من الوقت المخصص للمنوارات في الاشتباكات مع مقاتلات اعداء 

قبل ان ندخل في تفاصيل المناورات 

لك ان تعلمو اعضاء منتدي النصر العربي ان مناوره الطائره قد تنجيك
من طلقات مدفعيه من طائرات او ارضيه
تنجيك من صواريخ متوسطه وقصيره وبعيده المدي
تساعدك المناوره علي الافلات من الرصد والتعقب 

لذلك المناوره من اهم عوامل نجاح المعارك الجويه واكبر العناصر اعتمادا علي الطيار واستخدامه لمعدته 


المعركه الجويه لا تحدث في اي وسط بل تحدث في وسط شديد الخصوصيه وهوا الجو الفراغ الجوي مما يعطي للمقاتل الطيار والمقاتله القدره علي القيام بلعديد من الحركات الديناميكيه وتكوين اشكال عديده ومتنوعه من المناورات والمناورات المعاكسه في وسط حدوث اي معركه جويه 
ولكن الطيار في النهايه لا يملك الا عدد من الخيارات المحدوده التي تتوقف علي الظروف المحيطه في قتاله الجوي والاوضاع النسبيه والمتبادله مع عدوه في الجو حيث انهم الأثنان يسعون الي عدم اعطاء وضع مبادره للأخر لتأكدهم ان المعركه الجويه ملك من يملك المبادره 
والطياره في معركته الجويه يتميز عن اي معركه لاي مقاتل في اي وسط اخر بانه دائما يري نسبه نجاحه او موته وسقوطه تقترب او تبتعد مما يشكل علي الطيار ضغط عصبي كبير جدا في مرحله الهجوم للاستمرار في الضغط اكثر واكثر علي العدو او في حاله الدفاع والهروب من الضغط المستمر ومن سقوطه

المناوره في العاده تبتدي عندما يشعر الطيار انه اصبح في وضع دفاعي وانه يجب عليه القيام بمناوره لأنقاذ حياته 
بحيث ان كل مناوره من المهاجم هناك لها مناوره معاكسه من المدافع دفاعيه وهنا يتضح لنا اهميه الدقه ووقت القيام بلمناوره في وسط المعارك الجويه لأخراج الخصم مثلا من وضع هجومه وهنا يتوقف كل شئ علي الطيار فاذا كانت افضل طائره في العالم ويقودها طيار ضعيف لن تستطيع الصمود ام طائره تمتلك نصف امكانيتها بطيار ماهر ويعلم ما عليه فعله


[/b]

alt

[b]ابسط هذه المناورات اذا استطاع طيار رؤيه ان احد الطائرات تنقض عليه بوضع هجومي اول ما سيفعله هو الدوران العادي لمنع الطيار المهاجم من (الجلوس خلفه) ركووبه بلمعني الاصح [/b]
[b]فهناك العديد من المناورات الهجوميه والدفاعيه مثل مناوره الأنقضاض و المقص والتقلب البرميلي ذو الحموله ج والأنقضاض الحلزوني والأنقسام علي شكل s والمقص المتقلب العمودي و مناوره يويو السرعات العاليه ومناوره التقلب الموجه او التقلب والابتعاد 
مناوره الملاحقه البطيئه ومناوره يويو السورعات المنخفضه مناوره الانهيار الدوراني الناقص ومناوره التقلب في القمه ومناوره هجوم التقلب البرميلي 
ولكل مناوره من هذه لها العديد من المناورات المضاده لك ان تتخيل ايها العضو كميه المناورات التي يدرسها الطيارين ويطبقوها كا اساسيات اي قتال جوي


*منتدى الجيش العربي

البرنامج النووي الصيني

تعتبر جمهورية الصين الشعبية ثالث كبر دولة بالعالم بعد روسيا الاتحادية وكندا وصاحبة اضخم تجمع سكان باعالم فوق 1300 مليون نسمة والصين الوحش الاقتصادي الشيوعي ستصبح وفقا لتقارير عدة القوة الاقتصادية رقم 1 بالعالم بحلول 2016-17م والصين خامس دولة تنضم للنادي النووي بالعالم بعد الولايات المتحدة الامريكية والاتحاد السوفيتي وبريطانيا وفرنسا وهي رابع من امتلك القنبلة الهيدروجينية عالميا بعد الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي وبريطانيا وصاحبة ثالث اضخم ترسانة نووية بالعالم (( على نحو غير رسمي طبع فالترسانة النووية الصينية الحقيقية سر من الاسرار الكبرى للصين)) وترتيبها في مجمل الترسانات غير محد لكني واثق بانها الثالثة عالميا او على نحو رسمي مع استبعاد اسرائيل هي الرابع عالميا بعد القوتين العظميين وفرنسا
التاريخ

alt

بدات الصين برنامجها النووي اثناء ازمة مضيق فورموزا بين جمهوريتي الصين الشهبية والصين الوطنية (تايوان ) وبدات بالطبع على غرار اغلبية البرامج العسكرية الصينية بمساعدات من الاتحاد السوفيتي للنظام الشيوعي اليافع بالصين بقيادة ماو تسي تونغ للقيام ببرنامج نووي لانتاج اسلحة نووية وبدا البرنامج بتخصيب اليورانيوم بمنشئتين صينيتيين في العام 1958 وكذلك منشاتي بلوتونيو بالاراضي الصينية في العام 1960 وكان الهدف من البرنامج حسب الزعيم امتلاك الصيين لبضعة قنابل نووية لتزيد من مصداقيتها العالمية ولم يكن يضع في قرارة نفسه الوصول لمستوى الترسانة النووية الامريكية الاعجازي وقدم الاتحاد السوفيتي كذلك مساعدات مثل ارسال استشاريين سوفييت لمنشاتي اليورانيوم بالخمسينات ثم قامو بتوفير نماذج للقنبال النووية الانشطارية للصينيين 
وبالعام 1960 الذي ختاما للمساعدات النووية السوفيتية للصينيين خاصة بعد قلق الولايات المتحدة من خطورة انتشار التكنلوجيا النووية بالعالم واك الزعيم السوفيتي نيكيتا خروتشوف انه سيناقش انتشار التكنلوجيا النووية مع الدولتين النوويتين حينها الولايات المتحدة والمملكة المتحدة  واحتجت الصين على القرار رغم تاكيد السوفييت ان الصين تحت المظلة النووية السوفيتية واتسع الخلاف السوفيتي الصيني حتى انها جميع العلاقات النووية وسحب جميع الخبراء السوفييت من الاراضي الصينية رسميا بالعالم 1960 لكن الصينيين استمرو في تطوير برنامجهم النووي بكل قوة حتى بعد انهيار العلاقات العسكرية مع الاتحاد السوفيتي ليظفروا رسميا بالعالم 1964 اي بعد الخلاف ب4 اعوام بشرف الحصول على المقعد الخامسبالنادي النووي مع تجربتهم النووية الاولى
التجربة النووية الصينية الاولى 
نموذج للقنبلة النووية الصينية الاولى 596 

alt

شهد هذا التاريخ 16-10-1964 حدثا فريدا بتاريخ الصين حيث اختبر الصينيون قنبلتهم النووية الاولى رغم قطع السوفيت لجميع المساعدات والتكنلوجيا النووية عن الصين الذي لم يرضو بالاستسلام وحققو حلمهم بهذا التاريخ بتفجير القنبلة المسماة ب التجربة 596 وهي من قنابل الانشطار الثقيل لليورانيوم معلن ة دخولالص ينيين الباب النووي من اوسع ابوابه واختبرت هذه القنبلة منطقة الاختبارات لوب نور وكان الاختبار من نوع القنابل على ابراج وطول الرج 102 متر  وحققت القنبلة عائدا تدميريا بلغ 22 كيلوطن بالساعة السابعة صباحا  اي اقوى من اول ثلاث تفجيرات نووية امريكية الثالوث وهيروشيما وناغازاكي جميعا ومتساوية مع قنبلة جو-1 الاختبار النووي السوفيتي الاول 

التجربة الصينية الحرارية الاولى
الاختبار رقم(6)
alt

اصابت العالم بعد العام 1952 غرة نوفمبر حمى القنابل الهيدروجينية وهذا السلاح الذي يعتبر الامريكي اندريه تيلر والده الشرعي اقوى انواع الاسلحة النووية فحققت القنبلة الهايدروجينية الامريكية الاولى مايك حاجز 12 ميغاطن واتبعتها بتفجيرات القلعة خاصة قلعة برافو ذات 15 ميغاطن اقوى من اي تفجير امريكي حتى الان قبل ان ينتقل الرعب للسوفيت بعد تفوق الامريكيين الواضح لياتي اندريه ساخاروخ ابو القنبلة الهيدروجينية السوفيتية مع قنبلة جو-4 الهيدروجينية السوفيتية الاولى  بالعام 1955مع تخطى حاجز 1.6 ميغاطن قبل ان ياتي قيصر القنابل ايفان الكبير اضخم تفجير صناعي بتاريخ البشرية بحاجز ال57 ميغاطن بالعام 1961 واختبرت بريطانيا  قنبلتها الهيدروجينية الاولى   محققة عائدا بلغ فما كان من الصين الا ان تسابق الزمن وتتجاوز فرنسا وتختبر قنبلتها الهايدروجينية الاولى بالعام 1967 في السابع عشر من يونيو لتسابق الصين الزمن وتستطيع خلال 3 سنوات فحسب من التفجير النووي الذري الاول اضافة تفجير هيدروجيني انصهاري اول وكان اسم التجربة الاختبار رقم 6 وجرى الاختبار بقاعدة لوب نور لمعتمدة للاختبار وكان الاختبار من نوع الاسقاط الجوي من طائرة هونغ-6 النسخة الصينية من توبوليف 16 على ارتفاع 2960 مترا من على سطح الارض مع تزويد القنبلة بمظلة لتخفيف سرعة السقوط وحققت القنبلة عائدا تدميريا ضخما بلغ 3.3 ميغاطن لتصبح ثاني اضخم قنبلة هيدروجينية بالتاريخ لدولة تفجر سلاحا انصاريا للمرة الاولى وتحل بعد قنبلة مايك الامريكية عام 1952 ذات ال12 ميغاطن  وتصبح الصينرسميا اسرع ولة بالعالم تطور سلاح هيدروجينيا بعد سلاحها الذري الاول في غضون 32 شهرا فحسب 
التجربة الهيدروجينية الانصهارية الاولى (فيديو)

/>
اجرت الصين بعد قنبلتها الحرارية الاولى 43 تفجيرا نوويا لتصبح الحصيلة الاجمالية للصين من التفجيرات النووية 45 تفجيرا خلف الولايات المتحدة صاحبة 1151 تفجيرا والاتحاد السوفيتي 980 تفجيرا وفرنسا 210 تفجير ومتساوية مع المملكة المتحدة ب45 تفجيرا وجرت هذه التفجيرات النووية حتى يونيو من العام 1996 تاريخ اخر تجربة نووية صينية 
القدرات النووية الصينية حاليا
وفقا لما صدر وبعض التخمينات فان الصين تمتك الان حوالي 240 راس نووي وهذا هو الرمسي اما ما هو غير رسمي فان الصين تمتلك اكثر من 3000 راس نووية مخباة داخل انفاق تحت الارض بامتداد الالف الكيلومترات تم حفرها بواسطة فيلق المدفعية الثاني المتحكم الرئيس في الترسانة النووية الصينية لتخبية الالف الرؤوس النووي غير المعلنة رسميا وبدا الامر بعد زلزال سيشوان بالعام 2008 حينما كشفت الانهيارات عن وجود عدد من الانفاق السرية تحت الارض ذات امتداد طويل وعميق وهذه الانفاق تستخدم لتخزين اكثر من 3000 راس نووي صيني وهذا اكبر بكثير من الترسانة النووية الصينية المعلنة التي تتراوح بين 80-240 راس نووي على قول الصينيين وهناك دراسة امريكية كاملة عن الموضوع خاصة بعد الانهيار الغريب للاراضي محل الزلزال زانكشاف سور الصين العظيم التحت ارضي ويبدو ان الصينيين لم يضعو في الحسبان ثورة الطبيعة لتكشف عن المستور من ترسانتهم النووية الهائلة
الساسة النووية الصينية
تعتمد الحكومة الصينية رسميا على سياسة الغموض النووي وهي نفس السياسة التي تتبعها اسرائيل وكما اوضحنا اعلاه بنقطة عدد الرؤوس النووية الحقيقية وتعتبر الصين من الدول السبع المعترف بامتلاكها لاسلحة نووية وهي من الدول الموقعة على اتفاقية حظر انتشار الاسلحة النووية NPPT وتتعهد الصين دائما بعدم استخدام القوة النووية ضد اي دولة غير نووية وكذلك عدم استخدامها في اي مكان خالي من الاسلحة النووية واتاكد الحكومة الصينية انها في حالات الحرب لن تكون البادئ باستخدام الاسلحة النووية ضد اي طرف كان وان ترسانتها النووية لهدف واحد فقط وهو ردع الاخرين عن المساس بهم 
الاسلحة النووية الصينية ووسائل الايصال

نطاق الصواريخ الباليستية الصينية 

alt

تمتلك الصين  ترسانة متنوعة من الصواريخ الباليستية العابرة للقارات تضم 5 اجيال من الصواريخ القادرة على حمل الاسلحة النووية وهي سلسلة الدونغ فانغ DF4-5-31-31A-41 وكل هذه الصواريخ عابر للقارات ومزود برؤوس نووية والعقيدة النووية للصين فيما يختص برؤوس الصواريخ هي تزويد الصاروخ براس كيسر ة اكثر من 1 ميغاطن او نفس العدد وكذلك تزويد الصواريخ ب8-10 رؤوس صغيرة بقدرات 20  كيلوطن وتزويدها كذلك بعدد 5-6 رؤوس نووية بقدرت 90-150 كيلوطن للراس الواحد  وهذه الصواريخ الخمسة هي الترسانة الباليستية عابرة القارات بالنسبة للصين 
كذلك الضلع الثاني من وسائل الايضال الصينية هي الغواصات النووية الحاملة للصواريخ الباليستية وتمتلك البرحية الصينية 4-5 غواصات من الطراز الحديث جين094 القادرر على حمل 12 صاروخا باليستيا عابرا للقارات من الطراز JL-2 والصاروخ هذا يستطيع حمل راس واحدة كبيرة 1 ميغاطن او كما اسلفنا 8 رؤوس صغيرة بقدرة 20 كيلوطن او 4 رؤوس بقرة 90-150 كيلوطن وهي نفس العقيدة الصينية المنهجة بالصواريخ الباليستية البرية وكل هذا بالاضافة للطيران الحربي الصيني وصواريخ الكروز  
 alt   alt


*منتدى الجيش العربي

موسوعة التكتيك العسكري

بسم الله الرحمن الرحيم 
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد قائد الدعاة والمجاهدين 
وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد: 
إنّ الله سبحانه وتعالى فرض علينا الجهاد في سبيل الله وفي سبيل نصرة المستضعفين ونصرة الاسلام
والمسلمين. قال الله تعالى في كتابه العزيز "وأعدّوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون 
به عدوا الله عدوكم"
فى هذا الموضوع ساقوم بتقديم كل ما هو يختص بالتكيكك العسكرى فى القتال 
اول درس فى علم التكتيك العسكرى

التكتيك في حرب العصابات 
يتخذ التكتيك في حرب العصابات شكلين رئيسيين، هما الكمين والإغارة، 
ورغم تباين الكمين والإغارة في بعض التفصيلات الفنية، إلا أن كلا 
منهما يخضع لقواعد عامة لابد من مراعاتها في تكتيك العصابات أيا كان 
الشكل المتخذ فيه. 
وسنشير فيما يلي إلى القواعد العامة التي تحكم تكتيك العصابات ثم 
نتناول بعد ذلك كلا من الكمين والإغارة. 
أولا: القواعد العامة التي تحكم تكتيك العصابات 
وهذه القواعد هي : 
- الهدف التكتيكي هو المقاومة لا تحقيق النصر، ولذا يجب ترك العناد 
والإصرار إلا عند عدم التمكن من الفرار فحسب، ولهذا قال ماوتسي 
تونج: « على رجال العصابات أن يكونوا خبراء في الفرار ». 
- يجب الحذر دائما من حصار العدو، والتملص فورا من القتال عند
بادرة ذلك. 
- يراعى في الهجوم الحذر التام، مع مراعاة الضجة في الشرق والهجوم 
في الغرب. 
- يجب الاعتماد التام على التخفي بالاندساس والاختلاط بالسكان 
المحليين. 
- يجب أن تكون قواعد الانطلاق محصنة تحصينا طبيعيا، ومجهزة
هندسيا للدفاع عنها عند اللزوم، كما يجب فضلا عن ذلك أن تكون
متمتعة بممرات خفية سهلة للفرار.
- يراعى عدم ترك أية آثار عند الانتقال أو التوقف للراحات. 
- يجب القيام ببث قواعد صغيرة حسنة الإخفاء حول منطقة الأهداف قبل 
الهجوم عليها حتى يمكن استخدام هذه القواعد في إخفاء المصابين توطئة 
لنقلهم إلى مناطق أكثر أمنا. 
- تحل مسائل الإعاشة والذخيرة باستخدام مخازن صغيرة مخفاة لا 
يعرف طريقها إلا عدد محدود، وتوضع المواد المطلوب تخزينها في 
أوعية من البلاستيك أو الصفيح أو الزجاج حتى لا يفسد بالمياه 
والرطوبة.
- يراعى السرية التامة، فخطط التحرك، وقواعد الانطلاق الفرعية
والتبادلية، فضلا عن الرئيسية بالطبع، لا يجب أن يعرفها إلا نفر قليل.
- يراعى تجنب النمطية والتكرار عند تنفيذ العمليات التكتيكية المختلفة. 
- الاندفاع والتهور مرفوضان تماما في تكتيك العصابات.
- المفاجأة والسرعة والحسم، أمور مهمة في تكتيك العصابات. 
- يفضل مهاجمة العدو وهو في حالة التحرك، لسهولة الإيقاع به في هذه 
الحالة. 
- يفضل الهجوم على المنشآت المنعزلة لأثرها السيكلوجي، فضلا عما 
تؤدي إليه من إجبار العدو على الانتشار وتوزيع قواته، بالإضافة إلى
توفر المؤن والسلاح بها بكميات كبيرة نسبيا.
- يجب سحب أسلحة ووثائق القتلى من رجال العصابات. 
يجب أن يعتمد رجال العصابات على جهودهم الذاتية للتعيش،
-
فيتفرقون للحياة ويجتمعون للقتال. 
-
ثانيا: الكمين 
والكمين - كتكتيك قتالي - تعرفه القوات النظامية كذلك، بل وتستخدمه 
القوات الخاصة بكثرة في الجيوش النظامية وذلك بغرض الحصول على 
أسير أو وثائق. 
ولا يختلف الكمين سواء لدى رجال العصابات أو لدى القوات النظامية
في أسسه الفنية، إلا أن الكمين عند رجال العصابات ينفرد بميزات 
معينة أهمها، الاعتماد على الدعم المحلي للسكان في الإخفاء والتمويه 
والانسحاب وتكديس الأسلحة والمعدات المطلوبة، وكذا تعويض 
الإمكانيات المادية المطلوبة بالروح المعنوية العالية والذكاء المحلي. 
ويقصد بالكمين، الاختفاء في موقع جيد ينتظر تقدم العدو تحت سيطرته،
حيث تقتحمه قوات الكمين بغرض إبادة العدو أو الحصول منه على 
أسرى أو وثائق أو أسلحة أو معدات، فضلا عن إزعاج العدو وإثارته 
وإرهابه بالطبع. 
ولنجاح الكمين بهذا المعنى، تعمد قوات العصابات إلى تقسيم الكمين إلى
ثلاث مجموعات، هي مجموعات الملاحظة، والاقتحام، والوقاية وستر 
الانسحاب. 
ويرى أرنستو شي جيفارا أن من الممكن أن يتم الكمين بطريقة أخرى 
سماها هو « الرقصة الموسيقية » وفيها ينقسم رجال الكمين إلى أربع 
مجموعات تحتل كل منها اتجاها جغرافيا معينا وتقبع فيه انتظارا للعدو. 
فاذا ما جاء العدو وتوسط هذه المجموعات عمدت إحداها إلى إطلاق 
النار عليه، فإذا ما هجم عليها: انسحبت هي من أمامه بينما تطلق 
مجموعة أخرى النار عليه، وهكذا تتبادله المجموعات الأربع هجوما
وانسحابا حتى تنهار روحه المعنوية ويتجمد في مكانه ثم يقع فريسة 
سهلة للكمين في النهاية. 
ولا يهم الوقت في تنفيذ هذه المناورة، فقد يكون ليلا أو نهارا، إلا أنه 
يراعي تقصير الأبعاد فيما لو نفذت هذه المناورة ليلا. 
كما يرى كل من ماوتسي تونج، والجنرال نيجوين فوق جياب قائد جيش 
التحرير الفيتنامي - فيما سبق - أن من الممكن تنفيذ الكمين بطريقة
مركبة يطوق فيها العدو مجموعة صغيرة ثم يكتشف بعد فوات الأوان 
أنه كان خاضعا لخدعة ماكرة حيث تكون مجموعات كبيرة قد طوقته هو
أيضا. 
ولا تعليق لنا على هذه الطرق، فكلها صالحة للتطبيق إذا ما روعي فيها 
تجنب النمطية والتكرار والبلادة في التنفيذ. 
ثالثا : الإغارة 
والفارق الفني بين الكمين والإغارة يكمن في أن الكمين انتظار وترقب
في موقع جيد، بينما الإغارة تقدم مدروس إلى هدف مختار بعناية. 
ففي الإغارة تتقدم القوة المغيرة مراعية الاختفاء التام على طريق تقدمها
نحو الهدف المختار من قبل، ئم تقوم هذه القوة باقتحام هذا الهدف 
بالأسلوب الذي يناسب المعلومات عنه.
وبالطبع فإن الهدف العام لكل إغارة، هو إزعاج العدو وإرهاقه وإرهابه،
إلا أن لكل إغارة أهدافا خاصة أخرى قد تكون الحصول على الأسرى 
أو الوثائق أو الأسلحة أو المؤن أو المعدات أو حتى مجرد تدمير الغرض
المستهدف ونسفه. 
وجدير بالذكر إن الانسحاب في الإغارة يعتبر من أهم مراحلها، فالعدو
لن يبخل بالمطاردة اللازمة إذا ما تيسرت له طرقها، بينما لا تتمتع القوة 
المغيرة بأي ستارات من النيران الثقيلة لأن هذا البذخ لا يتوافر لرجال
العصابات غالبا، ولهذا يعمد رجال العصابات إلى تعويض ذلك 
بالانسحاب من الطرق الوعرة الصعبة، مع تلغيم هذه الطرق بالإشراك 
الخداعية الصغيرة التي تعوق تقدم العدو خلف القوات المنسحبة. 
وفي ختام الكمين والإغارة نذكر بأن كلا منهما قد يجري تنفيذه من قواعد 
مبثوثة بين تشكيلات العدو، كما قد يجري تنفيذه بأسلوب التسرب 
والانتشار داخل خطوط العدو
------
الكمـــين


( فَإِذَا انْسَلَخَ الْأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ ) (التوبة:5) كمن أي اختفى أو دخل في مكان لا يُفطن له ولا يتوقع وجوده فيه ، وهذا التعريف اللغوي للكمين . 
تعريف الكمين اصطلاحاً : 
هو اختفاء مجموعة قتالية وترصُد هدف معادي متحرك أو ثابت لفترة قصيرة من أجل القيام بهجوم مفاجئ ومنسق من مكان محمي ومحصن ، بالاستفادة من الغزارة النيرانية .
أهمية الكمين من الناحية التكتيكية :- 

يعتبر الكمين من أهم أنماط العمل في حروب العصابات وذلك لتحقيقه للمبادئ التالية : 
1- المفاجأة والمباغتة : وهي من أهم مبادئ الحرب وتعتبر أساس في نجاح العمليات . 
2- المبادرة : وذلك كونه يعطينا فرصة اختبار المكان والزمان المناسب لتنفيذ الهجوم . 

3- لا يحاج لعدد كبير من العناصر ، ولا يحتاج لكفاءة عالية من التدريب ( كون المهاجمين في مكان محصن ومناسب من جميع الظروف ، ويمكنهم الانسحاب بعد تنفيذ العملية وقبل وصول النجدات . 
4- يشكل عنصر إزعاج وإرباك كبير لعناصر العدو : لأن العدو لا يستطيع تحديد أو توقع المكان الذي سيتم ضربه فيه . وبالتالي يبقى في حاله نفسية مضطربة .
5- حرية القبول بالمعركة : حيث يمكننا عدم خوص المعركة في حال أننا قدرنا أن خوضها مع الهدف في هذه اللحظة غير مناسب . لأننا نكون في مكان مخفي ومحمي ، وبالتالي نحن الذين نقرر ، خوض المعركة وعدم خوضها ، وكذلك نحدد ساعة الصفر المناسبة لنا .
6- القدرة على المناورة : وذلك لأننا نحن الذين اخترنا المنطقة وبالتالي اخترنا الشروط التي تناسبنا ، وكذلك نقوم بالتدرب عليها من حيث الهجوم والانسحاب . 

ملاحظة : 
معظم هذه الميزات يصعب تحقيقها في الإغارة ، ففي الإغارة يفرض علينا المكان ، وتفرض علينا المعركة ، ويفرض علينا ساعة الصفر وذلك في حال انكشافنا أثناء التسلل . كما ويصعب القيام بتدريب ميداني على نفس الموقع . 

سلبيات الكمين :
بما أنه لا يعرف الوقت المحدد لظهور العدو ويفرض على مجموعة الكمين بالمكوث فترات غير معروفة قد تطول ساعات طويلة لذا وجب ( انتقاء الهدف بعناية كذلك إنتقاء عناصر الكمين من ذوي الجلد والصبر والمثابرة ، واعتماد الراصد الذي ينبئ بقدوم الهدف حتى لا تبقى المجموعات مستنفرة دون حاجة ) .
أهداف الكمين :-

أ. قتل وتدمير العدو . ب. أسر أفراد العدو . 
ج. أخذ وثائق ومعلومات . د. تحرير أسرى . 
هـ. إيقاف تقدم العدو . و. استدراج العدو إلى موقع نحن نريده . 
ز. حماية القوات . ح. اغتيال شخصيات هامة .
شروط مكان الكمين :-
١- 
 يجب أن يكون الطريق الذي سينفذ فيه الكمين ممر إجباري للهدف .
٢- اختيار الطريق والوقت الذي يقل فيه حركة السيارات العربية ، فوجود سيارات عربية في وقت التنفيذ قد يعيق الرماية وقد يلغي العملية خوفاً من إصابتهم .
  ٣-يجب أن يكون المكان يجبر الهدف على إبطاء سرعته بشكل طبيعي ( منعطفات حادة ، طرق وعرة ، طرق ضيقة ، .. ) وإلا فيجب العمل على إبطاء سرعته بأي وسيلة دون لفت انتباه الهدف . (كوضع حجارة على الطريق وكأنها موضوعه عفوياً أو ساقطة على الشارع بفعل أمطار أو دواب .. ويمكن وضع جيفة حيوان ميت في الشارع على أن إحدى السيارات قد صدمته ، كما ويمكن الاستفادة من المسامير بوضعها على الطريق شرط أن يكون مكان وضعها قبل مكان تنفيذ الكمين بمسافة كافية بحيث عندما يُثقب الدولاب ويضطر الهدف للوقوف وتبديله أو إبطاء سرعته ، يكون ذلك في المنطقة المحددة لضرب الهدف ويمكن وضع إشارات مرور تشير لوجود حفريات أو أعمال صيانة في الطريق وتطالب بتخفيف السرعة ، ويمكن وضع سيارة على جانب الطريق على أساس أنها معطلة لإعاقة الهدف أيضا ) .
والسبب أنه في حال كان الهدف مسرعاً فإنه يصعب التسديد عليه وإصابته، فيحتاج إلى مسافة سبق كبيرة كما وأنه يتجاوز منطقة القتل بسرعة كبيرة جداً، ولو افترضنا أن سيارة تسير بسرعة 80 كم/ساعة فإنها تقطع مسافة الـ 100 م بزمن قدره 4.5 ثانية وهذه الفترة القصيرة لا تسمح لنا بالتسديد الجيد على الهدف . وعند التسديد فإننا نحتاج إلى مسافة سبق . فعلى سبيل المثال أننا بعيدين عن الطريق التي يسير عليها الهدف 40 م وسرعة الهدف 80كم /ساعة فإذا سددنا على الهدف في هذه الحالة فإن الطلقة لن تصيب الهدف بل ستأتي بعيده عنه مسافة 100 سم إلى الخلف . وذلك لأن المقذوف يحتاج إلى 055. من الثانية ليقطع مسافة 40م وفي هذه الفترة تكون السيارة قد قطعت مسافة 100سم . والحل :علينا أن نسدد أمام الهدف بمسافة 100سم حتى نتمكن من إصابته . وحتى لو أخذنا مسافة السبق اللازمة فإنه يصعب علينا تحديد المسافة بسبب السرعة العالية للهدف لذلك يجب أن نختار المنطقة التي يسير الهدف عليها ببطء أن يكون المكان بعيد عن أماكن النجدات ، حتى يعطي فرصة لانسحاب المنفذين ( مستوطنات ، سيارات مستوطنين أو سيارات عسكرية ، أو حواجز عسكرية .. ) .
٤- مكان لا يتوقع العدو وجودنا فيه حيث أن الأماكن التي تكون مناسبة للكمين يكون العدو فيها حذراً ، ولذلك يجب اختيار الأماكن التي يشعر العدو فيها بأمان ( مثل الأماكن القريبة من الحواجز أو المستوطنات ، وهنا يمكن تحقيق سرعة الانسحاب بتنفيذ الكمين بواسطة السيارة أو الدراجة . 

الأماكن المفضلة لنصب الكمائن :

١- المناطق الوعرة : حيث يصعب تحرك الآليات مما يسهل إنسحاب عناصر الكمين دون مطاردة من العدو .
٢- المناطق المغطاة :كالغابات والأحراش الكثيفة ، حيث يقل الإحتراس عند العدو فيسهل تدميره ( مسافة 3 -10 كلم تصبح نسبة الإحتراس ضئيلة لأن المقاتل الذي يسير في هذه المسافة لا يستطيع أن يبقى محترساً طول المسافة).
٣ - المنطق المليئة بالموانع : والسبخات والمستنقعات المائية بحيث يصعب على العدو المناورة بآلياته ، وحتى الأسلحة البرمائية تكون بطيئة الحركة .
  ٤المناطق شديدة الإنحدار : والتي يتخللها فجوات ومنعطفات.

ملاحظات خاصة على بعض الكمائن :-
١- الكمين في المناطق الآهلة: يستحين اجراؤه في الضواحي عند مفترقات الطرق ، وخارج المباني . وعند نصب الكمين يتمركز الأفراد ، خلف السواتر ، ويتم اخفاء السيارات بين الأشجار ، أو في الطرق الفرعية .
٢ - الكمين في الغابات: يستحسن اجراؤه في نهاية الغابة والممرات والطرق. يراعى عدم التحرك في هذه الطرق لتجنب الوقوع في كمين معاد ، ويفضل أن يكون أفراده قلائل لسهولة العمل والسيطرة عليهم ، وكقاعدة يتم الإنقضاض بدون نيران ويكون الأفراد أقرب ما يمكن من طريق تحرك العدو .
  ٣- الكمين على ضفة نهر: يختار الأفراد لهذا الكمين من العناصر التي تجيد السباحة مع ملابسهم وأسلحتهم وتستطيع سحب الأسرى والجرحى في الماء بمهارة. ويختار نصب الكمين على المسالك المؤدية إلى النهر والجسور وينصب الكمين على النهر مباشرة.
٤ - الكمين في الجبال: يجري عادة على الطرق الجبلية والممرات الإجبارية . ويراعى عند التحرك لمنطقة الكمين اختيار أراض صعبة التقدم لكي يتم تجنب كمائن العدو ويجب على الأفراد أن يجيدوا السير في الجبال. ويستحسن أن يكون مكان الكمين في المنخفضات والبروزات حتى يتسنى لأفراد الكمين مهاجمة العدو فوراً.
٥ - الكمين ليلا ً: تتمركز الوحدة في هذه الحالة بالقرب من الطرق المحتملة لتحرك العدو وعلى اتجاه واحد مع الإحتفاظ بفواصل قصيرة بين الأفراد لكي تتجنب إصابة بعضها بنيران البعض الآخر. كما تستخدم أجهزة الرؤية الليلية لرصد العدو. وتتطلب الكمائن الليلية تدريباً دقيقاً وتمريناً خاصاً.


عناصر منطقة الكمين :- 

أ- المكمن : -

وهو المكان الذي ينتظر فيه عناصر التنفيذ قدوم الهدف ويكون بالمواصفات التالية :-
1- يجب أن يكون المكان الذي يختفي فيه العناصر المنفذون للكمين محمي طبيعياً ويساعد على التمويه والاختفاء حيث لا يستطيع العدو تميز الأفراد ولا معرفة مكانهم وفي نفس الوقت يحميهم من نيران العدو .
أي لا يمكن لأحد أن يرانا أثناء مروره بمنطقة الكمين (كالاختباء بين الأشجار أو الصخور أو كومة تراب طبيعية) حيث نرى الهدف ولا يرانا ، ويجب الابتعاد عن الأماكن الشاذة كوجود بعض الحشائش أو الشجيرات على جانب الطريق ولا يوجد غيرها فتعتبر هذه الحالة مصدر الخطر بالنسبة للعدو لذلك يكون العدو موجها سلاحه نحو هذا المكان (وقس على ذلك ) . لذلك يجب أن نختار المكان الذي يحمينا من نيران العدو ويفضل وجود صخور أو جذوع أشجار سميكة (60سم على الأقل) تحمينا من نيران العدو مع استخدام التمويه الجيد .

2- يجب أن يكون المكان كاشف لمنطقة تواجد العدو أو مروره ( منطقة المقتل ) ومسيطر عليها . ونقصد بالسيطرة بالنار أن تكون المسافة بينك وبين الهدف مناسبة للسلاح الذي تستخدمه في العملية حيث تكون الطلقات فعالة في جسم الهدف وتكون إصاباتك دقيقة حيث نتمكن من التسديد على المناطق القاتلة في جسم الهدف ، وتكون زاوية الرماية تغطي معظم جسم الهدف حيث يكون أكبر قدر منه معرضا للنيران . 
والسيطرة بالنظر أن ترى الهدف بوضوح ولا يستطيع الاختباء منك أو أن يتوارى عن النظر .
3- يجب أن يسمح لنا بالمناورة ( أي الانتقال من مكان لآخر والتقدم والانسحاب ويسمح لنا برؤية ما يدور حولنا وبرماية مريحة ) .
4- يجب أن يكون المكان الذي سينتظر فيه المنفذون الهدف سهل الوصول والانسحاب منه ونقصد بذلك أنه يمكننا الوصول إليه دون صعوبة سواء بتسلق صخور أو مرتفعات ودون استخدام معدات كالحبال أو عدة التسلق ، ويمكن الوصول إليه دون أن يرانا أحد . 
5- يجب أن يوفر اتصال بين أفراد المجموعة نفسه وبينهم وبين القائد بالنظر أو بالسمع في حال كان وقت التنفيذ ليلاً وذلك من أجل تقديم المساعدة لمن يحتاج وحتى يكون الأمير مسيطر على المجموعة ويستطيع توجيههم .
ب - المقتل :- 

وهو المكان الذي يتم ضرب العدو فيه ويجب أن يتصف بالمواصفات التالية :- 
1- لا يوفر استتار للعدو لا من النظر ولا من النيران : خالي من الأشجار والشجيرات لأن العدو إذا دخل فيها غاب عن أعيننا ، ويكون أيضاً خالي من الصخور حتى لا يحتمي بها . 
2- لا يسمح لهم بالانسحاب أو المناورة : حيث يمكن محاصرة العدو ، ويمكن الرماية على العدو لمسافة بعيدة 
3- يجب أن تتوفر فيه إمكانية إيقاف الهدف أو إبطاء سرعة الهدف .
ج- المرصد :- 

المكان الذي يكمن فيه الراصد لإعطاء إشارة قدوم الهدف وتأكيد أن الهدف في داخل السيارة .
شروطه : -
1- إمكانية رؤية الهدف في الوقت المناسب وذلك حسب طبيعة اتصاله بالمنفذين . بحيث يكون الوقت الذي تصل فيه معلومة قدوم الهدف مناسبة لوضعية المنفذين حيث يكون لديهم فرصة الاستعداد لتنفيذ المهمة . 
2- يوفر سيطرة على الهدف منذ رؤيته إلى أن يصل إلى مكان المكمن . وذلك حتى لا يلاحظ أي تغيير مفاجئ على الهدف كأن يركب معه إنسان بريء أو تأتي دورية تابعة للعدو أو تأتي في تلك اللحظة سيارة مدنية ، أو ينزل الهدف المطلوب من السيارة قبل وصوله المكان وخصوصاً إذا كان الهدف هو عميل . 
3- يوفر زاوية نظر جيدة من حيث زاوية الرؤيا والمسافة من أجل وضوح الرؤيا وحتى يستطيع تمييز الهدف جيداً .
4- يوفر تمويه استتار.
5- إمكانية إيصال المعلومة في الوقت المناسب ليتهيء المنفذون .
د- الإزدلاف ( المثابة ) :- 

وهو المكان الذي تلتقي فيه أفراد المجموعة أو المجموعات بعد تنفيذ المهمة من أجل تفقد بعضهم ومن أجل تسليم الأدوات والأسلحة للذي سيقوم بإخفائها .
شروطه : - 
1- أن يكون محمي طبيعياً .
2- غير متوقع من قبل العدو . 
3- أن تكون المسافة بينه وبين مكان التنفيذ مناسبة : حتى يتمكن العناصر من الالتقاء فيها بسرعة ومن ثم توزيع مهام نقل الأسلحة والغنائم وإخفاءها قبل وصول نجدات العدو وتمكنه من حصار المنطقة . 

أن تحدد مدة الانتظار . 
4- سهولة التوصيف والاستدلال عليه ويجب أن يعرفه جميع أفراد المجموعة . 
5- يمكن أن يكون هناك أكثر من نقطة إزدلاف : حيث يحدد فترى المكوث في كل نقطة . 
ملاحظة : الازدلاف ليس شرطًا فقد يكون الانسحاب تبعثري كل عنصر في اتجاه ويكون اللقاء في يوم آخر . بشرط أن يتم تحدد الطرق التي ينسحب منها العناصر مسبقاً : حتى لا يضيعوا أو ينسحبوا باتجاه العدو .
مهام قوات الكمين :-

أولاً : - مجموعة الحماية :-

ووظيفة هذه المجموعة هي تأمين مسير قوات الكمين لمنطقة الكمين ، وحماية الميمنة والميسرة والخلف لقوات أثناء تنفيذ الكمين ، حيثتنقسم لمجموعتين : - 
1حماية بعيدة : ويكون على عاتقها عدة مهام لذلك قد تنقسم عدة مجموعات وهي : 
· مجموعة قطع النجدات : والتي تأخذ على عاتها عمل كمائن لقوات العدو التي قد تأتي لنجدة الهدف ، حيث تسيطر هذه المجموعة على المناطق الحاكمة للطرقات المؤدية لمكان العملية . 
· مجموعة الإلهاء : حيث تعمل على إزعاج المواقع القريبة من الهدف بحيث تنشغل بنفسها ولا تتمكن من نجدة الهدف . 
· مجموعة التلقي : وهي التي تنتظر في نقطة المثابة لتلقي المنسحبين بعد تنفيذ العملية . فتساعد في حمل الغنائم ومداوات الجرحى وكذلك في تأمين مكان المثابة .
2- حماية قريبة : وهي أول من يصل لمنطقة الكمين ، حيث تقوم باستطلاعها وحراستها حتى تقوم باقي المجموعات بأخذ مواقعها وتجهيز عتادها فتقوم بحماية الإسناد ومجموعة التنفيذ .
ويكون تسليح مجموعات التأمين والحماية : البنادق الحربية والقنابل اليدوية ، والرشاشات المتوسطة ، والقواذف .
ثانياً : مجموعة الدعم والإسناد : - 

وظيفة هذه المجموعة هي تثبيت ودك قوات العدو بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة من ( رشاشات ، وقواذف ، وصواريخ .. ) حتى تنهك قوات العدو ، وتمكن مجموعة تنفيذ الواجب

ظاهرة نيلسون مانديلا

                                            alt

                                   

تحول نيلسون مانديلا الى اسطورة حية ،عندما كان ما يزال على قيد الحياة و قبل رحيله بمدة طويلة ، وهذه حالة نادرة في التأريخ البشري تستحق الوقوف عندها طويلاً , 

زعماء العالم من الولايات المتحدة الأميركية الى الصين ومن بريطانيا الى اليابان ، ومن كندا الى روسيا و كثيرون غيرهم من القادة والزعماء والمفكرين نعوا نيلسون مانديلا كشخصية فريدة وظاهرة لن تتكرر في هذا العصر وربما حتى في العصور اللاحقة .

مانديلا لم يكن وطنيا ومناضلا عنيدا وحسب - أسهم بقسط وافر في القضاء على نظام " الأبارتهيد " وانقاذ شعبه من براثن التمييز العنصري الظلم والبؤس والشقاء - بل أيضا زعيما سياسيا أخلاقيا تحلى بأسمى الصفات الأنسانية في زمن غابت فيه الأخلاق عن السياسة ، فلم تسكره نشوة الأنتصار للأنتقام من جلاديه ، بل انه بذل أقصى جهوده بعد وصوله الى السلطة في الدعوة الى قيم التسامح ونبذ الكراهية والمصالحة في تناغم لم تعهده البشرية من قبل .

تخلى مانديلا عن السلطة و أعتزل السياسة بمحض أرادته وهو في أوج شعبيته وبعد أن حقق لبلاده وشعبه انجازات كبيرة في شتى جوانب الحياة . . فعلى سبيل المثال لا الحصر تم خلال فترة حكمه بناء ( 500 ) مستشفي وأكثر من ( 750 ) ألف دار سكنية . وبفضل انجازاته الأقتصادية واصلاحاته الأجتماعية ونضاله ضد سياسة التمييز العنصري حصل مانديلا على الأعتراف به كزعيم اصلاحي من طراز فريد على المستويين المحلي والعالمي . 

ولد مانديلا في عام 1918 وتخرج في كلية الحقوق بجامعة جنوب افريقيا عام 1942 وانضم الى المؤتمر الوطني الأفريقي عام 1944 وتدرج في السلم الحزبي حتى اصبح بحلول عام 1949 احد قادة الحزب المرموقين واشتهر بنضاله الدؤوب ضد سياسة الفصل العنصري .اعتقل مانديلا في عام 1962وحكم عليه بالسجن سبع سنوات ، بيد أنه لم يتوقف لحظة عن النضال حتى من وراء اسوار السجن . وقد أتهمته السلطات بقيادة المقاومة الشعبية والكفاح المسلح واعيدت محاكمته مجددا فصدر بحقه حكم بالسجن المؤبد عام 1964 . 

اكتسب مانديلا خلال فترة سجنه شهرة واسعة ونظمت في جمهورية جنوب افريقيا وفي ارجاء العالم حملات جماهيرية واسعة النطاق تطالب باطلاق سراحه واصبح بطلا قوميا ورمزا لكفاح الأغلبية السوداء في بلاده ، وقد أضطرت حكومة " دي كليرك " تحت ضغط المقاومة الشعبية والرأي العام العالمي الى اطلاق سراح مانديلا في 11 / 2 / 1990. وبعد خروجه من السجن بحوالي شهر واحد انتخب نائبا لرئيس الحزب ، ثم رئيسا للحزب في ايلول عام 1990 .
حصل مانديلا في عام 1993 على جائزة نوبل للسلام ، وفي عام 1994 أنتخب رئيسا لجمهورية جنوب أفريقيا بأغلبية ساحقة.

بعد أنتهاء فترة ولايته الأولى في عام 1999 رفض ترشيح نفسه لدورة ثانية وفضل الأبتعاد عن المعترك السياسي وتفرغ لحياته الخاصة .
زار مانديلا في أوائل عام 2000 السجن الذي أمضى فيه سنوات طويلة في جزيرة " روبين " وأشعل شمعة في الزنزانة الأنفرادية التي سجن فيها ، وعقب مغادرته المكان صرح للصحفيين قائلا : " كان القرن الماضي مخيبا للآمال "

شخصبة متعددة المواهب : 

كان مانديلا خطيبا مفوها يسحر السامع بفصاحته وكلامه البليغ. ويكفي الأطلاع على كلماته المؤثرة التي ألقاها دفاعا عن نفسه وحقوق شعبه عند محاكمته في عامي 1962 و1964 للأقتناع بأن مانديلا كان أحد المع الخطباء في عصرنا الراهن . كما كان صاحب أفكار أصلاحية رائدة تجلت في مؤلفاته ، وفنانا مرهف الحس ، يبدع حتى في ظروف بالغة القسوة وهو في زنزانته الأنفرادية في سجن جزيرة " روبين " الموحشة .

مؤلفات مانديلا :

الأعتقاد الشائد ان السياسة والثقافة على طرفي نقيض ولكن ظاهرة مانديلا تثبت ان السياسي الأخلاقي يمكن أن يكون في الوقت ذاته مفكراُ ومبدعا وأنسانيا الى أبعد الحدود .
اصدر مانديلا العديد من الكتب التي لقيت وتلقى رواجا كبيرا ، ولا أعرف على وجه الدقة عدد الكتب التي ألفها مانديلا ولكن شاءت المصادفة أن أطلع على ثلاثة منها وهي كالآتي : 
الكتاب الأول " ليس ثمة طريق سهل الى الحرية " ( 1965 ) والثاني " أنا على استعداد للموت " (1979 ) .اما الكتاب الثالث ، فأنه يتضمن مذكراته التي نشرها عام ( 1994) تحت عنوان " رحلة طويلة نحو الحرية " .

مانديلا الفنانً :

في اكتوبر عام 2002 أقيم في لندن معرض فني تحت عنوان " الأسود والأبيض " عرضت فيه اللوحات الفنية التي رسمها مانديلا خلال السنوات الطويلة التي قضاها في السجن ( 1962 – 1990 ) .
اللوحات جمبعها مرسومة بالفحم أو القلم الرصاص وتوجد بينها عدة لوحات تمثل المشهد الذي كان مانـديلا يطل عليه من خـلال شياك زنزانته عندما كان سجينا في جـزيرة " روبين " ، حيث قضى الجـزء الأكبرمن فترة سجنه . وقد خصص ريع المعرض لمساعدة اطفال جنوب افريقيا . وكان عنوان المعرض حافلا بالدلالات ويمكن تفسيره على وجوه شتى ، علاوة على معناه المباشر ، الذي يشير الى ان اللوحات المعروضة مرسومة باللونين الأسود والأبيض أو بتعبير أدق ، باللون الأسود فقط . 

مانديلا الرمز والقدوة :

رغم تخليه عن السلطة بمحض ارادته وتفرغه لحياته الخاصة وتقدمه في السن ، الا أنه كان دائب النشاط في سبيل السلام العالمي وخير البشرية واسهم بفعالية في العديد من المؤتمرات والندوات العالمية والتي كانت تكتسب اهمية خاصة عند مشاركته في اعمالها ,
حظي مانديلا بأحترام العالم بأسره وتجلى ذلك بأبلغ صورة في مظاهر الحفاوة والتكريم التي قوبل بها في كل مكان , .وقد اغدقت عليه العديد من الدول الأوسمة الرفيعة ومنحته عدد من أشهر جامعات العالم شهاداتها الفخرية . ولمانديلا مكانة خاصة في قلوب الكنديين . وقد منحته الحكومة الكندية لقب المواطن الفخري في احتفال خاص اقيم في متحف الحضارة في هيلي بمقاطعة كيوبيك واطلقت وزارة التربية الكندية اسمه على احدى مدارس تورينتو , ومنحنه جامعة تورينتو شهادة الدكتوراه الفخرية في القانون .
كما أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 2009 يوم 18 فبراير من كل عام بوصفه" يوم مانديلا " العالمي .

أصبح مانديلا موضوعا خصبا للعديد من الأعمال الأبداعية وانتجت عنه افلام وثائقية وروائية ومنها فيلم ( الذي لا يقهر ، بالإنجليزية ، Invictus) وهو فيلم دراما تم إنتاجه في الولايات المتحدة سنة 2009 ويتناول محطات في سيرة حياة مانديلا ، ويصوّر محاولته لجعل لعبة الركبي والرياضة لغة عالمية مضادة للغة التمييز العنصري والعنف في بلد أنهكه النزاع العنصري . ولأن الاختيار وقع على جنوب إفريقيا كي تستضيف اللعبة عام 1995، في محاولة لجلب البيض والسود الى مكان واحد تجمعهم لعبة رياضية بعد عقود من الفصل العنصري. فإن الفيلم يظهر كيف استثمر مانديلا هذا الحدث في مشروعه المناهض للعنصرية مع سرد استعادي سينمائي لمراحل من حياة المناضل الافريقي .

ظاهرة فريدة :

مانديلا ظاهرة فريدة في عصرنا ، فقد تخلى عن السلطة بعد أن نجح في انهاء الفصل العنصري وزرع روح الوئام و الأنسجام بين شعوب جنوب أفريقيا وحقق لشعبه ما كان يصبو اليه من حرية وديمقراطية وأستقرار وسلام . وأعترف العالم بمواقفه المشرفة من قضايا الشعوب المناضلة من اجل حقوقها المشروعة ، .لهذا كله حظي بأحترام العالم بأسره .
وعندما كتب " أنا على أستعداد للموت " كان على يقين أن المباديء السامية التي ضحى من اجلها لن تموت أبداً .

من أقوال مانديلا : 

قلنا في ما تقدم ان مانديلا كان خطيبا مفوها لا يجارى ولم يكن يلقي الكلام على عواهنه ـ بل ان خطبه ومؤلفاته كانت زاخرة بالحكم البليغة التي تعبر عن تجربته السياسية والنضالية والحياتية وفي ما يلي باقة من كلمات مانديلا الخالدة :

1 – أنا لا أستطيع أن أنسى ولكن أستطيع أن اسامح وأغفر .
2 - ناضلت ضد هيمنة البيض كما ناضلت ضد هيمنة السود .
3 – لا احد يولد وهو يكره انسانا آخر بسبب لون الجلد او الأصل او الدين , الناس يتعلمون الكراهية ، واذا كانوا قادرين على تعلم الكراهية ، ينبغي السعي لتعليمهم الحب ، لأن الحب أقرب الى قلب الأنسان .
4 - المساواة الحقيقية أمام القانون تعنى حق الأسهام في وضع القوانين التي تعيش بموجبها ، ووجود دستور يضمن الحقوق الديمقراطية لكل الشرائح الأجتماعية ، والحق في اللجؤ الى المحكمة لطلب الحماية او المساعدة في حالة انتهاك الحقوق التي يكفلها الدستور ، وكذلك الحق في المشاركة في ادارة العدالة بصفة قاض او محام او ادعاء عام او أي صفة رسمية أخرى .
5 – عالمنا ، عالم الآمال و والتطلعات ، ومن ناحية أخرى هو عالم المعاناة والأمراض والفقر 
6 – ان تستاء وتغضب ، مثل ان تشرب السم على امل أنه سوف يقتل أعدائك .
7 – يجب علينا استخدام الوقت بحكمة وان نتذكر ان القضية العادلة يمكن البدء بها في اي وقت .
8 – ان تكون حراً لا يعني ان تنزع عن نفسك السلاسل فقط ولكن ان تعيش وانت تحترم وتعزز حرية الآخرين .
9 – لا ينبغي ان نتوقع من الناس المحرومين من حق التصويت الأستمرار في دفع الضرائب لحكومة لا تمثل امامهم للأستجواب . 
10 – ليس المهم ان لا تصاب بكبوة ، بل ان تنهض بعد كل كبوة .
11 – اداء الواجب بصرف النظر عن العواقب هو احد الانجازات السامية للانسان
12 – ليس من الصعب ان تغير المجتمع بل ان تغير نفسك 
13 – لا يمكن ان تكون الحرية جزئية
14 -من السهل جدا ان تحارب وتدمر . ولكن البطل الحقيقي ، هو الذي يصنع السلام ويشرع بالبناء.
15 – عندما تصعد جبلا عاليا تنفتح امامك عدد هائل من الجبال التي ينبغي عليك الشروع بالصعود اليها . 
-------------

جودت هوشيار


*صحيفة الراكوبة السودانية

البحث
التصنيفات
إعلان
التقويم
« أبريل 2017 »
أح إث ث أر خ ج س
            1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30            
التغذية الإخبارية