باناك.. بلدة أشباح أمريكية

استمرت مأهولة بالسكان حتى عام 1940

باناك.. بلدة أشباح أمريكية تتحول إلى متنزه وطني

alt 
أحد شوارع البلدة الجانبية وتظهر فيها بعض المنازل المهجورة

مونتانا (الولايات المتحدة الأمريكية) - الرياض

    بلدة الأشباح هو لقب بلدة "باناك" في ولاية "مونتانا" الأمريكية والتي كانت فيما سبق موطناً لأكثر من عشرة آلاف نسمة من المنقبين والباحثين عن الذهب.

وتم بناء وإنشاء هذه البلدة التي تعد شاهداً على جزء من حضارة الغرب الأمريكي في بداية عام 1862 م كأول مستوطنة متكاملة الخدمات تقريباً والتي ما زالت آثارها باقية إلى اليوم.

وتقع البلدة على ضفاف نهر "غراسهوبر كريك" بشارعها الرئيسي الذي يحتوي على بعض المباني التي ما زالت قائمة حتى الآن مثل بعض الفنادق ومنازل السكان ومبنى المدرسة والمحكمة وغيرها من المحلات الصغيرة.

ومع مرور الوقت وطبيعة جغرافية المكان ونتيجة لموقعها الحدودي وبعدها عن العاصمة وسلطة الحكومة أصبحت البلدة مأوى للخارجين عن القانون والمجرمين وانتشرت تلك السمعة عنها.

وبدأ عدد سكان بلدة "باناك" بالتناقص في غضون ثلاث سنوات وخصوصاً بعد إنشاء وبناء مدينة "فيرجينيا" في عام 1866م والتي اتجه إليها غالبية المهاجرين من البلدة.

واستمرت بلدة "باناك" مأهولة بالسكان حتى عام 1940 م عندما تم رسمياً إغلاق المدرسة ومبنى المحكمة بسبب خلو البلدة من السكان تماماً لتتحول منذ ذلك الحين وحتى اليوم إلى مدينة أشباح مهجورة. ولم تنسَ الحكومة الأمريكية تاريخ بلدة "باناك" ومكانتها في المنطقة ليتم في عام 1954 م إعلانها كمنطقة متنزه وطني محمية من الحكومة.

ويتوافد اليوم على المنطقة الكثير من السياح والمتنزهين والباحثين الراغبين في الإطلاع والاستكشاف ومشاهدة تلك البلدة التي تعد شاهداً على جزء من تاريخ الغرب الأمريكي.

 

 

 

 

alt
صورة يعود تاريخها لعام 1880 ويظهر فيها بعض سكان بلدة «باناك» أمام مبنى المدرسة

 

 

 

alt
حطام إحدى السيارات البالية في أطلال البلدة

 

 

 

alt
صورة حديثة ل«باناك» اليوم ويظهر فيها الشارع الرئيسي ومبنى الفندق والمدرسة
 
 
*جريدة الرياض

 

التعليقات
التعليقات

إضافة تعليق

البحث
التصنيفات
إعلان
التقويم
« أكتوبر 2017 »
أح إث ث أر خ ج س
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31        
التغذية الإخبارية